آخر الأخبار
وسائل إعلام نشرت تقارير "ويكيليكس" تناشد واشنطن بإسقاط التهم الموجهة لمؤسس الموقع على غرار FTX.. منصة العملات المشفرة BlockFi تشهر إفلاسها رسميا تشاووش أوغلو: لا تزال فنلندا والسويد بحاجة إلى اتخاذ خطوات جديدة للانضمام إلى الناتو أكثر من نصف الأمريكيين يدعمون التحقيق مع نجل الرئيس جو بايدن ماسك: "آبل" هددت بإبعاد تطبيق "تويتر" من متجر "آب ستور" الاتحاد الاسكتلندي لكرة القدم يحظر تسديد الكرة بالرأس في اليوم السابق للمباريات والذي يليها البرلمان الألماني يعتزم إنفاق 20 مليار يورو لتجديد مخزون أسلحة الجيش النرويج تخصص ملياري كرونة لشراء الغاز لأوكرانيا ولي العهد السعودي يعلن عن مطار الملك سلمان الدولي… “سيضع الرياض بوابة للعالم” وزير الخارجية التركي: من الممكن تعيين سفراء بشكل متبادل بين أنقرة والقاهرة في الأشهر القادمة إطلاق "الشباك الإلكتروني الوطني" الذي يتيح الاطلاع على مآل القضايا ومنطوق الأحكام رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يستقبل رئيسة حكومة الجمهورية التونسية، السيدة نجلاء بودن رسالة رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيـد تبون بمناسبة الاحتفال باليوم العالـمي للتضـامن مع الشعب الفل... السعودية "ستدعم بالتأكيد" عطاءات القطاع الخاص لشراء مانشستر يونايتد وليفربول منتخب البرتغال يتلقى ضربة موجعة قبل مواجهة أوروغواي إسبانيا.. مسيرات مناهضة للحكومة في مدريد سياسيون فرنسيون يصفون زيلينسكي بـ “الشخص الخطير” ويطالبون بلادهم بالكف عن دعمه البرلمان الإيراني یصدق علی انضمام البلاد لمنظمة شنغهاي للتعاون وسائل إعلام تكشف سبب وفاة الملكة اليزابيث الثانية تجريم التشجيع على إيذاء النفس في مشروع قانون للأمان على الإنترنت في بريطانيا
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال.. نباح “ساويرس” وصمت الجزائر !

 

كثرت تصريحات واتهامات “الملياردير” المصري، نجيب ساويرس، صاحب شركة “جيزي”، سابقا، نحو الجزائر متهما إياها بتأميم وسرقة شركته، وهو الذي صنع مجده المزعوم وثروته على ظهر الجزائر، ليستثمر في الهاتف النقال بـ 145 مليون دولار، وأبعدوا من أجله شركة “تيليفونيكا” الاسبانية و”أورونج” الفرنسية، وتركوه يحتكر السوق لوحده وأعطوه كل المزايا والأفضليات لكي ينفرد بالصدارة ويكون ثروة لم يكن يحلم بها ولم يستطع تكوين عشرها في بلد.

 

وبفضل مال الجزائريين أنجز استثمارات في عدة دول وأصبح يحسب له ألف حساب في عالم المال والأعمال، لكن هذا المستثمر لم يصن العشرة ولا “العيش والملح”، وراح يضحك على الجزائر عندما اشترى مصنع الاسمنت بالمسيلة وأعاد بيعه بأضعاف مضاعفة لسركة “لافارج” الفرنسية وأعاد إلينا “لافارج” من النافذة بعدما طردت سنة 1962 من الباب، ولكن المؤمن لا يلدغ من جحره مرتين، فالجزائر طبقت على “جيزي” حق الشفعة واشترت منه الشركة بـ 7.5 مليار دولار، وهي التي كانت تسير في طريق الإفلاس بسبب المنافسة الشرسة لبقية المتعاملين في الهاتف النقال، ضف إلى ذلك التهرب الضريبي وتهريب العملة، التي كان يمارسها هذا المستثمر، الذي لم يكن يملك شيئا في التسعينيات سوى بيع الكلام، بحيث سبق وأن أوهم نجم السينما المصرية “أحمد زكي”، بــ”الاشتراك معه في إنتاج فيلم سينمائي ولم يدفع سوى ألف جنيه، أي ما يعادل آنذاك الـ 200 دولار وأخذها بعد سنة بالفوائد”، مقال نشر في الموضوع سنة 1995 بجريدة “المصري اليوم”.

 

هذا جزء بسيط عن هذا “المخلوق” الذي أصبح اليوم لا يفوت فرصة إلا ويشتم الجزائر ويصف الدولة بالنظام ويتهم هذا النظام، مثلما يقول، بسرقة شركته تارة وتارة أخرى بتأميمها وبأنه سيرفع دعوى قضائية لاسترجاع حقوقه المسلوبة.

 

السؤال المحير هنا: لماذا هذا الصمت باتجاهه؟.. صحيح أنّ الصمت على الأحمق خير جواب، لكن هذا الأحمق تمادى وتطاول على أولياء نعمته…، لكن ليس العيب فيه وإنما فيمن جاؤوا به وفيمن تورطوا معه وأصبحوا اليوم صم بكم أمام هجماته..، لا وزارة الخارجية استدعت السفير المصري بحكم أنه المعني عن رجل أعمال كبير عندهم وصاحب حزب سياسي “المصريين اليوم”، وأحد زعماء الأقباط، ولا وزارة الاتصال ردت عليه مثلما  عوّدنا وزير الاتصال السابق بالرد على كل من ينتقد السلطة، حتى ولو كان “الجنرال توفيق”، صحيح هذا الوزير كان موظفا عنده في شركة “جيزي”.. ولا الصحافة التي مازالت تأخذ إشهارها من شركة خاصة أخذت منه أموالا  طائلة، فيا أيها المسؤولون ردوا على هذا الشخص لأنه بتصريحاته يشوّه صورة بلد المليون ونصف المليون شهيد، ونحن بدورنا نقول له “الجزائر أكبر منك ومن أمثالك.. والجزائر صاحبة فضل عليك ومصدر ثروتك ولا زال في الجزائر رجال يضعونها فوق كل شيئ ولا يخافون لومة لائم”.

 

جمال بن علي

كاتب صحفي مؤسس ومدير عام الجزائر دبلوماتيك صحفي وعضو مؤسس لأسبوعية الشروق العربي 1991 حتى 1994 : مراسل الشروق من واشنطن 1997 : صحفي مختص ومكلّف بالحوارات السياسية 2002 : إلتحق بالتلفزيون العمومي الجزائري –محقق- محرّر 2003 حتى 2013 : رئيس تحرير برنامج في دائرة الضوء ومعد ومقدم برنامج في السياق 2009 حتى 2011 : رئيس التحرير المركزي للبرامج المتخصصة والروبورتاجات الكبرى 2009 : 2014 معد برنامج حواري لقاء الأسبوع للتلفزيون الجزائري صحفي مكلف بالحوارات السياسية والدبلوماسية 2014 : 2019 عضو مؤسس لقناة دزاير نيوز ورئيس تحرير مركزي للبرامج المتخصّصة والروبورتاجات الكبرى 2016 : 2018 مدير البرامج المتخصصة والروبورتاجات الكبرى بقناة الشروق نيوز 2016 مؤسس ومدير عام الموقع الإخباري الجزائر دبلوماتيك باللغتين العربية والفرنسية 2020 : 2021 مدير ومؤسس للموقع الإخباري الجديد للتلفزيون الجزائري ، معد ومقدم برامج (ديبرغتغ) 2021 مكلف بمهمة لدى المدير العام للتلفزيون الجزائري . صحفي متعاون مع عدة جرائد وطنية وعربية . رسالة الأطلس ،صوت الأحرار- صدى الملاعب – الكاتب العربي - مراسل قناة الساعة من الجزائر – ممثل أدبي للسيدة أنيسة بومدين أرملة الرئيس الراحل هواري بومدين 1994 حتى 1996: مستشار إعلامي للبطل العالمي والأولمبي نور الدين مرسلي من 1993- إلى سنة 2000 . مؤلّفات : مؤلّف لكاتب 'شهود ومواقف' تقديم عبد الحميد مهري . والدكتور طالب الإبراهيمي _ كتب قيد الطبع : قبل الحوار و حوارات تلفزيونية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى