آخر الأخبار
الوزارة الأولى تُصدر بيانًا حول ما تشهده الساحة النقابية مؤخرًا في الجزائر ( النص الكامل) بوقدوم يتطرق مع وزيرة خارجية البوسنة والهرسك إلى آفاق تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يستقبل الشيخ أحمد الناصر المحمد الصباح وزير الخارجية ووزير الدو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس مجلس الوزراء الإيطالي انطلاق المباحثات بين مصر وتركيا.. وملفات ثقيلة على الطاولة مجلس الإِشراف على فيسبوك يؤيد حظر ترامب إشادة وتنويه.. فرنسا تكشف قيمة صفقة رافال وموعد التسليم لمصر في مفاجأة.. امرأة من مالي تضع 9 توائم بدلا من 7 تقييم استخباراتي يحدد التهديدات الأمنية ضد الولايات المتحدة إفتتاحية مجلة الجيش لشهر ماي: "وسقطت الأقنعة" جميلة بخير.. أيقونة الجزائر تكسب "معركة الوباء" كيف سيقسم الطلاق ثروة غيتس؟ محامون أميركيون يجيبون مباحثات استكشافية بين مصر وتركيا..وملفان أساسيان على الطاولة الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك يستقبل الرئيس التنفيذي للمؤسسة الوطنية للنفط الليبية  فسخ العقد مع شركة إنجاز مشروع مستشفى 240 سريرًا بتقرت لتأخر الأشغال  وزارة العدل: حجز ومصادرة عدة أملاك منقولة وعقارية عبر التراب الوطني في اطار مكافحة الفساد ولاية أمريكية تنتظر قانونا يعاقب مواقع التواصل الاجتماعي التي تحظر السياسيين محكمة إسرائيلية تعرض على عائلات فلسطينية التنازل عن منازلها للمستوطنين ميلان يجمد مفاوضات التجديد بعد مواجهة بين المشجعين ودوناروما حمدوك يعين مناوي حاكما لإقليم دارفور
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: ليبيا واللعبة القذرة  ؟!

لا زالت ليبيا التي خربها “ساركوزي” انتقاما من فشل صفقة “رفال” يئن شعبها الطيب من آلام اللاأمن واللااستقرار، ليبيا الجماهيرية العظمى ببعدها العربي والإفريقي أصبحت اليوم في قبضة العملاء والخونة ومحل أطماع دول أصبحت هي كذلك رهينة السياسات الدولية والمخططات الجيواقتصادية البديلة للأزمة العالمية والتي تخدمة المخططات الاستعمارية القديمة.

اليوم أصبح العميل “خليفة حفتر” الذي أسره التشاديين سابقا بقارورات البيرة “Heineken” في شريط أوزو وقاموا ببيعه للاستخبارات الأمريكية بـ 10000 دولار، يريد اليوم أن يحكم ليبيا ؟! بطائرات الإمارات ومرتزقة “روس” وشركة “بلاك واتر”، هذا العميل يكن حقدا دفينا للجزائر، لأن الجزائر لا تتعامل مع العملاء بل تتعامل مع جميع فصائل وقبائل الشعب الليبي والدبلوماسية الجزائرية ضد التدخل العسكري في ليبيا.

ولهذا السبب يريد حفتر وعرابيه إقصاء الجزائر وتونس من حضور مؤتمر برلين حول ليبيا والذي تشارك فيه مصر والإمارات الراعي الرسمي لمرتزقة “حفتر” وإيطاليا وفرنسا وتركيا وألمانيا الدولة المضيفة ؟! هذا التصرف لم يعجب وزير خارجية إيطاليا “لويجي دي مايو” ونبه إلى ضرورة ووجوب مشاركة الجزائر وتونس في هذا المؤتمر بحكم جوارهما لليبيا وخبرتهما الطويلة في مكافحة الإرهاب ومعرفتهما الدقيقة بالتركيبة الاجتماعية لقبائل ليبيا.

هذا الإقصاء للجزائر وتونس يؤكد أن شيئا ما يطبخ في الخفاء لتقسيم ليبيا واقتسام ثرواتها وتوزيع صفقات الإعمار على شركات الدول المشاركة والتي لها أطماع في ليبيا التي يحلم بحكمها “حفتر” وعرابيه، ولهذا السبب يجب على قبائل ليبيا الحرة أن لا تسمح للعملاء بالوصول إلى سدة الحكم من أجل خدمة مصالح أسيادهم وما يقوم به اليوم حفتر في خراب ليبيا والانفلات الأمني تتحمل أوزاره حدود الجزائر وتونس وليس موانئ دبي أو سواحل La cote d’Azur.

الجزائر عملت دائما على وحدة الشعب الليبي وسلامة أراضيه ووقفت ضد أي تدخل أجنبي عسكري أو سياسي احتراما للشعب الليبي حفيد البطل الخالد “عمر المختار”.

 

 

 

    

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر + 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى