آخر الأخبار
"موديرنا" تطلب تفويضا طارئا من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية لتوزيع لقاح كورونا أسعار النفط تنخفض مع بحث "أوبك+" سياسة الإنتاج في 2021 طبيب مارادونا يرد على اتهامات التسبب بوفاة الأسطورة بيسكوف يعلق على قرار بايدن تعيين جين بساكي متحدثة باسم البيت الأبيض بايدن يواصل تشكيل إدارته.. أبرز المرشحين للعدل والدفاع ترامب يكرر اتهامات التزوير.. ويقول: موقفي لن يتغير حكومة إثيوبيا: المعارك انتهت وملاحقة زعماء تيغراي بدأت ريال مدريد وركلات الجزاء.. إحصاء ينسف ما يعتقده كثيرون القصة الحقيقية لـ"كرة القدم النووية" التي لا تفارق الرئيس الأمريكي! بيكيه يتخذ "أخطر" قرار في مسيرته الصليب الأحمر تعلن اختطاف أحد موظفيها على يد مجهولين في أفغانستان السودان يعلن زيارة وفد إسرائيلي إلى الخرطوم الغرفة 2806: قضية دومينيك ستراوس خان"..وثائقي عن انهيار الأوفر حظا لرئاسة فرنسا في 2012 وزارة الدفاع الروسية تعلن إطلاق حملة تطعيم شاملة للجيش ضد فيروس كورونا ماكرون غاضب بعد اعتداء فاحش على موسيقي من طرف الشرطة (فيديو) تخفيف العقوبة على كندي قتل ستة مصلين في أحد مساجد كيبيك مصدر: "أوبك+" تعتزم إجراء محادثات غير رسمية عن بعد السبت استثمار من نوع جديد.. لوحة لفنان أسترالي تحطم الرقم القياسي ألمانيا تخطط لديون جديدة بنحو 180 مليار يورو في 2021 صحيفة تتحدث عن تقليصات في رواتب كبار مدراء شركات النفط والغاز
ثقافة وفن

إعادة فتح متحف “سيغموند فرويد” في فيينا

أعيد فتح كل الغرف الخاصة بسيغموند فرويد في فيينا أمام العامة يوم السبت 29 أغسطس 2020، رغم أنها خالية من أي أثاث منذ أن أخذ مؤسس علم التحليل النفسي كل مقتنياته معه عندما فر إلى لندن خلال الحرب العالمية الثانية. 

 

وقال المهندس المعماري هيرمان تشيك للصحافيين هذا الأسبوع قبل إعادة افتتاح متحف سيغموند فرويد إثر أعمال تجديد استمرت 18 شهرا “نحن أمام معرض يظهر أن شيئا لم يتبق هنا”. 

وأضاف “إعادة الأريكة من لندن كانت لتشكل تزويرا للتاريخ”، في إشارة إلى قطعة الأثاث الشهيرة التي كان فرويد يشخّص مرضاه عليها.

وتزيد الغرف مساحة المعرض من 280 إلى 550 مترا مربعا في مبنى برجوازي في الحي التاسع الفاخر في فيينا، وهي تحوي فقط على القليل من المقتنيات الشخصية. 

ويشمل ذلك كتب فرويد وحقيبة يده وصندوقا من الخشب الفاتح يضم ألعاب الشطرنج وورق التارو. 

وقد أقام الطبيب النمسوي الشهير والمنظّر وجامع الأعمال الفنية والناشر والكاتب في حي برغاسه 19 في فيينا بين العامين 1891 و1938، داخل شقة في الطابق الأول قرب عيادته. 

وحدها غرفة الانتظار التي كانت زيارتها متاحة أصلا، لا تزال تحوي أثاثها الأصلي. 

وعندما غادر إلى المنفى في لندن عام 1938 إثر تلقيه تهديدات من النازيين لأنه يهودي، أخذ فرويد معه معظم قطع الأثاث الأخرى التي يعكس غيابها “فقدان الثقافة والإنسانية” في النمسا خلال الحكم النازي، بحسب تشيك. 

وتوفي فرويد سنة 1939 عن 83 عاما. 

 فتح المتحف أبوابه للمرة الأولى سنة 1971 بمباركة أنا الابنة الصغرى لفرويد.

وكان قد استقطب حوالى 110 آلاف زائر، 90 % منهم من الخارج، في 2018 قبل إغلاقه بسبب ورشة تجديد.

 كما كان مقررا إعادة فتح الموقع في وقت سابق هذا العام، غير أن الموعد أرجئ بسبب وباء كوفيد-19.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة − 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى