آخر الأخبار
رئيس الجمهورية يؤدي صلاة عيد الأضحى بجامع الجزائر المحمدية بالعاصمة رئيس الجمهورية يتبادل تهاني عيد الأضحى مع نظيره التونسي رئيس الجمهورية يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة عيد الأضحى المبارك رئيس الجمهورية يعود إلى أرض الوطن بعد مشاركته في قمة مجموعة ال7 لكبار المصنعين في العالم حجاج بيت الله الحرام يتجمعون بصعيد عرفة الطاهر لأداء مناسك الركن الأعظم في الحج قمة مجموعة ال7 لكبار المصنعين في العالم: رئيس الجمهورية يلتقي رئيسة وزراء إيطاليا رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوسا يفوز بفترة ولاية ثانية قمة مجموعة الـ7 لكبار المصنعين في العالم: رئيس الجمهورية يجري محادثات مع قادة كبرى دول العالم رئيس الجمهورية يستقبل السيّد أحمد الحشاني رئيس الحكومة التونسية بباري الإيطالية قمة مجموعة الـ7 لكبار المصنعين في العالم : رئيس الجمهورية يستقبل رئيس المجلس الأوروبي رئيسة الوزراء الإيطالية: إفريقيا قارة تحمل في طياتها الكثير من الإمكانات إذا ما تم تمكينها من استغلا... قمة مجموعة ال7 لكبار المصنعين في العالم: رئيس الجمهورية يصل إلى منتجع بورغو ايغناسيا بايطاليا انطلاق قمة مجموعة ال7 لكبار المصنعين في العالم بمشاركة رئيس الجمهورية رئيس الجمهورية السيد عبدالمجيد تبون يستقبل بمقر إقامته ماسريا سان فرانشيسكو، بــباري الإيطالية الرئ... مراد: أهمية برنامج إنشاء مناطق النشاط المصغرة عبر البلديات في مواكبة الديناميكية الاقتصادية الوطنية رئيس الجمهورية يستقبل بباري الإيطالية نظيره الفرنسي تسهيلات جمركية خاصة لفائدة المسافرين على مستوى المنافذ الحدودية خلال موسم الاصطياف محروقات : مجمع سوناطراك يوقع على مذكرة تفاهم مع "شيفرون" الأمريكية رئيس الجمهورية يتوجه إلى إيطاليا للمشاركة في قمة مجموعة السبع لكبار المصنعين في العالم الفريق أول السعيد شنقريحة يستقبل العقيد الروسي المتقاعد أندري بافيلينكو
سلايدر

400 مليون دولار تفجر “حربا” بين أويحيى وتمار

طفت، مؤخرا، إلى السطح، حرب غير معلنة، بين الوزير الأول، أحمد أويحيى، ووزير السكن والمدينة، عبد الوحيد تمار، بسبب خلاف حول صفقة سكنية بقيمة 400 مليون دولار.

ذكرت، مصادر إعلامية، أن الوزير الأول، أحمد أويحيى، وجه، مذكرة لوزير السكن يطلب فيها تفسيرات لخرجته الأخيرة بالعاصمة، والتي أعلن خلالها عن منح صفقات لإنجاز 12400 وحدة سكنية بصيغة البيع بالإيجار للشركة الصينية “سيسك” المشرفة على مشروع مسجد الجزائر الأعظم، والشركة التركية للمقاولات والبناء “أطلس”، بصيغة التراضي البسيط.

وقالت، مصادر من وزارة السكن لـ “الجزائر ديبلوماتيك” إن سبب الخلاف راجع إلى ضرب وزير السكن تمار، تعليمات الوزير الأول، عرض الحائط، حيث رفض الأول منح صفقة سكنية بقيمة 400 مليون دولار لشركة وطنية، وتسليمها لشركتين صينية وتركية.

كما تابعت، مصادرنا، أن استفسارات أويحيى، دفعت بالوزير تمار إلى الاجتماع بإطاراته لساعات طويلة، من أجل التحضير للرد على مذكرة الوزير الأول.

ولم يفوت، الوزير الأول، أويحيى، فرصة تنشيطه لحملته الانتخابية بولاية سيدي بلعباس، ما حدث مع وزير سكنه، سيما بعد خروج القضية للرأي العام، حيث نفى وجود خلاف مع وزير السكن والعمران، بخصوص منح صفقات إنجاز سكنات عدل لصالح شركات أجنبية.

وأكد، الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، “أن هذه الصفقات تم إبرامها منذ أزيد من ثلاثة أشهر، وهذا قبل صدور التعليمة التي تلتزم بمنح  الصفقات العمومية للشركات الوطنية.”

وشدد، أويحيى، على ضرورة فتح الطريق أمام الخواص للاستثمار، مشترطا أن يكون الإستثمار بالمال الحلال ودفع رجال الأعمال للضرائب وتوظيفهم الجزائريين في هذه المشاريع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى