آخر الأخبار
خبير أميركي بارز: هذه هي "الفائدة الأهم" للقاحات كورونا في أقوى اقتصاد بالعالم.. عشرات الملايين "يتضورون جوعا" تسونامي وكورونا.. تفاصيل "رسالة أرعبت دولة" بيلوسي تلاحق ترامب بعد الخروج.. وتكشف "ماذا فعل" مع كورونا أول حروب بايدن.. الاشتباك مع كورونا بـ "استراتيجية شاملة" يصغرها بأعوام.. صور وتفاصيل عن خطيب تيفاني ترامب وعائلته لمن يعاني التوتر.. 8 أغذية "عليك بها" هل يتجسس "إنستغرام" علينا؟.. الإجابة بصورة "غرفة النوم" أول "اتفاق" خارجي.. الكرملين يرحب باقتراح بايدن القضاء العسكري الأميركي يوجه الاتهام لـ3 من معتقلي غوانتنامو بايدن يبدأ عهده باستهداف "الكلمة المهينة" بايدن والأيام المئة الأولى.. ملفاتٌ حارقة وهواجس في الكونغرس التغيير من أول لحظة.. ماذا فعل بايدن بديكور المكتب الرئاسي؟ خطة ريال مدريد "الانتهازية" لاستعادة حكيمي في انتظار "التطعيم".. شهادات أميركية من زمن الخوف عروض العمل تنهمر على شاعرة "تنصيب بايدن" بايدن يقرر إنهاء حظر السفر.. وهذه التفاصيل رونالدو يحفر اسمه بالذهب.. ويحقق أغلى الألقاب الخطاب الذي قتل صاحبه.. أسوأ 7 مراسم تنصيب رؤساء في تاريخ أميركا بوكيتينو يكشف كواليس اجتماعه مع بارتوميو وسرّا عن ميسي
سلايدر

هل ألغى البرلماني “طليبة” قرار وزير الصحة ؟

 

يتساءل، الشارع العنابي، مؤخرا، عن خلفية تراجع وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عن قرار تنصيب مدير الصحة الجديد للولاية الدكتور “محمد ناصر داماش” القادم من ولاية سكيكدة، عوضا عن “محي الدين طابري”، في إطار الحركة العامة التي تجريها الوزارة لمديري الصحة العمومية في مختلف ولايات الوطن.

 

وأسرّت، مصادر مقرّبة لموقع “الجزائر ديبلوماتيك”، أن المدير الذي كان من المفترض أن يتولى مهامه على رأس قطاع الصحة بولاية عنابة، قد التقى الأربعاء الماضي بوالي الولاية “محمد سلماني”، وتحادثا سوية عن الوضع العام للقطاع، وكان من المفترض أن يتم تنصيبه رسميا صبيحة الخميس، إلا أن ذلك لم يحدث، وعوض التنصيب تلقى المدير صبيحة الخميس، قرارا بإلغاء تنصيبه في منصبه الجديد من الأمانة العامة للولاية، وهو ما تسبب بإصابته بوعكة صحية أدخلته مصلحة الاستعجالات.

 

وأشارت مصادرنا، أن خلفية القرار الذي أبلغته الأمانة العامة للولاية للمدير، الذي تبخرت أحلامه، هي أن النائب البرلماني عن حزب جبهة التحرير الوطني، لولاية عنابة، “بهاء الدين طليبة”، هو من تدخّل شخصيا ورمى بكل ثقله مع علاقاته الخاصة، وتمكّن من فرض رأيه على وزير الصحة، وأجبره على العدول عن قرار تغيير مدير الصحة للولاية بمدير آخر.

 

وتضيف مصادرنا، أن تحرّك البرلماني، “طليبة”، لم يأت من عدم، وهذا لأن هذا الأخير تربطه علاقات وطيدة مع مدير الصحة محل الجدل، وأن هناك مشاريع مربحة بين الطرفين، جعلت البرلماني “طليبة”، يتدخّل في الوقت بدل الضائع من أجل ضمان بقاء تجارته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى