آخر الأخبار
أزمة سد النهضة.. السودان: لا مجال للحديث عن الخيار العسكري عودة الدبلوماسية المهاجرة.. دعم دولي وتعزيز للاستقرار بليبيا توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب حداد "خاص" من الملكة إليزابيث على زوجها الأمير فيليب "أيام الجور".. سنوات الظلم والحرب الليبية في دراما رمضان رمضان اللبنانيين مع أزمة الدولار.. ارتفاع "جنوني" للأسعار واشنطن تعلن الموازنة العسكرية وتكشف عن أولوياتها الدفاعية جونسون ينعى الأمير فيليب النرويج ترفض أن يضم صندوق الثروة السيادية للبلاد شركات سعودية السفير الروسي في النمسا: هناك ألاعيب قذرة حول "سبوتنيك V" وفاة الأمير فيليب زوج الملكة البريطانية إليزابيث الثانية عن عمر يناهز 100 عام شركات إعادة التأمين تتحمل معظم تكاليف أزمة سفينة قناة السويس محادثات "مليارية" لاستحواذ "تويتر" على "كلوب هاوس" فيسبوك: لن نخطر المستخدمين الذين تسربت بياناتهم قبل قرار بايدن المرتقب.. قتلى في إطلاق نار بساوث كارولينا إطلاق نار بولاية تكساس.. قتيل ومصابون في حالة حرجة وباء وإحراج دولي.. بايدن يعلن إجراءات تنفيذية ضد فوضى السلاح ليبيا.. أزمة تلوح في الأفق بسبب "الإطار الدستوري للانتخابات" النووي الإيراني.. واشنطن تتوقع استئنافا "وشيكا" للمحادثات
رياضةسلايدر

وفاق سطيف يتوّج بكأس “السوبر”

 

توج، وفاق سطيف، بكأس السوبر الجزائرية  لكرة القدم 2017، إثر تفوقه على شباب بلوزداد بضربات الترجيح (4-2)، عقب نهاية الوقت القانوني للمباراة بالتعادل السلبي (0-0)، في لقاء جمع بين فريق “عين  الفوارة” حامل لقب البطولة و فريق “لعقيبة” حامل كأس الجزائر، فوق أرضية ميدان  ملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة الذي لم يكتظ عن آخره بالجماهير.

 

وهو التتويج الثاني بهذا اللقب لفريق الهضاب العليا، حيث سبق و أن فاز به  سنة 2015 على حساب مولودية بجاية بنتيجة (1-0).

 

حاول، أشبال المدرب ماضوي، منذ بداية المباراة الضغط على دفاع الشباب الذي بدى  متماسكا مقارنة بلقاء الداربي العاصمي الأخير أمام اتحاد الجزائر، عندما  انفجرت المناطق الخلفية بواقع أربعة أهداف كاملة ضمن منافسات البطولة الوطنية (0-4).

 

وقد استحوذ زملاء القائد جابو على الكرة في غالبية أطوار الشوط الأول، حيث  صنع الوفاق أول فرصة خطيرة عند الدقيقة الـ 23 بواسطة المهاجم مراد بن عياد، الذي جانبت ضربته الرأسية إطار مرمى الحارس صالحي.

 

من جانبهم حاول العاصميون نقل الخطر إلى مناطق الخصم عبر الهجمات المعاكسة، لكن دون التوصل إلى إزعاج حقيقي للدفاع السطايفي الملتئم  جيدا حول حارسه  مصطفى زغبة, لتنتهي المرحلة الأولى التي لم تف بوعودها على وقع نتيجة التعادل  السلبي (0-0).

 

وشهد الشوط الثاني نفس السيناريو، حيث تواصلت سيطرة أبناء “عين الفوارة” على مجريات اللعب، في حين عجز زملاء دراوي عن صناعة اللعب الهجومي عكس الجانب  الدفاعي الذي أدى ما عليه و حافظ على نظافة شباكه.

 

واصل مدرب الوفاق ماضوي في لعب ورقة الهجوم, عبر إشراك المهاجمين أمقران (58) و رشيد ناجي (80)، لكن دون التوصل إلى هز الشباك الخصم.

 

وتمكن البديل أمقران من صناعة الفرصة الخطيرة الوحيدة في المرحلة الثانية  عندما وجه ضربة رأسية جميلة، انقض عليها الحارس الدولي عبد القادر صالحي عند الدقيقة (67) منقذا مرماه من هدف محقق.

 

لينتهي الوقت القانوني للمواجهة بنتيجة التعادل السلبي (0-0)، ما دفع بالفريقان إلى سلسلة ضربات الترجيح لمعرفة صاحب الحظ و المتوج باللقب.

 

وفي الأخير، ابتسمت سلسلة الضربات الترجيحية لفريق “النسر السطايفي” بواقع  (4-2)، الذي “ثأر” من “أبناء لعقيبة” أربعة أشهر إثر هزيمة نهائي كأس الجزائر الذي فاز بها شباب بلوزداد (1-0) بعد الوقت الإضافي.

 

ويخلف، وفاق سطيف الذي أحرز اليوم لقبه الـ 27 في جميع المنافسات، في سجل كأس  السوبر الجزائرية، نادي اتحاد الجزائر، الذي فاز بها السنة الفارطة (2016) على حساب جاره مولودية الجزائر بنتيجة (2-0), في لقاء احتضنه ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى