آخر الأخبار
فيديو لعملية إنقاذ بطولية.. يحرر جروا من فكّي تمساح "سعار السرقة".. خبراء يحذرون من اختراق أسرار اللقاح أفضل 5 أطعمة ينصح بتناولها قبل النوم لأول مرة منذ السبعينيات..الصين تستهدف منطقة القمر "المجهولة" استعمل في علاج ترامب.. ضوء أخضر لاستخدام أول علاج لكورونا في زيمبابوي.. قطيع ضباع يجر رجلا من منزله ويأكل نصفه سباق الهدافين المخضرمين بين رونالدو وإبراهيموفيتش مستمر كلوب يرفض الكشف عن عقوبة صلاح "السرية" رسميا.. هالاند يحصد جائزة الفتى الذهبي لعام 2020 مستشار بايدن: ترامب خسر حتى الآن 28 دعوى قضائية عيد الشكر بأميركا.. مخاوف من كورونا و"خطط بديلة" للاحتفال فريق بايدن يكشف موعد تشكيل الحكومة الجديدة المغرب سيدرس التاريخ اليهودي في المدارس العامة - والملك يوافق على ذلك ترامب: لقاحات كورونا "ستأتي بسرعة" أخيرا.. علماء الفلك يفكون لغز "السديم الأزرق" 4 أسباب تجعلك تتريث قبل شراء "بلاي ستيشن 5" رسميا.. مانشستر سيتي يحسم "مستقبل غوارديولا" هجوم "كاسح" من الجيش الإثيوبي على مدير "الصحة العالمية" بعد فايزر وموديرنا.. لقاح أكسفورد يحقق النتيجة "الأهم" وفاة "الرجل الطائر" خلال طلعة تدريبية
مجتمع

السلطات المصرية تداهم مكتب وكالة “الأناضول” التركية في القاهرة وتعتقل 4 أشخاص

داهمت سلطات الأمن المصرية مكتب وكالة الأنباء التركية “الأناضول” في القاهرة وأوقفت أربعة موظفين بينهم تركي، بحسب ما قالت الوكالة يوم الأربعاء 15 يناير/ كانون الثاني 2020، في وقت تشهد العلاقة بين البلدين توترا حادا.

وقالت الوكالة على حسابها على موقع تويتر “داهمت الشرطة المصرية يوم الثلاثاء مكتب الأناضول في القاهرة وتوقف 4 عاملين بينهم تركي، وتقتادهم إلى مكان مجهول”.

وتم توقيف الموظفين وهم ثلاثة مصريين وتركي الاربعاء غداة مداهمة المكتب وتفتيشه.

 والموظف التركي هو حلمي بلجي المسؤولً عن المهام المالية والإدارية للمكتب.

واستدعت وزارة الخارجية التركية القائم بالأعمال في السفارة المصرية الأربعاء احتجاجا على ما حدث.

وقالت الوزارة في بيان يوم الأربعاء 15 يناير الجاري “هذه مضايقة وترهيب ضد الصحافة التركية وندينها بشدة”.

وأضافت “نتوقع أن تفرج السلطات المصرية على الفور عن موظفي (الأناضول)”.

وتشهد العلاقات بين تركيا ومصر توتراً منذ أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان رفضه إطاحة الرئيس الإسلامي الراحل محمد مرسي في 2013 من قبل الجيش المصري الذي كان يقوده الرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي آنذاك.

كذلك يختلف البلدان على دعم طرفي النزاع الليبي، فتركيا تدعم حكومة الوفاق التي تعترف بها الأمم المتحدة في مواجهة المشير خليفة حفتر الرجل القوي في شرق ليبيا المدعوم من مصر والإمارات العربية المتحدة.

وذكرت الوكالة التركية أن موظفيها الموقوفين مُنعوا من الاتصال بمحاميهم.
  

وقال فخر الدين ألتون المتحدث باسم الرئاسة التركية “هذه الخطوة العدائية التي اتخذتها السلطات المصرية الانقلابية ضد موظفي وكالة الأناضول دليل على عجزهم”.

من جهتها قالت وزارة الداخلية المصرية في بيان إن قطاع الأمن الوطني “رصد اضطلاع إحدى اللجان الإلكترونية التركية الإعلامية باتخاذ إحدى الشقق بمنطقة باب اللوق (وسط القاهرة) كمركز لنشاطها المناوئ تحت غطاء شركة +سيتا+ للدراسات التي أسستها جماعة الإخوان (المسلمين) الإرهابية بدعم من دولة تركيا”.

وأضافت انه تم استئذان النيابة واستهدف المقر المشار اليه.

وذكر البيان أسماء الموقوفين وهم “التركى حلمي مؤمن مصطفى بلجي (المدير المالي)، الإخواني حسين عبدالفتاح محمد عباس (المدير الإداري)، الإخواني حسين محمود رجب القبانى (مسؤول الديسك) والإخواني عبدالسلام محمد حسن إبراهيم (مساعد المدير المالي)”.

وأضاف أن المكتب يقوم بـ”إعداد تقارير سلبية تتضمن معلومات مغلوطة ومفبركة حول الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية والحقوقية وإرسالها لمقر الوكالة بتركيا بهدف تشويه صورة البلاد على المستويين الداخلي والخارجي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى