آخر الأخبار
إصابة بطل فورمولا 1 بفيروس كورونا وغيابه عن سباق الصخير روسيا تدعو منظمة شنغهاي للتعاون لاستبدال الدولار بعملات وطنية في التجارة جدل حاد بين كانبيرا وبكين حول صورة جندي أسترالي يضع سكينا على رقبة طفل أفغاني نائب رئيس الوزراء الروسي: الهيدروكربونات ستظل المصدر الرئيسي للطاقة لعقود الكشف عن رسالة مارادونا الأخيرة قبل وفاته بساعات "موديرنا" تطلب تفويضا طارئا من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية لتوزيع لقاح كورونا أسعار النفط تنخفض مع بحث "أوبك+" سياسة الإنتاج في 2021 طبيب مارادونا يرد على اتهامات التسبب بوفاة الأسطورة بيسكوف يعلق على قرار بايدن تعيين جين بساكي متحدثة باسم البيت الأبيض بايدن يواصل تشكيل إدارته.. أبرز المرشحين للعدل والدفاع ترامب يكرر اتهامات التزوير.. ويقول: موقفي لن يتغير حكومة إثيوبيا: المعارك انتهت وملاحقة زعماء تيغراي بدأت ريال مدريد وركلات الجزاء.. إحصاء ينسف ما يعتقده كثيرون القصة الحقيقية لـ"كرة القدم النووية" التي لا تفارق الرئيس الأمريكي! بيكيه يتخذ "أخطر" قرار في مسيرته الصليب الأحمر تعلن اختطاف أحد موظفيها على يد مجهولين في أفغانستان السودان يعلن زيارة وفد إسرائيلي إلى الخرطوم الغرفة 2806: قضية دومينيك ستراوس خان"..وثائقي عن انهيار الأوفر حظا لرئاسة فرنسا في 2012 وزارة الدفاع الروسية تعلن إطلاق حملة تطعيم شاملة للجيش ضد فيروس كورونا ماكرون غاضب بعد اعتداء فاحش على موسيقي من طرف الشرطة (فيديو)
الافتتاحية

كورونا… والتحسيس بعد فوات الأوان ؟ !   

كنا نتخوف من وصول فيروس كورونا من الصين، فإذا به يفاجئنا من إيطاليا ؟!

هاهو فيروس كورونا يحل بالجزائر وسط تخوف شعبي وتخبط رسمي، فلا عمليات تحسيس سبقت الاكتشاف ولا إجراءات فعلية قامت بها الوزارة المعنية للوقاية والتصدي لهذا الفيروس القاتل.

والسبب أن المنظومة الصحية بالجزائر مصابة بداء العصابة والمحسوبية، فلا مستشفيات بناها الرئيس المخلوع ولا نظام صحي وضعت أسسه لخدمة مرضى الجزائر المتنقلين بين مستشفيات تونس، تركيا وفرنسا، ولا نقول “فال دوغراس”.

اليوم وصل فيروس كورونا للجزائر عبر إيطاليا، وبدأت الحملات التحسيسية وسط “بسيكوز” يخيم على الجزائر، فلا خطة وضعت ولا إستراتيجية استباقية للتصدي لهذا الفيروس موجودة ماعدا خطابات شعبوية لا تنفع للقضاء أو الحد من انتشاره.

السلطة عودتنا من زمان على ردود الأفعال في كل شيء، بينما الشعب بحاجة إلى أفعال! !

لم يبق لنا سوى الدعاء والتضرع إلى الله أن يحمينا ويحمي بلدنا الغالي من الفيروسات السياسية والطفيليات الحزبية ومن فيروس كورونا، اللهم آمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى