آخر الأخبار
بعد الصعود الصاروخي.. بتكوين تتعثر أغذية مفيدة للرجال.. احرصوا على تناولها وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا فضيحة رشوة تهز "أبل" بعد واقعة "الأسلحة النارية" هداف بروج يغيب عن دوري الأبطال بسبب "مقعد الحافلة" 11 لاعبا.. الفيفا يعلن أسماء المرشحين لجائزة الأفضل في 2020 فيديو لعملية إنقاذ بطولية.. يحرر جروا من فكّي تمساح "سعار السرقة".. خبراء يحذرون من اختراق أسرار اللقاح أفضل 5 أطعمة ينصح بتناولها قبل النوم لأول مرة منذ السبعينيات..الصين تستهدف منطقة القمر "المجهولة" استعمل في علاج ترامب.. ضوء أخضر لاستخدام أول علاج لكورونا في زيمبابوي.. قطيع ضباع يجر رجلا من منزله ويأكل نصفه سباق الهدافين المخضرمين بين رونالدو وإبراهيموفيتش مستمر كلوب يرفض الكشف عن عقوبة صلاح "السرية" رسميا.. هالاند يحصد جائزة الفتى الذهبي لعام 2020 مستشار بايدن: ترامب خسر حتى الآن 28 دعوى قضائية عيد الشكر بأميركا.. مخاوف من كورونا و"خطط بديلة" للاحتفال فريق بايدن يكشف موعد تشكيل الحكومة الجديدة المغرب سيدرس التاريخ اليهودي في المدارس العامة - والملك يوافق على ذلك ترامب: لقاحات كورونا "ستأتي بسرعة"
الافتتاحية

24 فبراير … سوناطراك واللعنة على ولد قدور وشكيب خليل ؟ !   

يحل 24 فبراير ذكرى تأميم المحروقات من طرف الزعيم الراحل هواري بومدين، تاريخ نحتفل به كل سنة ونتذكر فيه خطاب التأميم، هذا من الجانب النظري، أما من الجانب العملي، فما هو حال سوناطراك ؟ وكيف أصبحت؟ وماذا فعل بها الخونة والعصابة؟ وماذا فعل بقوت الجزائريين ولد قدور وشكيب خليل.

ولد قدور هذا الرجل البهتان الذي خدم مصالح الأمريكان في الجزائر، سجن بسبب تهمة الخيانة والجوسسة لما كان على رأس شركة B.R.C، وردت له بعدها القوى غير الدستورية الاعتبار وعينته على رأس سوناطراك ليتم مناكره في أم المؤسسات الاقتصادية وليشتري بعدها مصفاة AUGUSTA بـ 850 مليون دولار كمجاملة للأمريكان من EXXON MOBIL ويعطي احتكار بيع الزيوت والسوائل في أوروبا لنفس الشركة لمدة سنتين وهو العمر الباقي للمصفاة المقبلة على الغلق والإفلاس.

ولد قدور كان طوق نجاة للشركة الأمريكية وأنقذهم من مشكل العمال الإيطاليين الذين تدفع لهم اليوم سوناطراك مرتبات تقدر بـ 30 مليون يورو في السنة ؟!

هذه المؤامرة خيانة لسوناطراك وللجزائر، ولد قدور يومها قدم لنا شراء AUGUSTA على أنها صفقة القرن وإنجازا من إنجازاته التي سيذكرها التاريخ مثل صديقه وشريكه في الخيانة والنهب شكيب خليل الذي يقال أنه نهب وسرق وهو اليوم رفقة خليله متهمان في سوناطراك.

اليوم، الجزائر تتذكر 24 فبراير ونقول لشكيب خليل وولد قدور اللعنة عليكما وإلى مزبلة التاريخ يا سراق المال العام ويا نفايات العصابة.   

تحيا الجزائر وتحيا بومدين، الشعب سيسترجع أمواله آجلا أم عاجلا، فلا صكوك الغفران لبعض الزوايا ستطهركم ولا حماية أسيادكم في الخارج ستنقذكم، إنها الجزائر وما أدراك ما الجزائر، حكم عصابتكم تهاوى تحت صيحات الحراك الشعبي مثلما يتهاوى قصر الدومينو وذلك بمرافقة الجيش الوطني الشعبي وعادت السلطة للدولة وعادت الدولة للوطنيين الأخيار ليطهروا البلاد من عصابة الأشرار.   

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى