آخر الأخبار
أين يدفع السائقون أغلى رسوم الطريق؟.. تصنيف يكشف الدول أميركي قتل 3 أشخاص وطهى قلب أحدهم مع البطاطا سان جيرمان يطمئن بشأن "عقد نيمار": على الطريق الصحيح بعد اتهام محاولة الانقلاب.. رئيس وزراء أرمينيا يخاطب أنصاره النفط في أعلى مستوى له خلال 13 شهرا ثنائية ميسي تساعد برشلونة في التفوق على إلتشي نجل ترامب يدلي بشهادته أمام النيابة حول "فاتورة" حفل التنصيب مصر تجيز لقاحي سبوتنيك وأسترازينيكا من كوريا الجنوبية ليبيا.. أزمة المياه شبح يهدد مستقبل البلاد موديرنا: اللقاح المضاد لكورونا المتحور جاهز للاختبار بريطانيا: وضع الكمامات قد لا يكون ضروريا في الصيف بعد خسارة "مدوية".. ماسك يفقد صدارة أغنياء العالم خبراء يكشفون دوافع "واتساب" لتبني سياسة خصوصية جديدة هجوم الكونغرس.. تضارب بين الشهود وتحذير FBI لم يصل للمعنيين الولايات المتحدة تزفُ "خبرا سارا" بشأن لقاح الجرعة الواحدة حملة مغربية إسرائيلية على الجزائر؟! ماذا يعني اطلاع القضاء الأميركي على سجلات ترامب الضريبية؟ توخيل يثني على مبابي "القرش".. ويقارنه بميسي ورونالدو إسبانيا تزيل آخر تماثيل الدكتاتور فرانكو رئيس دولة يستأجر طائرة ميسي الخاصة
الافتتاحية

الجزائر ومفهوم الوطن والوطنية؟ !

لا زال إلى يومنا هذا من يتساءل عن مفهوم الوطن والوطنية في الجزائر، وهذا لعدة أسباب فالوطن عند الأخر هو الدولة التي تفتح لك ذراعيها وتحتضنك وتمنح لك إقامة ومنصب شغل ، أما عندنا فالوطن هو مكان الميلاد وأرض الأجداد والتراب الذي ضحى من أجل استقلاله مليون ونصف المليون شهيد ، وأمانة الشهداء التي لا يجب التفريط فيها مهما كان أما الوطنية فهي مشاعر طبيعية باتجاه الوطن الأم ، تدفعنا دائما نحو الرقي وخدمة بلدنا بتفان وإخلاص ووفاء لقيم وثوابت وطننا الغالي ، وهذا عكس بعض الفئات والمجموعات والأحزاب التي تعتبر الوطنية سجلا تجاريا تبيع وتشتري به ، ومناصب تنهب بها ، فالوطنية هي أخلاق ومبادئ مثلما قال الشاعر حافظ إبراهيم ” إنما الأمم الأخلاق ما بقيت إن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا “
فالوطنية التزام وقناعة وسلوك والوطن كرامة و وجود وتاريخ الجزائر هو بطولات وتضحيات وإنجازات وليس تماثيل مستوردة ولا شعارات مفبركة ولا بيادق تقودنا ، وإننا للوطن أويفاء دائما وأبدا، المجد والخلود لشهدائنا الأبرار.
وما أبغي سوى وطني بديلا وما أبهاه من وطن شريف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى