آخر الأخبار
وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا فضيحة رشوة تهز "أبل" بعد واقعة "الأسلحة النارية" هداف بروج يغيب عن دوري الأبطال بسبب "مقعد الحافلة" 11 لاعبا.. الفيفا يعلن أسماء المرشحين لجائزة الأفضل في 2020 فيديو لعملية إنقاذ بطولية.. يحرر جروا من فكّي تمساح "سعار السرقة".. خبراء يحذرون من اختراق أسرار اللقاح أفضل 5 أطعمة ينصح بتناولها قبل النوم لأول مرة منذ السبعينيات..الصين تستهدف منطقة القمر "المجهولة" استعمل في علاج ترامب.. ضوء أخضر لاستخدام أول علاج لكورونا في زيمبابوي.. قطيع ضباع يجر رجلا من منزله ويأكل نصفه سباق الهدافين المخضرمين بين رونالدو وإبراهيموفيتش مستمر كلوب يرفض الكشف عن عقوبة صلاح "السرية" رسميا.. هالاند يحصد جائزة الفتى الذهبي لعام 2020 مستشار بايدن: ترامب خسر حتى الآن 28 دعوى قضائية عيد الشكر بأميركا.. مخاوف من كورونا و"خطط بديلة" للاحتفال فريق بايدن يكشف موعد تشكيل الحكومة الجديدة المغرب سيدرس التاريخ اليهودي في المدارس العامة - والملك يوافق على ذلك ترامب: لقاحات كورونا "ستأتي بسرعة" أخيرا.. علماء الفلك يفكون لغز "السديم الأزرق" 4 أسباب تجعلك تتريث قبل شراء "بلاي ستيشن 5"
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: تركيا والضمير الغائب ؟!

ما تقوم به تركيا من فتح لحدودها البرية للمهاجرين السريين هو خرق صارخ للاتفاقيات الدولية وتعدي ظالم على العلاقات الدولية ومساومة دنيئة بالمهاجرين للاتحاد الأوروبي.

ما تقوم به تركيا كذلك على الحدود الأوروبية من تهور دبلوماسي وأمني هو مساسا باستقرار دول مثل اليونان، بلغاريا، المجر وأوروبا ككل لإجبارها على إنقاذها من المستنقع السوري ؟! 

هذا الفعل الشنيع هو ضمير غائب لروح المسؤولية وعدم احترام للحدود الدولية وابتزاز دبلوماسي واستغلال دنيء للمهاجرين في قضية دبلوماسية، ويتساءل بعدها البعض لماذا رفض الاتحاد الأوروبي انضمام تركيا إلى مجموعته؟

إن تخبط أمواج المهاجرين على حدود اليونان وأوروبا لا يجب أن تتحمله أوروبا ولا أن تدفع ثمنه بل يجب على الأنظمة الاستبدادية أن تهتم بشعوبها لا أن تدفعهم إلى الهجرة السرية حتى تأتي أوروبا لتعوضهم عن اللاعدل الذي عانوا منه في دولهم، و “لاتزر وازرة وزر أخرى” والعمل في الأوطان أحسن من التشرد والتسول في شوارع أوروبا أو السماح لتركيا أن تستغلهم كورقة ضغط من أجل مصالحها الجيواستراتيجية، لأن العلاقات الدولية وحسن الجوار لا يبنيه قانون واد الذئاب.

فزمن بناء الإمبراطوريات بالقرصنة ولى, وحلم الخلافة في زمن الجمهوريات أصبح من المستحيلات السبع, وغياب الإستراتيجيات السياسية والدبلوماسية لا تبنيه الخطط والمؤامرات.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى