آخر الأخبار
بعد خسارة "مدوية".. ماسك يفقد صدارة أغنياء العالم خبراء يكشفون دوافع "واتساب" لتبني سياسة خصوصية جديدة هجوم الكونغرس.. تضارب بين الشهود وتحذير FBI لم يصل للمعنيين الولايات المتحدة تزفُ "خبرا سارا" بشأن لقاح الجرعة الواحدة حملة مغربية إسرائيلية على الجزائر؟! ماذا يعني اطلاع القضاء الأميركي على سجلات ترامب الضريبية؟ توخيل يثني على مبابي "القرش".. ويقارنه بميسي ورونالدو إسبانيا تزيل آخر تماثيل الدكتاتور فرانكو رئيس دولة يستأجر طائرة ميسي الخاصة شركة تويتر تحذف مئات الحسابات المرتبطة بثلاث دول آسيا.. قصة حب صينية للعربية وحلم التمثيل مع عادل إمام بريطانيا تحظر دخول "بوينغ 777" مجالها الجوي مؤقتا سامباولي يستقيل من أتلتيكو مينيرو "فيسبوك" وأستراليا يحلان الخلافات ويتوصلان إلى اتفاق عقب مفاوضات "هواوي" تكشف النقاب عن هاتف ذكي متطور جديد قابل للطي بتصريح غاضب.. سواريز يفجر مفاجأة: برشلونة طردني زوجة "إمبراطور المخدرات" المكسيكي في قبضة أميركا انفراجة بعد توتر بين فيسبوك وأستراليا الموت يغيّب أحمد زكي يماني.. أول أمين عام لمنظمة أوبك تغريداته المقتضبة كفيلة برفع الأسهم وخفضها.. من هو؟
العالمسلايدر

“FBI” يحقق في نية امرأة بيع كمبيوتر بيلوسي لروسيا

يحقق مكتب التحقيقات الفدرالي “FBI” في علاقة امرأة من ولاية بنسلفانيا، اتهمتها السلطات، الأحد، بالمشاركة في اقتحام مبنى الكونغرس يوم السادس من يناير، باحتمال سرقة قرص صلب أو جهاز كمبيوتر من مكتب رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، ونيتها بيعه لروسيا.

وقال العميل الخاص لمكتب التحقيقات الفيدرالي، جون لوند، في إفادة خطية، إن الاتهامات وجهت، الأحد، إلى رايلي جون ويليامز، بعدما قالت والدتها للشرطة في مدينة هاريسبرغ بولاية بنسلفانيا، إنها حزمت حقيبة وهربت من دون الكشف عن مكان وجودها.

وأضاف لوند أن صديقا سابقا لويليامز، أخبر مكتب التحقيقات الفيدرالي، أن أصدقاء المتهمة قاموا بتشغيل مقطع فيديو لسرقة ويليامز قرصا صلبا أو جهاز كمبيوتر من مكتب بيلوسي، وأنها “كانت تنوي إرسال جهاز الكمبيوتر إلى صديقة في روسيا، خططت بعد ذلك لبيعه إلى جهاز الاستخبارات الخارجية الروسية”.

لكن، وبحسب الشاهد، فقد فشلت العملية لأسباب غير معروفة، في حين أعلن “إف بي آي” أن الأمر لا يزال قيد التحقيق.

 ويمكن رؤية ويليامز في مقطع فيديو على موقع يوتيوب، تم التقاطه من داخل مبنى الكونغرس، وهي ترتدي قميصا أخضر اللون وسترة بنية وحقيبة مخططة بالأسود والأبيض، وهي توجه حشدا من المقتحمين إلى مكتب بيلوسي، وفق مكتب التحقيقات الفيدرالي.

ووجهت إلى ويليامز تهمة التعدي على ممتلكات الغير، والسلوك غير المنضبط في مبنى الكابيتول.

وأكدت الشرطة في هاريسبرغ أن ويليامز توجهت مع والدها إلى واشنطن لحضور تظاهرة 6 يناير، ثم عادا إلى المنزل، لكنهما لم يبقيا معا خلال الحدث.

وأخبرت والدة ويليامز الشرطة أنها تعرفت على ابنتها في مقطع الفيديو داخل مبنى الكابيتول، وأن ابنتها كانت قد أظهرت اهتماما مفاجئا بسياسة الرئيس دونالد ترامب، ورسائل اليمين المتطرف.

وذكر العميل الخاص لمكتب التحقيقات الفيدرالي، جون لوند، أن ويليامز غيرت منذ أعمال الشغب، رقم هاتفها، وحذفت حساباتها على مواقع فيسبوك وإنستغرام وتويتر وريديت وتيليغرام وبارلر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى