آخر الأخبار
أفضل 5 أطعمة ينصح بتناولها قبل النوم لأول مرة منذ السبعينيات..الصين تستهدف منطقة القمر "المجهولة" استعمل في علاج ترامب.. ضوء أخضر لاستخدام أول علاج لكورونا في زيمبابوي.. قطيع ضباع يجر رجلا من منزله ويأكل نصفه سباق الهدافين المخضرمين بين رونالدو وإبراهيموفيتش مستمر كلوب يرفض الكشف عن عقوبة صلاح "السرية" رسميا.. هالاند يحصد جائزة الفتى الذهبي لعام 2020 مستشار بايدن: ترامب خسر حتى الآن 28 دعوى قضائية عيد الشكر بأميركا.. مخاوف من كورونا و"خطط بديلة" للاحتفال فريق بايدن يكشف موعد تشكيل الحكومة الجديدة المغرب سيدرس التاريخ اليهودي في المدارس العامة - والملك يوافق على ذلك ترامب: لقاحات كورونا "ستأتي بسرعة" أخيرا.. علماء الفلك يفكون لغز "السديم الأزرق" 4 أسباب تجعلك تتريث قبل شراء "بلاي ستيشن 5" رسميا.. مانشستر سيتي يحسم "مستقبل غوارديولا" هجوم "كاسح" من الجيش الإثيوبي على مدير "الصحة العالمية" بعد فايزر وموديرنا.. لقاح أكسفورد يحقق النتيجة "الأهم" وفاة "الرجل الطائر" خلال طلعة تدريبية الماتادور يحطم "الماكينة الألمانية" بنصف دزينة أهداف فرنسا والإرهاب.. ماذا تعني أرقام السنوات الأخيرة ؟
العالم

ألمانيا: لن نتراجع عن خطة الإنعاش الأوروبية

قال وزير المال الألماني أولاف شولتز يوم الأحد 23 أغسطس 2020 ، إن حزمة الانعاش الاقتصادي للقارة الأوروبية التي قدمها زعماء الاتحاد والممولة بواسطة دين مشترك هي إجراء طويل الأمد وليست إصلاحا قصير المدى لأزمة فيروس كورونا بما يتعارض مع آراء المستشارة أنغيلا ميركل.

 وأضاف شولتز وهو مرشح الحزب الاشتراكي الديموقراطي (يسار وسط) لخلافة ميركل في انتخابات 2021 لصحيفة “فونكه”، “خطة الإنعاش هي خطوة فعلية إلى الأمام لألمانيا وأوروبا، خطوة لن نتراجع عنها”.

  وتابع أن الخطوات التي اتخذت بموجب هذه الخطة بما في ذلك موافقة دول الاتحاد الأوروبي على إصدار ديون مشتركة “تمثل تغييرات أساسية وربما أكبر تغييرات منذ اعتماد اليورو” كعملة موحدة في مطلع الألفية.

ولفت إلى أن “هذه الخطوات ستؤدي حتما إلى مناقشات حول الموارد المشتركة للاتحاد الأوروبي وهو أمر يعد شرطا لتعزيز وضع الاتحاد الأوروبي”.

بعد أيام طويلة من مفاوضات مكثفة ومتوترة، نجح رؤساء دول وحكومات أعضاء الاتحاد الأوروبي الـ27 بالتوصل إلى اتفاق تاريخي على ترتيبات خطة الإنعاش الاقتصادية البالغة قيمتها 750 مليار يورو والممولة لأول مرة بواسطة دين مشترك وذلك بهدف مواجهة التداعيات الاقتصادية التي خلّفتها جائحة كوفيد-19.

وقال شولتز إنه يجب إصلاح الطريقة التي يجري التصويت من خلالها على مستوى الاتحاد الأوروبي لتسهيل عملية اتخاذ القرارات.

وأوضح “يجب أن يكون الاتحاد الأوروبي قادرا على العمل بشكل جماعي. لذلك نحن في حاجة إلى تصويت غالبية مؤهلة للسياسة الخارجية والميزانية، بدلا من فرض سياسة الإجماع”.

وبموجب عملية التصويت الحالية في المجلس الأوروبي، يتم الوصول إلى “غالبية مؤهلة” مع 55 في المئة من أصوات الدول التي يجب أن تشمل الدول الأعضاء التي تمثل 65 في المئة من سكان الاتحاد البالغ عددهم 450 مليون نسمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى