آخر الأخبار
فيديو لعملية إنقاذ بطولية.. يحرر جروا من فكّي تمساح "سعار السرقة".. خبراء يحذرون من اختراق أسرار اللقاح أفضل 5 أطعمة ينصح بتناولها قبل النوم لأول مرة منذ السبعينيات..الصين تستهدف منطقة القمر "المجهولة" استعمل في علاج ترامب.. ضوء أخضر لاستخدام أول علاج لكورونا في زيمبابوي.. قطيع ضباع يجر رجلا من منزله ويأكل نصفه سباق الهدافين المخضرمين بين رونالدو وإبراهيموفيتش مستمر كلوب يرفض الكشف عن عقوبة صلاح "السرية" رسميا.. هالاند يحصد جائزة الفتى الذهبي لعام 2020 مستشار بايدن: ترامب خسر حتى الآن 28 دعوى قضائية عيد الشكر بأميركا.. مخاوف من كورونا و"خطط بديلة" للاحتفال فريق بايدن يكشف موعد تشكيل الحكومة الجديدة المغرب سيدرس التاريخ اليهودي في المدارس العامة - والملك يوافق على ذلك ترامب: لقاحات كورونا "ستأتي بسرعة" أخيرا.. علماء الفلك يفكون لغز "السديم الأزرق" 4 أسباب تجعلك تتريث قبل شراء "بلاي ستيشن 5" رسميا.. مانشستر سيتي يحسم "مستقبل غوارديولا" هجوم "كاسح" من الجيش الإثيوبي على مدير "الصحة العالمية" بعد فايزر وموديرنا.. لقاح أكسفورد يحقق النتيجة "الأهم" وفاة "الرجل الطائر" خلال طلعة تدريبية
العالم

كورونا يدفع بالاتحاد الأوروبي للتخلي عن ضوابطه المالية

الاتحاد الأوروبي وفي إطار مكافحة أزمة كورونا ولاسيما من أجل الحؤول دون شلل الاقتصاد الأوروبي يُعدّل من ضوابطه المالية بشكل يسمح للدول الأعضاء باتخاذ التدابير اللازمة لمنع شركاتها من الإفلاس

بناءً على ما اتخذته من قرارات استثنائية لمواجهة العواقب الاقتصادية لتفشّي فيروس كورونا، وافقت المفوضية الأوروبية على الخطة الفرنسية الهادفة إلى توفير 300 مليار يورو كضمانة للقروض التي ستمنحها المصارف إلى الشركات المتضرّرة من جرّاء أزمة الوباء

وبحسب بيان المفوضية فإن التدابير الفرنسية مطابقة للشروط الموضوعة مؤقتاً من أجل تسهيل منح الضمانات لاعتمادات محدودة المدّة والحجم ولاسيما أنها ضرورية ومناسبة لتصحيح الاضطراب الخطير في الاقتصاد والناجم عن أزمة كورونا

هذا وإضافة إلى إجراء تخفيف القيود على المساعدات التي تمنحها الدول الأعضاء من أجل إنعاش أو إنقاذ شركاتها

اتخذت المفوضية أخيراً وأيضاً قراراً غير مسبوق يسمح للحكومات الأوروبية بالإنفاق بقدر ما يلزمها للحدّ من التداعيات الاقتصادية من جرّاء جائحة كورونا، وعملياً تقرر تعليق العمل بقواعد ضبط الموازنات الوطنية التي ينصّ عليها ميثاق الاستقرار والنمو الذي يعود إلى أزمة اليورو في 2011

والذي يفرض على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وجوب عدم تجاوز العجز العام سقف 3 بالمئة من الناتج المحلّي الإجمالي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى