آخر الأخبار
الرئيس المدير العام لسوناطراك خامس أفضل رئيس تنفيذي في الشرق الأوسط وشمال افريقيا حاكم نيويورك على خطى "ذئب هوليوود".. تفاصيل مشينة لأفعاله ترامب يعود إلى ولايته المحببة.. والخلاف يشتعل مع كوشنر حجبته في "واتساب".. فأنهى حياتها عرضت 1500 دولار لقتل حماتها.. وامرأة فضحتها ترامب "غاضب" من الحزب الجمهوري.. ويوجه رسالة "تحذيرية" رسالة للبابا من الموصل: "الأخوة أقوى من صوت الكراهية" 90 دقيقة فقط.. طائرة مذهلة تستعد لعبور الأطلنطي "تهديد فعلي".. البيت الأبيض يحذر من خرق تطبيق بريد ميكروسوفت لأول مرة.. مركبة الفضاء "برسفيرانس" تتجول على المريخ من يوليو.. قانون "ثوري" جديد في ملاعب كرة القدم بوكيتينو يكشف مستقبل مبابي مع سان جرمان..وتطورات إصابة نيمار كلوب: إنهاء الموسم خارج المربع الذهبي لن يؤدي إلى رحيل جماعي ولاية أريزونا تعلن إنهاء الإغلاق المفروض بسبب كورونا 16 قتيلا بأيدي مسلحين في شمال غربي نيجيريا أميركا تعتقل 100 ألف مهاجر على الحدود المكسيكية في شهر كيم كارداشيان تكشف تعرضها للتنمر: شبهوني بحوت قاتل مواجهات وأعمال تخريب في السنغال بعد اعتقال مرشح رئاسي سابق بعد نصف قرن من الجدل.. هدف المونديال "اللغز" يقترب من الحل رئيس البرازيل لمواطنيه: توقفوا عن "النحيب" بشأن كورونا
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: حقوق الانسان في العلاقات الدولية بين المساومة والتجاهل ؟ !

بقلم #جمال_بن_علي

حقوق الانسان هي المبادئ الأخلاقية و المعايير الاجتماعية التي تصف نموذجا للسلوك البشري الذي يفهم عموما بأنه مجموعة من الحقوق الأساسية التي لا يجوز المس بها وهي مستحقة وأصيلة تكفلها كل دساتير العالم وكل الديانات السماوية لكنها تبقى في العلاقات الدولية وفي البرامج السياسية شعارات رنانة وبراقة ، وورقة مساومة وضغط لدى القوى الكبرى تساوم بها الدول الشمولية التي تنتهك فيها الحقوق الإنسانية ، لتحقق مآرب اقتصادية وتدخل أيضا في الحسابات الجيوستراتيجية كما أصبحت حقوق الانسان مادة أساسية في الخطابات السياسية وسجلا تجاريا للمنظمات الدولية تكيل به بمكيالين في تعاملاتها مع الدول الفقيرة والضعيفة مقارنة بالدول الكبيرة أو الكيان الصهيوني وانتهاكاته المتكررة لحقوق الشعب الفلسطيني وأرضه المحتلة ، فالسؤال ما هو الحد الفاصل بين حقوق الانسان والعلاقات الدولية أو بالأحرى والتعبير الأصح المصالح الاقتصادية وما هو التنقيط الأممي للدول في اختبار مادة حقوق الإنسان ؟ ولمصلحة من تعمل هيومن رايت واتش ؟ ومن هو الممول الفعلي لها وما هو تاريخها و المسكوت عنه في انتهاكات حقوق الانسان ؟ ومن يضع لها ورقة الطريق ؟ أسئلة ستبقى بدون إجابة أو تصعب الإجابة عنها لعدة اعتبارات ؟

بقلم #جمال_بن_علي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 + أربعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى