آخر الأخبار
مدير "إف بي آي" يدافع عن تدابير وكالته قبل اقتحام الكونغرس عمارات بألوان الحلويات.. تعرف على شوارع "قوس قزح" في لندن فضيحة "بارسا غيت".. إطلاق سراح مشروط لرئيس برشلونة السابق بالفيديو.. اليابان تتسلم أميركيين متهمين بقضية غصن السعودية: "شرط صحي" للراغبين في أداء فريضة الحج رغدة تكشف كواليس "بودي غارد" مع الزعيم عادل إمام إطلاق سراح مئات التلميذات المختطفات في نيجيريا القضاء الفرنسي يحكم بالسجن 3 سنوات على ساركوزي مقتل 9 مدنيين بوسط مالي على أيدي مهاجمين المحققة الأممية تعليقا على تقرير مقتل خاشقجي: ما تم الكشف عنه قليل جدا فيما يبدو وهذا مخيب للأمل برشلونة يصدر بيانا رسميا حول اقتحام السلطات الكتالونية مقر النادي الوزارة الأولى : تمديد الحجر الجزئي المنزلي لمدة 15 يوما على مستوى 19 ولاية بداية من يوم غد الثلاثاء... رئيس الجمهورية: الجيش الوطني الشعبي بلغ أقصى درجات الاحترافية والمهنية وهو بعيد عن السياسة رئيس الجمهورية: أغلب مطالب الحراك الأصلي تحققت ودعاة تمدين الحكم تلقوا تربصات في مخابر أجنبية رئيس الجمهورية: التغيير الحكومي الأخير حمل طابعًا استعجاليًا ولم أُُُقبِِِِِِِِِِِِل على تغيير شامل ... رئيس الجمهورية: التزمت مع الشعب بقول الحقيقة ومساعي كل من حاول العبث بمقدسات هذا الوطن خابت التشيك: قد نستخدم لقاح "سبوتنيك V" الروسي قبل موافقة الاتحاد الأوروبي عليه بيان اجتماع مجلس الوزراء وفاة الفنان المصري يوسف شعبان إثيوبيا.. إدانة أميركية "للفظائع" في إقليم تيغراي
الحدث

هذا سبب تأخر إستعادة جماجم المقاومين من فرنسا !

 

صرح، وزير المجاهدين، طيب زيتوني، اليوم الثلاثاء، أن المفاوضات حول ملفات الذاكرة المعلقة بإرادة من الطرف الفرنسي تأخرت بسبب  الانتخابات الرئاسية الفرنسية، مؤكدا عن أن وزارته ووزارة الشؤون الخارجية، تنسقان عملهما من أجل إعادة بعث اللجنة المكلفة بمتابعة الملف.

 

وفي حديث أدلى به، ليومية المجاهد، عشية إحياء الذكرى الـ 63 لاندلاع حرب التحرير الوطني، قال وزير المجاهدين “أننا نعمل بالتنسيق مع وزارة الشؤون الخارجية من أجل إعادة بعث اللجنة المكلفة بمتابعة دراسة الملف”.

 

وعن سؤال حول استعادة الأرشيف وتعويض ضحايا التجارب النووية الفرنسية، أوضح، زيتوني أن الزيارة التي قام بها إلى فرنسا سمحت له بـ “التأكيد مجددا على إرادة البلدين في تسوية بعض الملفات الشائكة”، مشيرا إلى أن هذه الزيارة “جسدت الإرادة السياسية المعبر عنها في إعلان الجزائر حول الصداقة والتعاون الذي توج الزيارة التي قام بها الرئيس الفرنسي السابق الى  الجزائر سنة 2012”.

 

وبعد أن أشار الى أن “المحادثات مع الطرف الفرنسي متواصلة على مستوى اللجنة التقنية أو مجموعات العمل” أكد وزير المجاهدين أن ” عمل اللجنة الجزائرية-الفرنسية المشكلة من أجل مناقشة هذه الملفات لم ينته بعد” مضيفا أن  الجزائر ” لن تتخلى عن هذه الملفات المطلوبة من فرنسا و منها استعادة جماجم شهداء المقاومة الشعبية”.

 

في نفس السياق، صرح، زيتوني أنه “يجب على فرنسا الاعتراف بجرائمها التي ارتكبتها في الجزائر مدة 132 سنة” وأنها “ملزمة بالاعتراف بمجازرها ضد الشعب الجزائري حتى تعود العلاقات بين البلدين إلى مجراها الطبيعي”.

 

وبخصوص كتابة تاريخ الجزائر والحركة الوطنية أشار زيتوني الى أن  دائرته الوزارية تشجع المؤرخين و الباحثين المتخصصين في هذا المجال على ” التطرق الى المواضيع المتعلقة بأحداث الثورة الوطنية و مآثرها و رموزها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى