آخر الأخبار
موقع سقوط حطام "لونغ مارش" بحسب الإحداثيات قميص الأسطورة جوردان بأكثر من مليون دولار أخيرا سقط الصاروخ.. كيف كسبت الصين الرهان الخطير؟ رغم العزل.. الهند تسجل رقما مفجعا لإصابات كورونا في 96 ساعة جماهير "اليونايتد" تتسبب بخسارة صفقة بقيمة 280 مليون دولار الجزائر تدين بأشد العبارات الاعتداءات الاسرائيلية "المتطرفة" ضد الفلسطينيين في القدس المحتلة الاتحاد الأوروبي يكشف عن موعد اعتماد "جوازات كوفيد" 90 ألف فلسطيني يحيون ليلة القدر في الأقصى رغم العراقيل الإسرائيلية مجلة عسكرية: طيارون تايوانيون يهربون بمقاتلاتهم الأمريكية وطائرة بوينغ ضخمة إلى الصين النص الكامل لرسالة رئيس الجمهورية بمناسبة إحياء اليوم الوطني للذاكرة الأمم المتحدة.. إجراءات إسرائيل في القدس الشرقية قد ترقى إلى جرائم الحرب محمود عباس يمنح وساما لوالدة رئيس الشيشان جدل حول ملعب نهائي دوري أبطال أوروبا.. هل تفقده إسطنبول؟ "مالي شغل بالسوق".. دراما نسائية سعودية تناقش "قضايا جريئة" أسعد خبر لعشاق البيتزا.. "اختراع" يحضرها في 3 دقائق مسؤول سعودي لـ"رويترز": نجري محادثات مع إيران مان يونايتد إلى نهائي "يوروبا ليغ".. وإيمري ينتقم من أرسنال السلطات الروسية تطالب "غوغل" برفع القيود عن تطبيق "شارع الأبطال" القوات الإسرائيلية تقتحم باحات المسجد الأقصى المبارك وتطلق القنابل الصوتية أردوغان: نسعى لاستعادة الوحدة التاريخية مع شعب مصر
الافتتاحية

الفوز لتبون والنصر للجزائر

فوز السيد عبد المجيد تبون بجدارة واستحقاق بالانتخابات الرئاسية وبالأغلبية هو فوز لرجل وطني شعاره الكفاءة والنزاهة، رجل عانى الويلات من العصابة وكلابها، رجل تحدى نقابة الإجرام والأوليغارشيا لوحده ودفع الثمن غاليا، لكن العدالة الإلهية تمهل ولا تهمل. 

حب الرجل لوطنه دفعه للترشح للرئاسيات حتى يكمل ما بدأه لما كان وزيرا للسكن ثم وزيرا أولا، فالرجل قرر والشعب انتخب، فكان الفوز حليفه والنصر حليف الجزائر دولة وشعبا، نصر الجزائر هو انتصار على مخططات العصابة وكلابها وأذنابها بالداخل والخارج، فالعصابة كان هدفها وأملها أن لا تجرى الانتخابات حتى تدخل البلاد في نفق المجهول والفوضى لكن فطنة الجيش الوطني الشعبي الذي رافق الحراك الشعبي وأمّن الوطن والمواطن من مخاطر ودسائس الداخل والخارج نجح في تأمين انتخابات حرة ونزيهة لأول مرة في تاريخ الجزائر لم نكن نعلم بالفائز بها مسبقا.

هذا كله بفضل حياد المؤسسة العسكرية التي لم تتدخل في هذه الانتخابات وتركت حرية الاختيار للشعب عملا بالمادة 8 الشعب مصدر كل سلطة.

فهنيئا للرئيس الجديد وهنيئا للجزائر التي لقنت العالم درسا في الديمقراطية والالتزام السياسي والأخلاقي.

تحيا الجزائر والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار.

 

   

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى