آخر الأخبار
أفضل 5 أطعمة ينصح بتناولها قبل النوم لأول مرة منذ السبعينيات..الصين تستهدف منطقة القمر "المجهولة" استعمل في علاج ترامب.. ضوء أخضر لاستخدام أول علاج لكورونا في زيمبابوي.. قطيع ضباع يجر رجلا من منزله ويأكل نصفه سباق الهدافين المخضرمين بين رونالدو وإبراهيموفيتش مستمر كلوب يرفض الكشف عن عقوبة صلاح "السرية" رسميا.. هالاند يحصد جائزة الفتى الذهبي لعام 2020 مستشار بايدن: ترامب خسر حتى الآن 28 دعوى قضائية عيد الشكر بأميركا.. مخاوف من كورونا و"خطط بديلة" للاحتفال فريق بايدن يكشف موعد تشكيل الحكومة الجديدة المغرب سيدرس التاريخ اليهودي في المدارس العامة - والملك يوافق على ذلك ترامب: لقاحات كورونا "ستأتي بسرعة" أخيرا.. علماء الفلك يفكون لغز "السديم الأزرق" 4 أسباب تجعلك تتريث قبل شراء "بلاي ستيشن 5" رسميا.. مانشستر سيتي يحسم "مستقبل غوارديولا" هجوم "كاسح" من الجيش الإثيوبي على مدير "الصحة العالمية" بعد فايزر وموديرنا.. لقاح أكسفورد يحقق النتيجة "الأهم" وفاة "الرجل الطائر" خلال طلعة تدريبية الماتادور يحطم "الماكينة الألمانية" بنصف دزينة أهداف فرنسا والإرهاب.. ماذا تعني أرقام السنوات الأخيرة ؟
زووم 48

زردازة… الذل في منطقة الظل

لا يختلف اثنان على أن بلدية زردازة بدائرة الحروش تتصدر مناطق الظل التي تكلم عنها الرئيس، فهي بلدية تعاني الأمرّين من غياب المرافق الحيوية من مستوصف، مسجد، قاعة رياضات، مرافق التسلية، مسبح، طرقات لائقة، غاز طبيعي وتعاني من انقطاع مستمر للكهرباء وفوق كل هذا ذل المسؤولين على البلدية الذين استحوذوا على حصة الغاز الطبيعي لعائلاتهم وتركوا أغلب السكان يحلمون بقارورة غاز.

فهل سيتدخل أصحاب القرار ليبعدوا مير العصر الحجري وبطانته المحسوبة على عصابة “الأرندي” المخلوعة والمسجونة، فبلدية زردازة تستحق التفاتة من السلطات نظير تضحيات شهدائها الأبرار ومقاومتها الدائمة للمستعمر الغاشم على مر التاريخ.

شعار البلدية من الشعب وإلى الشعب وليس من الشعب وإلى العائلة على حساب مصالح مواطنين سئموا الحقرة والتفرقة والمعاناة في زمن العصابة وأذنابها، وثقتهم اليوم في الرئيس تبون الذي عزم على اقتلاع جذور الفساد وتطهير كل بلدية دنستها العصابة بالفساد والمحسوبية والتي حولت زردازة من بلدية الشهداء إلى بلدية البؤساء والمعذبين في الأرض، فهل من مجيب؟ !         

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى