آخر الأخبار
إصابة بطل فورمولا 1 بفيروس كورونا وغيابه عن سباق الصخير روسيا تدعو منظمة شنغهاي للتعاون لاستبدال الدولار بعملات وطنية في التجارة جدل حاد بين كانبيرا وبكين حول صورة جندي أسترالي يضع سكينا على رقبة طفل أفغاني نائب رئيس الوزراء الروسي: الهيدروكربونات ستظل المصدر الرئيسي للطاقة لعقود الكشف عن رسالة مارادونا الأخيرة قبل وفاته بساعات "موديرنا" تطلب تفويضا طارئا من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية لتوزيع لقاح كورونا أسعار النفط تنخفض مع بحث "أوبك+" سياسة الإنتاج في 2021 طبيب مارادونا يرد على اتهامات التسبب بوفاة الأسطورة بيسكوف يعلق على قرار بايدن تعيين جين بساكي متحدثة باسم البيت الأبيض بايدن يواصل تشكيل إدارته.. أبرز المرشحين للعدل والدفاع ترامب يكرر اتهامات التزوير.. ويقول: موقفي لن يتغير حكومة إثيوبيا: المعارك انتهت وملاحقة زعماء تيغراي بدأت ريال مدريد وركلات الجزاء.. إحصاء ينسف ما يعتقده كثيرون القصة الحقيقية لـ"كرة القدم النووية" التي لا تفارق الرئيس الأمريكي! بيكيه يتخذ "أخطر" قرار في مسيرته الصليب الأحمر تعلن اختطاف أحد موظفيها على يد مجهولين في أفغانستان السودان يعلن زيارة وفد إسرائيلي إلى الخرطوم الغرفة 2806: قضية دومينيك ستراوس خان"..وثائقي عن انهيار الأوفر حظا لرئاسة فرنسا في 2012 وزارة الدفاع الروسية تعلن إطلاق حملة تطعيم شاملة للجيش ضد فيروس كورونا ماكرون غاضب بعد اعتداء فاحش على موسيقي من طرف الشرطة (فيديو)
الافتتاحية

تبون الرئيس القائد

بدأ الشعب الجزائري يتأكد يوما بعد يوم أن السيد عبد المجيد تبون رئيس قائد بأتم معنى الكلمة، رئيس لم تعرفه الجزائر منذ وفاة بومدين ثم الشهيد بوضياف والرئيس ليامين زروال.
حقق الرئيس تبون منذ انتخابه على رأس الجمهورية نقاطا عديدة وثمينة لا ينكرها سوى أذناب العصابة وكلابها المدجنة والمسعورة فقد تنازل عن العديد من صلاحياته الدستورية قبل الاستفتاء عن الدستور الجديد، وهذا إن كان يدل على شيء إنما يدل على حسن نوايا الرجل رغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد بسبب مخلفات حكم العصابة وبسبب وباء كورونا.
إلا أن هذا لم يمنع الرئيس من إعادة الجزائر إلى بريق عهدها إقليميا ودوليا في المجال الدبلوماسي وما الندية التي أظهرها في التعامل مع فرنسا التي تعودت على سياسة الانبطاح من الطرف الجزائري إلا دليل على هذا فوجدت هذه المرة رئيسا متشبعا بالمبادئ النوفمبرية والمبادئ الوطنية أرغمها على إعادة رفات شهداء المقاومة الشعبية وأرغمها على التعامل مع الجزائر كدولة مستقلة يحسب لها ألف حساب.
هذا رغم محاولة المال الفاسد ومنظومة الفساد التغلغل والتموقع للتشويش على استقرار البلاد خدمة لأجندة مساجين الفساد الذين يحاولون العودة عبر أذنابهم وكلابهم المسعورة التي رُوِّضت على النباح على كل ما هو وطني وعلى كل من يمقت العصابة وبقاياها المتواجدة في شتى المؤسسات.
فشتان بين تبون الرئيس القائد الذي أعاد مجد الجزائر و “بيدق الزمر”
تحيا الجزائر والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − تسعة =

زر الذهاب إلى الأعلى