آخر الأخبار
وزارة الدفاع الوطني: إرهابي يسلم نفسه للسطات العسكرية ببرج باجي مختار سوناطراك: لقاء عمل مع شركات دنماركية البيت الأبيض: حلف الأطلسي سيطرح مبادرات أمنية "طموحة" وزير المخابرات الإيرانية السابق يكشف سبب رفض ترشح رفسنجاني لانتخابات 2013 اتفاق على تعاون عسكري بين إثيوبيا ودولة عربية تقرير: ارتفاع عدد قطع السلاح النووي المنتشرة في القوات العملياتية عالميا مقتل 53 شخصا جراء اعتداء عصابة لسرقة الماشية على 6 قرى في نيجيريا أحمدي نجاد: أكبر مسؤول إيراني لمكافحة التجسس الإسرائيلي كان جاسوسا لإسرائيل بايدن يكشف السر: لهذا لن أجري مؤتمرا صحفيا مع بوتن حفل شواء لزعماء السبع.. ماذا أكلوا ولماذا أثاروا الجدل؟ خلافات حادة داخل السلطات الليبية بعد زيارة الوفد التركي "نمبر وان"و"الملبن".. فوضى الألقاب تجتاح الوسط الفني بمصر من داخل المستشفى.. إريكسن يبعث رسالة لزملائه شاهد.. هدف تاريخي في "يورو 2020" الكنيست يمنح الثقة للحكومة الإسرائيلية الجديدة العملاق دجوكوفيتش بطلا لـ"رولان غاروس 2021".. زاخاروفا معلقة على إعلان "السبع الكبار" بشأن موسكو: الكرة في ملعبكم بايدن: أهمية الناتو حيوية بالنسبة لأمن الولايات المتحدة بايدن: الملكة إليزابيث ذكرتني بأمي وسألتني عن بوتين وشي جين بينغ جونسون يطالب بمزيد من التحقيقات حول منشأ فيروس كورونا
سلايدرمجتمع

انتحار طالب بجامعة سيدي بلعباس بسبب خلاف مع أستاذ

 

توفي، ليلة الأربعاء إلى الخميس، الطالب “ل. نصر الدين”، 22 سنة، بمستشفى سيدي بلعباس، متأثرا بالتهاب حاد داخلي، بعد تناوله مادة محلول كميائي، داخل كلية العلوم الدقيقة، التابعة لجامعة جيلالي اليابس.

 

وتعود تفاصيل القضية، حسب زملائه، إلى شجار بين الطالب “نصر الدين”، سنة أولى ماستر، وأساتذ مادة الكيمياء، الذي منعه من دخول قاعة المحاضرات، بحجة التأخر، حيث أكد الطلبة أن، “زميلهم كان خارج القاعة بعد تأخر الأستاذ ولم يلاحظ قدوم الأخير، غير أنه حاول دخول القاعة ليجد الأستاذ أمامه ويمنعه”.

 

وتابع، بعض الطلبة، “الأستاذ منع الطالب وتحول الحديث بينهما إلى مناوشات كلامية انتهت بامتناع الأستاذ عن إلقاء الدرس”.

 

وأضاف، “ع.  س”، طالب بنفس القسم مع الضحية، أن “بعض الأساتذة تدخلوا لمعرفة سبب الشجار وحاولوا تهدئة الوضع لكن دون جدوى”.

 

وبعد الشجار، توجه، الطالب نصر الدين، إلى فناء الجامعة وبحوزته قارورة لمحلول كميائي، تناوله بجوار أحد المخابر في الكلية، ليجده أعوان الأمن وهو يتوجّع من شدة الألم، حيث قاموا بتحويله رفقة أحد الطلبة إلى المستشفى، أين لقي حتفه متأثرا بالتهاب حاد على مستوى الحنجرة والبطن.

 

من جانبها، نددت، التنظيمات الطلابية، بمختلف كليات، جامعة جيلالي اليابس، بالحادثة، ووصفتها بـ”اللاإنسانية”، وحملت الادارة مسؤولية ما حدث، سيما وأنها وقفت إلى الصف الأستاذ، وتوعدت، ذات التنظيمات بشل الكلية بداية من الأحد القادم.

 

وفتحت، الجهات الأمنية تحقيقا في الحادثة، التي خلفت استياء كبيرا وسط الطلبة، في حين اكتفت، الجامعة، بالقول: “التقرير الطبي هو الفاصل في القضية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر + تسعة =

زر الذهاب إلى الأعلى