آخر الأخبار
طبيبة روسية تنصح بعدم إهمال وجبة الإفطار هل تمثل تحديا لبلاده؟.. البيت الأبيض يعلق على زيارة رئيس الصين المرتقبة إلى السعودية بوتين: أفكار بريماكوف حول النظام العالمي مطلوبة اليوم أكثر من أي وقت مضى CNN: رئيس الصين يزور السعودية الخميس لحضور قمتين عربية وخليجية “ميتا” تهدد بالتوقف عن نشر الأخبار بولتون يعلن استعداده لخوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية نائبة أمريكية تطالب بمراجعة الأموال التي تصرف لأوكرانيا بوريل: الضمانات لأوكرانيا أولا ولروسيا لاحقا البرهان ردا على حميدتي: إجراءات 25 أكتوبر كانت ضرورة ولم تكن خطأ الرياح الشديدة تحرم أكثر من 100 ألف منزل في كندا من الكهرباء صـــديــقــي يــشــيــد بــالــدكـتــور عــمـيـمـور روسيا وأوكرانيا: الكرملين يشترط الاعتراف بضمّ "الأقاليم الجديدة لروسيا قبل البدء في أي مفاوضات معهد الفيلم البريطاني يختار فيلم "جين ديلمان" للمخرجة شانتال أكرمان كأفضل فيلم في تاريخ السينما كأس العالم 2022: تعرف على أغلى اللاعبين والمنتخبات والجوائز المالية وتكلفة استضافة البطولة الطيران: الاتحاد الأوروبي يسمح بمكالمات الهواتف الجوالة على متن الرحلات الجوية منتدى الحوار المتوسطي: لعمامرة ينقل تحيات الرئيس تبون إلى نظرائه الإيطالي و النيجري و الموريتاني أسعار الغاز في أوروبا تسارع بالصعود أبو الغيط: يجب على العرب أن يتضامنوا لحماية أمنهم المائي ألزهايمر: علاج يحقق نتائج واعدة في إبطاء تدمير المرض للدماغ البشري ميغان ميركل: مسؤول سابق بشرطة لندن يكشف عن تلقي زوجة الأمير هاري تهديدات "حقيقية"
الحدث

هذا سبب تأخر إستعادة جماجم المقاومين من فرنسا !

 

صرح، وزير المجاهدين، طيب زيتوني، اليوم الثلاثاء، أن المفاوضات حول ملفات الذاكرة المعلقة بإرادة من الطرف الفرنسي تأخرت بسبب  الانتخابات الرئاسية الفرنسية، مؤكدا عن أن وزارته ووزارة الشؤون الخارجية، تنسقان عملهما من أجل إعادة بعث اللجنة المكلفة بمتابعة الملف.

 

وفي حديث أدلى به، ليومية المجاهد، عشية إحياء الذكرى الـ 63 لاندلاع حرب التحرير الوطني، قال وزير المجاهدين “أننا نعمل بالتنسيق مع وزارة الشؤون الخارجية من أجل إعادة بعث اللجنة المكلفة بمتابعة دراسة الملف”.

 

وعن سؤال حول استعادة الأرشيف وتعويض ضحايا التجارب النووية الفرنسية، أوضح، زيتوني أن الزيارة التي قام بها إلى فرنسا سمحت له بـ “التأكيد مجددا على إرادة البلدين في تسوية بعض الملفات الشائكة”، مشيرا إلى أن هذه الزيارة “جسدت الإرادة السياسية المعبر عنها في إعلان الجزائر حول الصداقة والتعاون الذي توج الزيارة التي قام بها الرئيس الفرنسي السابق الى  الجزائر سنة 2012”.

 

وبعد أن أشار الى أن “المحادثات مع الطرف الفرنسي متواصلة على مستوى اللجنة التقنية أو مجموعات العمل” أكد وزير المجاهدين أن ” عمل اللجنة الجزائرية-الفرنسية المشكلة من أجل مناقشة هذه الملفات لم ينته بعد” مضيفا أن  الجزائر ” لن تتخلى عن هذه الملفات المطلوبة من فرنسا و منها استعادة جماجم شهداء المقاومة الشعبية”.

 

في نفس السياق، صرح، زيتوني أنه “يجب على فرنسا الاعتراف بجرائمها التي ارتكبتها في الجزائر مدة 132 سنة” وأنها “ملزمة بالاعتراف بمجازرها ضد الشعب الجزائري حتى تعود العلاقات بين البلدين إلى مجراها الطبيعي”.

 

وبخصوص كتابة تاريخ الجزائر والحركة الوطنية أشار زيتوني الى أن  دائرته الوزارية تشجع المؤرخين و الباحثين المتخصصين في هذا المجال على ” التطرق الى المواضيع المتعلقة بأحداث الثورة الوطنية و مآثرها و رموزها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى