آخر الأخبار
فيديو لعملية إنقاذ بطولية.. يحرر جروا من فكّي تمساح "سعار السرقة".. خبراء يحذرون من اختراق أسرار اللقاح أفضل 5 أطعمة ينصح بتناولها قبل النوم لأول مرة منذ السبعينيات..الصين تستهدف منطقة القمر "المجهولة" استعمل في علاج ترامب.. ضوء أخضر لاستخدام أول علاج لكورونا في زيمبابوي.. قطيع ضباع يجر رجلا من منزله ويأكل نصفه سباق الهدافين المخضرمين بين رونالدو وإبراهيموفيتش مستمر كلوب يرفض الكشف عن عقوبة صلاح "السرية" رسميا.. هالاند يحصد جائزة الفتى الذهبي لعام 2020 مستشار بايدن: ترامب خسر حتى الآن 28 دعوى قضائية عيد الشكر بأميركا.. مخاوف من كورونا و"خطط بديلة" للاحتفال فريق بايدن يكشف موعد تشكيل الحكومة الجديدة المغرب سيدرس التاريخ اليهودي في المدارس العامة - والملك يوافق على ذلك ترامب: لقاحات كورونا "ستأتي بسرعة" أخيرا.. علماء الفلك يفكون لغز "السديم الأزرق" 4 أسباب تجعلك تتريث قبل شراء "بلاي ستيشن 5" رسميا.. مانشستر سيتي يحسم "مستقبل غوارديولا" هجوم "كاسح" من الجيش الإثيوبي على مدير "الصحة العالمية" بعد فايزر وموديرنا.. لقاح أكسفورد يحقق النتيجة "الأهم" وفاة "الرجل الطائر" خلال طلعة تدريبية
الحدث

غرائب وعجائب.. بربارة وسياسة الحرباء؟ !

لا حديث في أروقة البرلمان وفي الأوساط الإعلامية والسياسية سوى عن خرجة نائب حزب عمارة بن يونس المسجون حاليا بسجن الحراش الشيخ بربارة الذي كان يطبل لفخامته الرئيس المخلوع وكان يعدد إنجازات فخامته من أجل العهدة الخامسة المشؤومة وكيف غير من خطابه الشعبوي محاولا التموقع والتخندق تحت شعار مات الملك عاش الملك.

لكن الشعب والجزائر الجديدة ليست مصابة بمرض الزايمر حتى تنسى شطحات الذراع الأيمن لصاحب مقولة “ينعل بو لي ما يحبناش”، هذا هو زمن الرداءة وبربارة من أهل الرداءة فشتان بين السياسة والشعبوية وشتان بين المبادئ والقيم وبين الانتهازية والعهر السياسي، فالتاريخ لا يرحم وليست كل النفايات ترسكل خاصة إذا كانت هذه النفايات سامة وضارة وعلى قول الشاعر “ودع هواك”. 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى