آخر الأخبار
أزمة سد النهضة.. السودان: لا مجال للحديث عن الخيار العسكري عودة الدبلوماسية المهاجرة.. دعم دولي وتعزيز للاستقرار بليبيا توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب حداد "خاص" من الملكة إليزابيث على زوجها الأمير فيليب "أيام الجور".. سنوات الظلم والحرب الليبية في دراما رمضان رمضان اللبنانيين مع أزمة الدولار.. ارتفاع "جنوني" للأسعار واشنطن تعلن الموازنة العسكرية وتكشف عن أولوياتها الدفاعية جونسون ينعى الأمير فيليب النرويج ترفض أن يضم صندوق الثروة السيادية للبلاد شركات سعودية السفير الروسي في النمسا: هناك ألاعيب قذرة حول "سبوتنيك V" وفاة الأمير فيليب زوج الملكة البريطانية إليزابيث الثانية عن عمر يناهز 100 عام شركات إعادة التأمين تتحمل معظم تكاليف أزمة سفينة قناة السويس محادثات "مليارية" لاستحواذ "تويتر" على "كلوب هاوس" فيسبوك: لن نخطر المستخدمين الذين تسربت بياناتهم قبل قرار بايدن المرتقب.. قتلى في إطلاق نار بساوث كارولينا إطلاق نار بولاية تكساس.. قتيل ومصابون في حالة حرجة وباء وإحراج دولي.. بايدن يعلن إجراءات تنفيذية ضد فوضى السلاح ليبيا.. أزمة تلوح في الأفق بسبب "الإطار الدستوري للانتخابات" النووي الإيراني.. واشنطن تتوقع استئنافا "وشيكا" للمحادثات
سلايدر

مساهل يحذر من ضربات “داعش” في الساحل الإفريقي

 

حذر، وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل، اليوم الاثنين، بالجزائر، من تهديدات المقاتلين الارهابيين الأجانب، وهي  ظاهرة التي تعرف تزايدا نتيجة الهزائم العسكرية، التي لحقت بجماعات داعش في مناطق النزاع  المسلح لاسيما في سوريا والعراق، حسبه.

 

وقال، مساهل، في مداخلة له خلال أشغال الاجتماع الأول لمجموعة العمل للمنتدى العالمي  لمكافحة الإرهاب حول غرب إفريقيا، أن  الجزائر تسعى إلى تعزيز الإمكانيات في المنطقة الأكثر استهدافا للنشاط الإرهابية سيسمح بتصدي “أفضل” محليا للتهديدات العديدة لهذه الظاهرة.

 

كما أكد مساهل أن “جهد تعزيز الإمكانيات  في هذه المنطقة الأكثر استهدفا للنشاط الارهابي ينم عن جهد جماعي وسيسمح لهذه  المنطقة بالتصدي أفضل محليا للتهديدات العديدة التي تثير انشغالنا جميعا”.

 

و أضاف أنه “علاوة على الإجراءات الرامية إلى تأمين أكبر للحدود خاصة في  منطقة تتميز بشساعة ومسامية حدودها و الرامية كذلك إلى الحد بل ووقف تنقلات  المقاتلين الإرهابيين الأجانب بجميع الأشكال، فانه من العاجل أن يعمل التعاون  الجهوي والدولي على تحبيذ مقاربات لمواجهة هذه الآفة و قطع الطريق أمام  محاولات انسحاب أو تجمع هؤلاء الإرهابيين في المناطق التي تعاني أكثر من نقص  الموارد و الامكانيات المؤسساتية  لمحاربتهم”.

 

وبعد وقوف المشاركين دقيقة صمت على أرواح ضحايا الإرهاب لاسيما في بلدان  المنطقة، أعرب مساهل عن تضامن الجزائر مع هذه البلدان.

 

وبهذه المناسبة، ذكر مساهل من بين الأمثلة  “جمهورية مصر الشقيقة  التي تقيم معها بلادنا علاقات ممتازة و كذا مع ليبيا البلد الجار والشقيق  وضحايا الارهاب بتونسي البلد الذي عانى من ويلات الارهاب و كذا مع بلد آخر مثل النيجر الذي فقد أكثر من 13 دركي اغتيلوا، ومع مالي الذي يعاني يوميا من ويلات الإرهاب ونيجيريا التي تواجه أيضا الإرهاب و مع التشاد الذي يتعرض لأعمال  إرهابية و كوت دي فوار والصومال الذي شهد منذ أيام قليلة أعمالا بربرية و مع  كل ضحايا الارهاب في العالم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى