آخر الأخبار
إيطاليا تسجل 253 وفاة وأكثر من 20 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا "رويترز": الخارجية الأمريكية ستراجع "كامل" العلاقة مع السعودية تقرير حول محمد صلاح يقتحم مجال الاستثمار العقاري في بريطانيا البيت الأبيض: الضربات الجوية في سوريا تهدف لإرسال رسالة مفادها بأن بايدن يعمل على حماية الأمريكيين إدارة بادين تصدر تقرير مقتل خاشقجي الجمعة..خروج العشرات إلى الشارع في أول جمعة.. مسلحون مجهولون يخطفون أكثر من 300 تلميذة في نيجيريا الأكثر دقة على الإطلاق.. ابتكار خريطة جديدة للكرة الأرضية الكونغرس يصوت على خطة "منقوصة" لإنعاش الاقتصاد انتخاب رئيس من أصل عربي يشعل دولة إفريقية ليفربول يتعرض لـ"ضربة موجعة".. "القائد" خضع لعملية جراحية لهذا السبب.. فايزر تدرس منح "جرعة ثالثة" من لقاح كورونا ولد قدور ولعنة "أوغيستا" أين يدفع السائقون أغلى رسوم الطريق؟.. تصنيف يكشف الدول أميركي قتل 3 أشخاص وطهى قلب أحدهم مع البطاطا سان جيرمان يطمئن بشأن "عقد نيمار": على الطريق الصحيح بعد اتهام محاولة الانقلاب.. رئيس وزراء أرمينيا يخاطب أنصاره النفط في أعلى مستوى له خلال 13 شهرا ثنائية ميسي تساعد برشلونة في التفوق على إلتشي نجل ترامب يدلي بشهادته أمام النيابة حول "فاتورة" حفل التنصيب
رواق الصحافةسلايدر

خطابات أويحيى “تقلق” الرئاسة

رفعت، مديرية الاستخبارات العسكرية، ملاحظات لرئاسة الجمهورية، عن خطابات الوزير الأول، أحمد أويحيى، منذ تعيينه في الـ 15 أوت الماضي.

وقالت صحيفة “لوكوتيديان دوران” الناطقة بالفرنسية، إن مصالح الاستخبارات قلقة من خطاب أحمد أويحيى “التخويفي”، وهو ما دفعها إلى طلب تحليل خطب رئيس الوزراء التي اتسمت بـ”الطباع الاستفزازية ومن ثمة الخطيرة على المجتمع”.

وتابعت، الصحيفة المحلية أن “خطاب المسؤول التنفيذي يأتي في وقت تحضّر الجزائر نفسها لانتخابات محلية، يفترض أن تعيد التوازن الاجتماعي الكفيل بتهدئة النفوس المتوترة.”

وأفادت، المصادر أن الرئاسة الجزائرية تحركت لاحتواء “أزمة” التصريحات العنيفة التي تعوّد أحمد أويحيى على إطلاقها بحق الخصوم السياسيين، وقد وصلت في مرات عديدة إلى ملاسنات حادة بينه وبين نواب من المعارضة وسببت للحكومة عداوات جديدة.

وكرد فعل على هذا التقرير، كشفت مصادر الصحيفة، “أن رئاسة الجمهورية أمرت الوزير الأول بإعادة النظر في خطابه”.

كما تابعت، أن “وزراء على رأس وزارات السيادة تلقوا تعليمات دون علم أويحيى للاجتهاد في توجيه خطاب مطمئن وواعد”،  ما يفسر التصريحات التي جاءت على لسان وزير الداخلية وكذا وزير الطاقة في الأيام الأخيرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى