آخر الأخبار
فيديو لعملية إنقاذ بطولية.. يحرر جروا من فكّي تمساح "سعار السرقة".. خبراء يحذرون من اختراق أسرار اللقاح أفضل 5 أطعمة ينصح بتناولها قبل النوم لأول مرة منذ السبعينيات..الصين تستهدف منطقة القمر "المجهولة" استعمل في علاج ترامب.. ضوء أخضر لاستخدام أول علاج لكورونا في زيمبابوي.. قطيع ضباع يجر رجلا من منزله ويأكل نصفه سباق الهدافين المخضرمين بين رونالدو وإبراهيموفيتش مستمر كلوب يرفض الكشف عن عقوبة صلاح "السرية" رسميا.. هالاند يحصد جائزة الفتى الذهبي لعام 2020 مستشار بايدن: ترامب خسر حتى الآن 28 دعوى قضائية عيد الشكر بأميركا.. مخاوف من كورونا و"خطط بديلة" للاحتفال فريق بايدن يكشف موعد تشكيل الحكومة الجديدة المغرب سيدرس التاريخ اليهودي في المدارس العامة - والملك يوافق على ذلك ترامب: لقاحات كورونا "ستأتي بسرعة" أخيرا.. علماء الفلك يفكون لغز "السديم الأزرق" 4 أسباب تجعلك تتريث قبل شراء "بلاي ستيشن 5" رسميا.. مانشستر سيتي يحسم "مستقبل غوارديولا" هجوم "كاسح" من الجيش الإثيوبي على مدير "الصحة العالمية" بعد فايزر وموديرنا.. لقاح أكسفورد يحقق النتيجة "الأهم" وفاة "الرجل الطائر" خلال طلعة تدريبية
رياضة

المولودية واللصوصية ؟!

تعدد الرؤساء والنهب واحد، هذا هو حال الفريق العريق مولودية الجزائر، فريق الشعب وفريق الشهداء، هذا الفريق التاريخي منذ أن أصبح تحت وصاية سوناطراك أضحى وسيلة من وسائل الثراء الفاحش لرؤسائه المعينين من طرف العصابة ممثلة في شكيب خليل وولد قدور.

تعيين قاسي السعيد الذي صرف 200 مليار سنتيم بدون تحقيق أي لقب جاء بتوصية من صهره المتقاعد فرحل قاسي السعيد ولم يحاسب ولم يسأل أين صرف أموال الشعب؟ وجاء بعده عمر غريب المقرب من شقيق الرئيس المخلوع وصرف ما صرف ورحل ولا أحد حاسبه؟! وخلفه المدعو والغريب والمثير للجدل “صخري” وصرف أموالا طائلة وتسبب في إقالة المدرب “كازوني” مع التعويض المادي له بالعملة الصعبة وأقيل ولا أحد حاسبه؟

إنه المال العام أو المال السايب وهذا هو حال فريق البطولات وفريق الشعب الذي تحول في عهد العصابة إلى لجنة مساندة لفخامته ومطية لتحقيق المآرب والثراء على ظهر سوناطراك وكما كان من قبل وسيلة لتبييض أموال “السوفي” من تحويل العملة في السوق السوداء ولكسب الشهرة وصناعة الأسماء لأشباه المسيرين والبودي قارد من أمثال صخري والمغمور قاسي السعيد.

فيجب على الشرفاء في سوناطراك فتح ملفاتهم ومحاسبتهم على كل سنتيم وإحالة ملفات تسييرهم على العدالة لأنه المال العام يعني مال الشعب ولا يحق لأحد أن يحمي السراق والمغامرين والوصوليين ويجب وضع حد لهذا التسيير بإعادة الفريق لأبنائه ووضع على رأسه مسيرين حقيقيين يخافون الله ولا يأكلون الحرام في صفقات اللاعبين أو في بيع المباريات أو في إبرام صفقات الإطعام والإيواء والنقل وما خفي كان أعظم.

تحيا المولودية ورحم الله الشهداء.  

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + أربعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى