آخر الأخبار
المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة عيد الفطر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية التونسية السيد قيس س... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد ... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتاني... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يُجري مكالمة هاتفية مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا موسى ال... وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم يتلقى اتصالا هاتفيا من قبل وزير خارجية جمهورية تركيا مولود جاويش أو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... معجبي محرز يدخلون في شجار مع رجال الأمن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط موقع سقوط حطام "لونغ مارش" بحسب الإحداثيات قميص الأسطورة جوردان بأكثر من مليون دولار أخيرا سقط الصاروخ.. كيف كسبت الصين الرهان الخطير؟
الافتتاحية

الاتحاد الأوروبي … مواقف سياسية من أجل مصالح اقتصادية ؟!

تدخل الاتحاد الأوروبي في الشأن الجزائري هو في الحقيقة مساومة سياسية من أجل مآرب اقتصادية، لأن هذا الهيكل السياسي لم يتكلم عن قمع السترات الصفراء في فرنسا ولا عن إبادة “الروهينغا” ولا عن التدخل التركي في شمال سوريا.

إنما مع اقتراب موعد الرئاسيات، راحت قوى سياسية معروفة بحقدها الدفين على الجزائر وبخلفية استعمارية تحشر أنفها في ملف لا يعنيها وهي تدرك تمام الإدراك أن مشاكل أوروبا أولى بالاهتمام، أو بالأحرى ما يحدث في ليبيا من طرف العميل “حفتر” بدعم فرنسي بريطاني يستوجب التوقف والاهتمام.

الجزائر تعرف أن العصابة لها شبكات في أوروبا كان لها من الطيب نصيب في عهد المخلوع وأن أغلب المشاريع الوهمية أخذتها فرنسا بتواطؤ من كلابها سراق المال العام القابعين اليوم في سجن الحراش، فهي تريد أن تضغط من أجل المساومة على كسب بعض التنازلات التي تصب في مصلحة العصابة ومصلحة عملائها الخونة الذين حطموا الجزائر.  

لكن مواقف الاتحاد الأوروبي لا تلزمنا وإنما جعجعة في طحين والقافلة تسير والكلاب تنبح.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى