آخر الأخبار
إيطاليا تسجل 253 وفاة وأكثر من 20 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا "رويترز": الخارجية الأمريكية ستراجع "كامل" العلاقة مع السعودية تقرير حول محمد صلاح يقتحم مجال الاستثمار العقاري في بريطانيا البيت الأبيض: الضربات الجوية في سوريا تهدف لإرسال رسالة مفادها بأن بايدن يعمل على حماية الأمريكيين إدارة بادين تصدر تقرير مقتل خاشقجي الجمعة..خروج العشرات إلى الشارع في أول جمعة.. مسلحون مجهولون يخطفون أكثر من 300 تلميذة في نيجيريا الأكثر دقة على الإطلاق.. ابتكار خريطة جديدة للكرة الأرضية الكونغرس يصوت على خطة "منقوصة" لإنعاش الاقتصاد انتخاب رئيس من أصل عربي يشعل دولة إفريقية ليفربول يتعرض لـ"ضربة موجعة".. "القائد" خضع لعملية جراحية لهذا السبب.. فايزر تدرس منح "جرعة ثالثة" من لقاح كورونا ولد قدور ولعنة "أوغيستا" أين يدفع السائقون أغلى رسوم الطريق؟.. تصنيف يكشف الدول أميركي قتل 3 أشخاص وطهى قلب أحدهم مع البطاطا سان جيرمان يطمئن بشأن "عقد نيمار": على الطريق الصحيح بعد اتهام محاولة الانقلاب.. رئيس وزراء أرمينيا يخاطب أنصاره النفط في أعلى مستوى له خلال 13 شهرا ثنائية ميسي تساعد برشلونة في التفوق على إلتشي نجل ترامب يدلي بشهادته أمام النيابة حول "فاتورة" حفل التنصيب
اقتصاد1

شعلال يتراجع عن تنحية رئيس وكالة التشغيل بورقلة

 

أفادت، مصادر مطلعة  لــ” الجزائر ديبلوماتيك”، أن محمد الطاهر شعلال، مدير الوكالة الوطنية للتشغيل، تراجع على قرار إنهاء التكليف لرئيس الوكالة الولائية، بورقلة، وذلك على خلفية تدخل الزوايا والأعيان وكذا فعاليات المجتمع المدني، التي راسلت السلطات العليا للبلاد للعدول عن هذا القرار.

 

وذكرت، المصادر ذاتها، أن أعيان الولاية حذروا شعلال من الانعكاسات السلبية لهذا القرار، لاسيما ما تعلق بتوجه الحكومة لتهيئة الجو العام للسير الحسن  للاستحقاق الانتخابي المقبل.

 

وأضافت، المصادر التي أوردت الخبر، أن مدير الوكالة الوطنية للتشغيل يكون قد استدعى، صباح اليوم الأحد، رئيس الوكالة المنهية مهامه على جناح السرعة إلى مكتبه في العاصمة ،من اجل دراسة إمكانية الإبقاء عليه في منصبه إلى ما بعد الانتخابات المحلية القادمة.

 

وكانت أكثر من 70 جمعية محلية و3 زوايا ومجموعة من أعيان ولاية ورقلة قد وقعوا جميعا على بيان تم توجيهه إلى السلطة العليا للبلاد تطالبها فيه بالعدول الفوري على قرار تنحية رئيس الوكالة الولائية للتشغيل، مبررة ذلك بكون أن الجهة المسؤولة عن القرار قد أخطأت التوقيت، وان الظرف غير ملائم لاتخاذ مثل هذه القرارات التي من شانها تحريك الشارع المحلي وما قد ينجر عنه من أثار سلبية، وهي المطالب التي يبدو أنها قد لاقت استجابة سريعة من طرف الجهات المسؤولة بالعاصمة التي تكون قد تراجعت عن القرار.

 

علي بن جدو خليف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى