آخر الأخبار
إصابة بطل فورمولا 1 بفيروس كورونا وغيابه عن سباق الصخير روسيا تدعو منظمة شنغهاي للتعاون لاستبدال الدولار بعملات وطنية في التجارة جدل حاد بين كانبيرا وبكين حول صورة جندي أسترالي يضع سكينا على رقبة طفل أفغاني نائب رئيس الوزراء الروسي: الهيدروكربونات ستظل المصدر الرئيسي للطاقة لعقود الكشف عن رسالة مارادونا الأخيرة قبل وفاته بساعات "موديرنا" تطلب تفويضا طارئا من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية لتوزيع لقاح كورونا أسعار النفط تنخفض مع بحث "أوبك+" سياسة الإنتاج في 2021 طبيب مارادونا يرد على اتهامات التسبب بوفاة الأسطورة بيسكوف يعلق على قرار بايدن تعيين جين بساكي متحدثة باسم البيت الأبيض بايدن يواصل تشكيل إدارته.. أبرز المرشحين للعدل والدفاع ترامب يكرر اتهامات التزوير.. ويقول: موقفي لن يتغير حكومة إثيوبيا: المعارك انتهت وملاحقة زعماء تيغراي بدأت ريال مدريد وركلات الجزاء.. إحصاء ينسف ما يعتقده كثيرون القصة الحقيقية لـ"كرة القدم النووية" التي لا تفارق الرئيس الأمريكي! بيكيه يتخذ "أخطر" قرار في مسيرته الصليب الأحمر تعلن اختطاف أحد موظفيها على يد مجهولين في أفغانستان السودان يعلن زيارة وفد إسرائيلي إلى الخرطوم الغرفة 2806: قضية دومينيك ستراوس خان"..وثائقي عن انهيار الأوفر حظا لرئاسة فرنسا في 2012 وزارة الدفاع الروسية تعلن إطلاق حملة تطعيم شاملة للجيش ضد فيروس كورونا ماكرون غاضب بعد اعتداء فاحش على موسيقي من طرف الشرطة (فيديو)
اقتصاد

ولد قدور وعقدة سوناطراك ؟ ! 

لا زال السجين السابق في قضية B.R.C الشهيرة وأحد أذرع العصابة والقوى غير الدستورية يحاول التشويش والتشهير بشرفاء سوناطراك، هذه الشركة الوطنية التي أراد هذا الكائن تدميرها تارة ب ـ B.R.Cوالخيانة العظمى وتارة بمصفاة AUGUSTA بإيطاليا أو بالأحرى “خردة” إيطاليا التي اشتراها السجين السابق بـ 850 مليون دولار ؟ ! 

اليوم هذا الزلم لا يفوت يوما إلا ويحرك شبكة الخونة والعملاء للتهجم على العمود الفقري للاقتصاد الوطني خدمة لأجندات خارجية لا تريد الخير للجزائر ويحدث هذا بأموال سوناطراك المنهوبة من طرف العصابة في شكل رشاوي وعمولات وأشياء أخرى فقافلة سوناطراك ماضية برجالها الشرفاء والنزهاء في التطور ولو كرهت الكلاب المسعورة لأنها شركة وطنية أممها الزعيم الراحل هواري بومدين عقدة الخونة وما أدراك ما بومدين.

ولأنها الجزائر فلتحيا الجزائر وحفظ الله الوطن وحفظ سوناطراك فـ”كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث” صدق الله العظيم.  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى