آخر الأخبار
إصابة بطل فورمولا 1 بفيروس كورونا وغيابه عن سباق الصخير روسيا تدعو منظمة شنغهاي للتعاون لاستبدال الدولار بعملات وطنية في التجارة جدل حاد بين كانبيرا وبكين حول صورة جندي أسترالي يضع سكينا على رقبة طفل أفغاني نائب رئيس الوزراء الروسي: الهيدروكربونات ستظل المصدر الرئيسي للطاقة لعقود الكشف عن رسالة مارادونا الأخيرة قبل وفاته بساعات "موديرنا" تطلب تفويضا طارئا من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية لتوزيع لقاح كورونا أسعار النفط تنخفض مع بحث "أوبك+" سياسة الإنتاج في 2021 طبيب مارادونا يرد على اتهامات التسبب بوفاة الأسطورة بيسكوف يعلق على قرار بايدن تعيين جين بساكي متحدثة باسم البيت الأبيض بايدن يواصل تشكيل إدارته.. أبرز المرشحين للعدل والدفاع ترامب يكرر اتهامات التزوير.. ويقول: موقفي لن يتغير حكومة إثيوبيا: المعارك انتهت وملاحقة زعماء تيغراي بدأت ريال مدريد وركلات الجزاء.. إحصاء ينسف ما يعتقده كثيرون القصة الحقيقية لـ"كرة القدم النووية" التي لا تفارق الرئيس الأمريكي! بيكيه يتخذ "أخطر" قرار في مسيرته الصليب الأحمر تعلن اختطاف أحد موظفيها على يد مجهولين في أفغانستان السودان يعلن زيارة وفد إسرائيلي إلى الخرطوم الغرفة 2806: قضية دومينيك ستراوس خان"..وثائقي عن انهيار الأوفر حظا لرئاسة فرنسا في 2012 وزارة الدفاع الروسية تعلن إطلاق حملة تطعيم شاملة للجيش ضد فيروس كورونا ماكرون غاضب بعد اعتداء فاحش على موسيقي من طرف الشرطة (فيديو)
الافتتاحية

الجزائر بين الأمل والصبر الجميل ؟ !

بدأت ترتسم معالم الجزائر الجديدة في عهد الرئيس القائد السيد عبد المجيد تبون، وما قراراته الأولى أو الأخيرة سوى مؤشرات حقيقية على أن القطيعة مع العهد البائد تأكدت ولا ينكرها سوى حاقد أو مأجور أو عميل من بقايا الأذناب التائهة التي كانت تنبح بالوكالة وذلك لقابليتها للاستعباد وللعمالة.

لكن التاريخ علمنا والطبيعة علمتنا أن مجاري الصرف الصحي لا تؤثر في المحيطات والحديث قياس. المهم الجزائر الجديدة، حلم الشعب الجزائري بدأت تتحقق بفضل سياسة رجل يعرف جيدا معنى التهميش ومعنى المطالب الشعبية النابعة من عمق هذا الشعب وليس من الأجندات الخفية والمهام القذرة.

الجزائر بدأت تتغير رغم ظروف العالم، كورونا، انخفاض أسعار البترول والأزمة الاقتصادية كلها عوامل وأسباب تعطل حركة نمو أي دولة، لذلك الجزائر بحاجة إلى صير جميل حتى تعبر هذه المرحلة بسلام، فالرجال الأكفاء بدأوا في العمل فور استلام مهامهم والكفاءات المهمشة عادت لتنشد لحن الأمل رغم نباح الكلاب ونعيق الغربان ودسائس الجبناء بقايا عهد “اللصوص والكلاب” على رأي أديبنا الكبير نجيب محفوظ وروايته “اللص والكلاب” التي أصدرها سنة 1961.

الجزائر القوية برجالها الوطنيين المخلصين الشرفاء قادمة وبحكمة وبصيرة وبرئيسها القائد السيد عبد المجيد تبون، عادت لترفع صوتها القوي في المحافل الدولية وعادت للعب دورها الأساسي بعدما عمّرت طويلا في دكة البدلاء.

ها هي الجزائر قادمة بخطى ثابتة نحو المستقبل المشرف لأنها الجزائر وما أدراك ما الجزائر.

الوفاء للوطن تعلمه الشعب من شهداءه الأبرار، شهداء الوطن مثال للوفاء واليوم الشعب عاقد العزم على أن تحبا الجزائر.

فصبر جميل وإن غدا لناظريه لقريب وتلك الأيام نداولها بين الناس. تحيا الجزائر.           

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى