آخر الأخبار
فيديو لعملية إنقاذ بطولية.. يحرر جروا من فكّي تمساح "سعار السرقة".. خبراء يحذرون من اختراق أسرار اللقاح أفضل 5 أطعمة ينصح بتناولها قبل النوم لأول مرة منذ السبعينيات..الصين تستهدف منطقة القمر "المجهولة" استعمل في علاج ترامب.. ضوء أخضر لاستخدام أول علاج لكورونا في زيمبابوي.. قطيع ضباع يجر رجلا من منزله ويأكل نصفه سباق الهدافين المخضرمين بين رونالدو وإبراهيموفيتش مستمر كلوب يرفض الكشف عن عقوبة صلاح "السرية" رسميا.. هالاند يحصد جائزة الفتى الذهبي لعام 2020 مستشار بايدن: ترامب خسر حتى الآن 28 دعوى قضائية عيد الشكر بأميركا.. مخاوف من كورونا و"خطط بديلة" للاحتفال فريق بايدن يكشف موعد تشكيل الحكومة الجديدة المغرب سيدرس التاريخ اليهودي في المدارس العامة - والملك يوافق على ذلك ترامب: لقاحات كورونا "ستأتي بسرعة" أخيرا.. علماء الفلك يفكون لغز "السديم الأزرق" 4 أسباب تجعلك تتريث قبل شراء "بلاي ستيشن 5" رسميا.. مانشستر سيتي يحسم "مستقبل غوارديولا" هجوم "كاسح" من الجيش الإثيوبي على مدير "الصحة العالمية" بعد فايزر وموديرنا.. لقاح أكسفورد يحقق النتيجة "الأهم" وفاة "الرجل الطائر" خلال طلعة تدريبية
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: الحرير ودبلوماسية القوارير ؟ !

نصر كبير حققه المستشار البارز للرئيس الأمريكي دونالد ترامب “جاريد كوشنر”، زوج ابنته المدللة “إفانكا”، كوشنر بحنكته ولباقته الدبلوماسية غطى على وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” وجعله ظلا لنفسه ؟! لكن ما كان هذا ليحدث لولا الرعاية السامية لإسرائيل وجهاز مخابراتها الموساد.

كوشنر دخل التاريخ من أوسع أبوابه كيف لا ومثله الأعلى وابن ديانته الداهية “هنري كيسينجر”، جاريد مثلما يحلو لأمراء الخليج مناداته أصبح الآمر الناهي في خليج “العربان” وما حققه يستحق الدراسة والبحث.

إنجاز قلب مفاهيم الدبلوماسية وأرجع كبار الدبلوماسيين إلى مقاعد الدراسة في السنة أولى ابتدائي.

اليوم إسرائيل حققت ما كانت تصبو إليه و”نتانياهو” قال: مخاطبا بني جلدته “اليوم حققت الأمن والأمان لإسرائيل وأصبحت طائرتنا “العال” تخترق أجواء العرب مباشرة إلى الهند والإمارات وبأقل مسافة وأقل تكلفة، وهذا بعدما سمحت لنا السعودية والبحرين والإمارات بعبور أجوائها التي ستنقلنا إلى الهند والصين وسيكون لنا طريق الحرير الجوي لتنعم إسرائيل بالرخاء والرفاهية “.

يحدث هذا والعربان لا زالت تهلل في ليالي “وناسة” بدبلوماسية القوارير، فيا كوشنر “رفقا بالقوارير”، لأن العرب مازالوا يتعلمون أبجديات الدبلوماسية سواء الناعمة أو غيرها، فالبراغماتية هي أساس أي دبلوماسية و” نتانياهو” لم يقل “طبعنا” وإنما قال “قمنا باختراق تاريخي” ومصطلح “اختراق” يستعمل في العمليات العسكرية والإستخباراتية، فالذي كان يتحدث هو رجل كومندوس سابق في الجيش الإسرائيلي وليس سياسي لأن “نتانياهو” عقيدته وقناعته هي الدفاع عن إسرائيل بأي وسيلة فأولوية العسكري على السياسي طغت على حماسه الخطابي في نصره الدبلوماسي في خليج “نعمة” في زمن العهر الدبلوماسي والهوان العربي.     

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − ستة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى