آخر الأخبار
فيديو لعملية إنقاذ بطولية.. يحرر جروا من فكّي تمساح "سعار السرقة".. خبراء يحذرون من اختراق أسرار اللقاح أفضل 5 أطعمة ينصح بتناولها قبل النوم لأول مرة منذ السبعينيات..الصين تستهدف منطقة القمر "المجهولة" استعمل في علاج ترامب.. ضوء أخضر لاستخدام أول علاج لكورونا في زيمبابوي.. قطيع ضباع يجر رجلا من منزله ويأكل نصفه سباق الهدافين المخضرمين بين رونالدو وإبراهيموفيتش مستمر كلوب يرفض الكشف عن عقوبة صلاح "السرية" رسميا.. هالاند يحصد جائزة الفتى الذهبي لعام 2020 مستشار بايدن: ترامب خسر حتى الآن 28 دعوى قضائية عيد الشكر بأميركا.. مخاوف من كورونا و"خطط بديلة" للاحتفال فريق بايدن يكشف موعد تشكيل الحكومة الجديدة المغرب سيدرس التاريخ اليهودي في المدارس العامة - والملك يوافق على ذلك ترامب: لقاحات كورونا "ستأتي بسرعة" أخيرا.. علماء الفلك يفكون لغز "السديم الأزرق" 4 أسباب تجعلك تتريث قبل شراء "بلاي ستيشن 5" رسميا.. مانشستر سيتي يحسم "مستقبل غوارديولا" هجوم "كاسح" من الجيش الإثيوبي على مدير "الصحة العالمية" بعد فايزر وموديرنا.. لقاح أكسفورد يحقق النتيجة "الأهم" وفاة "الرجل الطائر" خلال طلعة تدريبية
العالم

دول غرب إفريقيا: فشل المفاوضات في مالي على شروط عودة المدنيين إلى الحكم

افترق المجلس العسكري الحاكم منذ أسبوع في مالي ومبعوثو دول غرب إفريقيا يوم الاثنين 24 أغسطس 2020 بدون اتفاق على شروط عودة المدنيين إلى الحكم في البلاد التي تشهد اضطرابات.

ويفترض أن يبلغ المبعوثون مجموعة دول غرب إفريقيا التي أرسلتهم إلى باماكو للمطالبة “بالعودة الفورية إلى النظام الدستوري” بعد انقلاب 18 آب/أغسطس، بنتائج ثلاثة أيام من المناقشات بعد الحلقة الأخيرة من التدهور السياسي والأمني والاقتصادي في مالي والذي يمثل مصدر قلق مستمر للمجتمع الدولي.

ويفترض ان يتشاور رؤساء دول المجموعة الاقتصادية لغرب أفريقيا الأربعاء ويتخذوا قراراً، بناءً على نتائج المناقشات في باماكو، لتعزيز أو تخفيف الإجراءات التي تم اتخاذها في أعقاب الانقلاب.

أما المجلس العسكري الذي وعد بإعادة السلطة إلى المدنيين بعد فترة انتقالية يتم تحديدها لاحقًا، فيتذرع بجهود “التسوية” التي بذلها ويتوقع أن ترفع الجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا العقوبات التي أعلنت في 20 آب/أغسطس، بعد يومين من الانقلاب الذي أطاح بالرئيس إبراهيم بوبكر كيتا.

وفي بلد يعاني الفقر وإفلاس الدولة والعنف الأهلي وتنشط فيه الجماعات الإسلامية المتطرفة، أكد إسماعيل واغيه، المتحدث باسم المجلس العسكري أن “الناس هم الذين سيعانون أكثر بكثير من العقوبات”.

أعلن رؤساء دول المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا في 20 آب/أغسطس إغلاق حدود الدول الأعضاء في المنظمة مع مالي ووقف جميع التحويلات المالية والتجارية باستثناء الضروريات الأساسية أو تلك المخصصة لمكافحة كوفيد-19.

وكانوا قد طالبوا، بأثر “فوري”، بالعودة إلى الدستور وإعادة الرئيس المخلوع إلى منصبه. لكن هذا المطلب الأخير لم يعد ذا صلة. إذ أعلن الجانبان في بيانين منفصلين إن كيتا تخلى عن السلطة.

وما زال هناك كثير من الالتباس حول مكان وجود كيتا ومغادرته المحتملة مع بعثة المجموعة الاقتصادية.

وقال الكولونيل اسماعيل واغيه إن المجلس العسكري وافق على طلب من البعثة وقبل أن يغادر كيتا البالغ من العمر 75 عامًا البلاد “عندما يريد” لإجراء فحوص طبية، وأن المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “تضمن” عودته إلى البلاد.

لكن لم يتم التوصل إلى اتفاق بشأن نقل السلطة إلى المدنيين، كما وعد المجلس العسكري. 

وقالت مصادر في بعثة غرب إفريقيا إن الجيش لديه مشروع انتقالي مدته ثلاث سنوات بقيادة عسكري يتولى مهام رئيس الدولة. 

وهو موقف بعيد كل البعد من مطالب المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا والتي تحدثت عن إطار زمني “معقول” وعد خلاله المجلس العسكري بإجراء انتخابات عامة مساء الانقلاب في 18 آب/أغسطس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى