آخر الأخبار
فيديو لعملية إنقاذ بطولية.. يحرر جروا من فكّي تمساح "سعار السرقة".. خبراء يحذرون من اختراق أسرار اللقاح أفضل 5 أطعمة ينصح بتناولها قبل النوم لأول مرة منذ السبعينيات..الصين تستهدف منطقة القمر "المجهولة" استعمل في علاج ترامب.. ضوء أخضر لاستخدام أول علاج لكورونا في زيمبابوي.. قطيع ضباع يجر رجلا من منزله ويأكل نصفه سباق الهدافين المخضرمين بين رونالدو وإبراهيموفيتش مستمر كلوب يرفض الكشف عن عقوبة صلاح "السرية" رسميا.. هالاند يحصد جائزة الفتى الذهبي لعام 2020 مستشار بايدن: ترامب خسر حتى الآن 28 دعوى قضائية عيد الشكر بأميركا.. مخاوف من كورونا و"خطط بديلة" للاحتفال فريق بايدن يكشف موعد تشكيل الحكومة الجديدة المغرب سيدرس التاريخ اليهودي في المدارس العامة - والملك يوافق على ذلك ترامب: لقاحات كورونا "ستأتي بسرعة" أخيرا.. علماء الفلك يفكون لغز "السديم الأزرق" 4 أسباب تجعلك تتريث قبل شراء "بلاي ستيشن 5" رسميا.. مانشستر سيتي يحسم "مستقبل غوارديولا" هجوم "كاسح" من الجيش الإثيوبي على مدير "الصحة العالمية" بعد فايزر وموديرنا.. لقاح أكسفورد يحقق النتيجة "الأهم" وفاة "الرجل الطائر" خلال طلعة تدريبية
العالم

ما هي حقيقة القوة العسكرية الإيرانية؟

تملك الجمهورية الإسلامية جيشا يضم أكثر من 500 ألف جندي عامل منهم قوات خاصة يبلغ عدد أفرادها 125 ألفا في الحرس الثوري وذلك وفقا لتقرير أعده العام الماضي المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية.

غير أن العقوبات والقيود الدولية المفروضة على واردات السلاح جعلت من الصعب على إيران تطوير أسلحة متقدمة أو شرائها.

وللتعويض عن هذا الخلل، طورت إيران أسلحة “غير تقليدية” بهدف التمكن من إنزال الخسائر بالخصم وفي الوقت نفسه تفادي ساحة المعارك التقليدية. ومن هذه الأسلحة الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة الهجومية وشبكة من الفصائل المسلحة المتحالفة معها في العراق وسوريا ولبنان واليمن.

وقال قائد عسكري بريطاني سابق طلب إخفاء هويته لحساسية الموضوع “من منظور عسكري تقليدي سيتعرضون لضربات ساحقة تماما … فجيشهم التقليدي متناثر جدا جدا وقديم جدا وعفا عليه الزمن جدا. وقد أنفقوا كل مالهم على قدرات هجومية غير تقليدية. ومن هذا المنطلق هم مستعدون جدا”.

وقد كونت إيران أكبر مخزون من الصواريخ الباليستية في الشرق الأوسط. وبعض هذه الصواريخ صنع باستخدام تصميمات “سكود” الأقدم الشائعة الاستخدام. ويمكن لصواريخ أخرى مصممة على غرار الصاروخ نو دونج الكوري الشمالي الوصول إلى مسافات تبلغ 2000 كيلومتر أي يمكنها الوصول إلى إسرائيل وجنوب شرق أوروبا وفقا لتقرير من وكالة الاستخبارات الدفاعية الأمريكية العام الماضي.

ويملك الحرس الثوري أسطولا من الزوارق السريعة المسلحة بالصواريخ والغواصات الصغيرة التي يمكن نشرها في مواجهة السفن الحربية الأمريكية أو الناقلات التجارية لتعطيل تدفق النفط عبر مياه الخليج. وتقول واشنطن إن طهران هاجمت ست ناقلات في العام الماضي.

وقال جيريمي بيني محرر شؤون الشرق الأوسط وإفريقيا في مجلة جينز الدفاعية الأسبوعية “إذا نظرت إلى السفن والدبابات والطائرات المقاتلة فستبدو إيران في غاية الضعف. لكن إذا نظرت إلى الصواريخ المضادة للسفن والصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة وما إلى ذلك فستبدو ذات قدرات أكبر كثيرا”.

ويمكن استخدام الأسطول الإيراني من الطائرات المسيرة في الاستطلاع أو تسليحها بمتفجرات وفقا لما يقوله خبراء عسكريون.

وقال حسين أريان المحلل العسكري الذي خدم 18 عاما في البحرية الإيرانية قبل قيام الثورة الإسلامية في العام 1979 وبعدها “إيران في الخليج الفارسي لا تحتاج في واقع الأمر إلى سفن كبيرة، وليس بالضرورة (أن تمتلك) فرقاطات ومدمرات. فبوسع الزوارق السريعة والزوارق المسلحة وزوارق الصواريخ أداء المهمة”.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى