آخر الأخبار
أين يدفع السائقون أغلى رسوم الطريق؟.. تصنيف يكشف الدول أميركي قتل 3 أشخاص وطهى قلب أحدهم مع البطاطا سان جيرمان يطمئن بشأن "عقد نيمار": على الطريق الصحيح بعد اتهام محاولة الانقلاب.. رئيس وزراء أرمينيا يخاطب أنصاره النفط في أعلى مستوى له خلال 13 شهرا ثنائية ميسي تساعد برشلونة في التفوق على إلتشي نجل ترامب يدلي بشهادته أمام النيابة حول "فاتورة" حفل التنصيب مصر تجيز لقاحي سبوتنيك وأسترازينيكا من كوريا الجنوبية ليبيا.. أزمة المياه شبح يهدد مستقبل البلاد موديرنا: اللقاح المضاد لكورونا المتحور جاهز للاختبار بريطانيا: وضع الكمامات قد لا يكون ضروريا في الصيف بعد خسارة "مدوية".. ماسك يفقد صدارة أغنياء العالم خبراء يكشفون دوافع "واتساب" لتبني سياسة خصوصية جديدة هجوم الكونغرس.. تضارب بين الشهود وتحذير FBI لم يصل للمعنيين الولايات المتحدة تزفُ "خبرا سارا" بشأن لقاح الجرعة الواحدة حملة مغربية إسرائيلية على الجزائر؟! ماذا يعني اطلاع القضاء الأميركي على سجلات ترامب الضريبية؟ توخيل يثني على مبابي "القرش".. ويقارنه بميسي ورونالدو إسبانيا تزيل آخر تماثيل الدكتاتور فرانكو رئيس دولة يستأجر طائرة ميسي الخاصة
روبورتاج

صور.. حديقة الحامة رئة البهجة وملاذ زوارها

تعتبر، حديقة التجارب، الواقعة بالحامة  أحد اكثر الاماكن رطوبة وانتعاشا بالجزائر العاصمة ، حيث يلجأ العديد من العاصميين اليها في أوقات الحر بحثا عن الراحة والهدوء من صخب شوارع المدينة، كما تعتبر احد اقدم اجمل الحدائق الموجودة على الصعيد الوطني والافريقي نظرا لما تزخر به من تنوع بيولوجي باهر يجمع بين اقاليم اوروبا الباردة وافريقيا الدافئة .

 

تتوسط الحديقة حي بلكور في قلب العاصمة الجزائرية على مقربة من مقام الشهيد الذي يعلوها و تتربع على مساحة قدرها 32 الف هكتار بعد ان تقلصت مساحتها الى الربع بفعل التوسع العمراني حيث كانت تبلغ 100 الف هكتار كاملة عند انشائها.

 

 

تضم الحديقة 2500 نوع من النباتات و الاشجار بينها 25 نوع من اشجار النخيل بالاضافة الى انواع نادرة من النباتات على غرار شجرة “الدراسيلا” التي تعرف بشجرة التنين و هي الوحيدة في العالم التي يبلغ عمرها حوالي القرنين .

 

 

تحتضن الحديقة بحيرة خاصة بالاسماك واخرى خاصة بأنواع عدة من الطيور المائية كالبط الابيض والبجع والبط المكسوفي ..

 

لا تزال الحديقة تستقبل زوارها من المتمدرسين الذين ياتونها في فرق استكشافية ، وللعائلات التي تريد الترويح على نفسها في اوقات الفراغ وكذا الباحثين والمهتمين بالمجال البيئي الذين ينهلون من مركز الاختبارات  الموجود بقلب الحديقة ، وكذا الاطفال الصغار الذين يتابعون دروسهم في مدرسة زراعة الحدائق والبساتين .

المصدر: الإذاعة الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى