آخر الأخبار
إصابة بطل فورمولا 1 بفيروس كورونا وغيابه عن سباق الصخير روسيا تدعو منظمة شنغهاي للتعاون لاستبدال الدولار بعملات وطنية في التجارة جدل حاد بين كانبيرا وبكين حول صورة جندي أسترالي يضع سكينا على رقبة طفل أفغاني نائب رئيس الوزراء الروسي: الهيدروكربونات ستظل المصدر الرئيسي للطاقة لعقود الكشف عن رسالة مارادونا الأخيرة قبل وفاته بساعات "موديرنا" تطلب تفويضا طارئا من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية لتوزيع لقاح كورونا أسعار النفط تنخفض مع بحث "أوبك+" سياسة الإنتاج في 2021 طبيب مارادونا يرد على اتهامات التسبب بوفاة الأسطورة بيسكوف يعلق على قرار بايدن تعيين جين بساكي متحدثة باسم البيت الأبيض بايدن يواصل تشكيل إدارته.. أبرز المرشحين للعدل والدفاع ترامب يكرر اتهامات التزوير.. ويقول: موقفي لن يتغير حكومة إثيوبيا: المعارك انتهت وملاحقة زعماء تيغراي بدأت ريال مدريد وركلات الجزاء.. إحصاء ينسف ما يعتقده كثيرون القصة الحقيقية لـ"كرة القدم النووية" التي لا تفارق الرئيس الأمريكي! بيكيه يتخذ "أخطر" قرار في مسيرته الصليب الأحمر تعلن اختطاف أحد موظفيها على يد مجهولين في أفغانستان السودان يعلن زيارة وفد إسرائيلي إلى الخرطوم الغرفة 2806: قضية دومينيك ستراوس خان"..وثائقي عن انهيار الأوفر حظا لرئاسة فرنسا في 2012 وزارة الدفاع الروسية تعلن إطلاق حملة تطعيم شاملة للجيش ضد فيروس كورونا ماكرون غاضب بعد اعتداء فاحش على موسيقي من طرف الشرطة (فيديو)
العالم

كيف يتم تجنب الإصابة بفيروس كورونا عبر مواد الغذاء التي نشتريها يوميا؟

يقول خبراء الصحة في فرنسا إن هناك عدة إجراءات ملموسة يمكن أن نقوم بها عند شراء المواد الغذائية وحفظها على خلفية المخاوف من فيروس كورونا. ومن أهمها خمسة وهي التالية:

أولا: يفضل أن يحمل الشخص الذي يتولى شراء مواد غذائية من المحلات التجارية معه كيسا خاصا بدل استخدام الأكياس التي تمنحها هذه المحلات الزبائن أو تبيعها إياهم بأسعار بخسة. كما يُنصح الزبائن في هذا السياق بتجنب استخدام   العربات أو الأوعية البلاستيكية التي تضعها المحلات التجارية على ذمتهم لوضع بضاعتهم فيها قبل دفع أسعارها ووضعها في أكياس خاصة تُحمل باليد أو توضع في السيارات. فهذه العربات أو الأوعية الصغيرة المستخدمة للغرض ذاته يتم تداولها بشكل مكثف ومنتظم من قبل الزبائن داخل المحلات التجارية مما يشكل مصدرا لتفشي الفيروس من شخص إلى آخر.

ثانيا: يُنصح الزبائن عند اختيار المواد الغذائية ولاسيما الخضر والفواكه الطازجة بتجنب تلمسها أكثر من اللزوم وعدم وضع اليدين على الوجه من حين لآخر عند اختيار هذه المواد. بل إن عدم لمس الوجه باليدين إجراء ضروري مهم جدا يجب التقيد به باستمرار داخل المحلات التجارية وخارجها أيا يكن المكان نظرا لأن اليدين هما من أهم الأدوات الناقلة للفيروس.

ثالثا : بعد العودة إلى المنزل، يُنصح المستهلكون بالتخلص من الأوعية البلاستيكية او الكرتونية التي تغلف  بها عدة مواد غذائية منها مثلا علب الحليب والزبادي وغيرها وغسل اليدين بالماء والصابون قبل وضعها في الثلاجة. أما بالنسبة إلى المواد الغذائية غير القابلة للتلف أو التعفن خارج الثلاجة ، فيفضل الإبقاء عليها في الأرض لعدة ساعات قبل وضعها في الثلاجة أو في مكان آخر من المطبخ.

رابعا: في ما يتعلق بالخضر والثمار الطازجة، يُنصح المستهلكون بغسلها بالماء والصابون وعدم استخدام المواد المطهرة في هذا الشأن لأن هذا الإجراء مضر بالصحة البشرية لاسيما وأن طهو الخضراوات كفيل بتخليصها مما يعلق بها من فيروسات أو شوائب أخرى. أما بشأن الثمار، فيستحسن إزالة القشرة عنها قبل تناولها برغم أن كثيرا من الفواكه تفقد جزءا من فيتاميناتها عبر تقشيرها.

خامسا: في ما يخص الخبز، تنصح الوكالة الفرنسية التي تعنى بالأمن الغذائي الصحي بوضعه في الفرن وتسخينيه لمدة أربع دقائق بقياس ثلاث وستين درجة قبل استهلاكه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر + ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى