آخر الأخبار
رغدة تكشف كواليس "بودي غارد" مع الزعيم عادل إمام إطلاق سراح مئات التلميذات المختطفات في نيجيريا القضاء الفرنسي يحكم بالسجن 3 سنوات على ساركوزي مقتل 9 مدنيين بوسط مالي على أيدي مهاجمين المحققة الأممية تعليقا على تقرير مقتل خاشقجي: ما تم الكشف عنه قليل جدا فيما يبدو وهذا مخيب للأمل برشلونة يصدر بيانا رسميا حول اقتحام السلطات الكتالونية مقر النادي الوزارة الأولى : تمديد الحجر الجزئي المنزلي لمدة 15 يوما على مستوى 19 ولاية بداية من يوم غد الثلاثاء... رئيس الجمهورية: الجيش الوطني الشعبي بلغ أقصى درجات الاحترافية والمهنية وهو بعيد عن السياسة رئيس الجمهورية: أغلب مطالب الحراك الأصلي تحققت ودعاة تمدين الحكم تلقوا تربصات في مخابر أجنبية رئيس الجمهورية: التغيير الحكومي الأخير حمل طابعًا استعجاليًا ولم أُُُقبِِِِِِِِِِِِل على تغيير شامل ... رئيس الجمهورية: التزمت مع الشعب بقول الحقيقة ومساعي كل من حاول العبث بمقدسات هذا الوطن خابت التشيك: قد نستخدم لقاح "سبوتنيك V" الروسي قبل موافقة الاتحاد الأوروبي عليه بيان اجتماع مجلس الوزراء وفاة الفنان المصري يوسف شعبان إثيوبيا.. إدانة أميركية "للفظائع" في إقليم تيغراي كلوب يتحدث عن وجود صلاح مع ليفربول: بقاؤه مهم للغاية الركوع خلال النشيد.. عودة التضامن للملاعب الأميركية للمرة الثانية.. اتهام حاكم نيويورك بـ"التحرش الجنسي" كلوب: إن حدث هذا فسيكون إنجازا لليفربول جميس يرد على إبراهيموفيتش: أنا الشخص الخطأ للعبث معه
سلايدر

400 مليون دولار تفجر “حربا” بين أويحيى وتمار

طفت، مؤخرا، إلى السطح، حرب غير معلنة، بين الوزير الأول، أحمد أويحيى، ووزير السكن والمدينة، عبد الوحيد تمار، بسبب خلاف حول صفقة سكنية بقيمة 400 مليون دولار.

ذكرت، مصادر إعلامية، أن الوزير الأول، أحمد أويحيى، وجه، مذكرة لوزير السكن يطلب فيها تفسيرات لخرجته الأخيرة بالعاصمة، والتي أعلن خلالها عن منح صفقات لإنجاز 12400 وحدة سكنية بصيغة البيع بالإيجار للشركة الصينية “سيسك” المشرفة على مشروع مسجد الجزائر الأعظم، والشركة التركية للمقاولات والبناء “أطلس”، بصيغة التراضي البسيط.

وقالت، مصادر من وزارة السكن لـ “الجزائر ديبلوماتيك” إن سبب الخلاف راجع إلى ضرب وزير السكن تمار، تعليمات الوزير الأول، عرض الحائط، حيث رفض الأول منح صفقة سكنية بقيمة 400 مليون دولار لشركة وطنية، وتسليمها لشركتين صينية وتركية.

كما تابعت، مصادرنا، أن استفسارات أويحيى، دفعت بالوزير تمار إلى الاجتماع بإطاراته لساعات طويلة، من أجل التحضير للرد على مذكرة الوزير الأول.

ولم يفوت، الوزير الأول، أويحيى، فرصة تنشيطه لحملته الانتخابية بولاية سيدي بلعباس، ما حدث مع وزير سكنه، سيما بعد خروج القضية للرأي العام، حيث نفى وجود خلاف مع وزير السكن والعمران، بخصوص منح صفقات إنجاز سكنات عدل لصالح شركات أجنبية.

وأكد، الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، “أن هذه الصفقات تم إبرامها منذ أزيد من ثلاثة أشهر، وهذا قبل صدور التعليمة التي تلتزم بمنح  الصفقات العمومية للشركات الوطنية.”

وشدد، أويحيى، على ضرورة فتح الطريق أمام الخواص للاستثمار، مشترطا أن يكون الإستثمار بالمال الحلال ودفع رجال الأعمال للضرائب وتوظيفهم الجزائريين في هذه المشاريع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر + 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى