آخر الأخبار
روسيا وأوكرانيا: الكرملين يشترط الاعتراف بضمّ "الأقاليم الجديدة لروسيا قبل البدء في أي مفاوضات معهد الفيلم البريطاني يختار فيلم "جين ديلمان" للمخرجة شانتال أكرمان كأفضل فيلم في تاريخ السينما كأس العالم 2022: تعرف على أغلى اللاعبين والمنتخبات والجوائز المالية وتكلفة استضافة البطولة الطيران: الاتحاد الأوروبي يسمح بمكالمات الهواتف الجوالة على متن الرحلات الجوية منتدى الحوار المتوسطي: لعمامرة ينقل تحيات الرئيس تبون إلى نظرائه الإيطالي و النيجري و الموريتاني أسعار الغاز في أوروبا تسارع بالصعود أبو الغيط: يجب على العرب أن يتضامنوا لحماية أمنهم المائي ألزهايمر: علاج يحقق نتائج واعدة في إبطاء تدمير المرض للدماغ البشري ميغان ميركل: مسؤول سابق بشرطة لندن يكشف عن تلقي زوجة الأمير هاري تهديدات "حقيقية" مرض ألزهايمر: لقاح جديد قد يبطئ الإصابة بالمرض كيم كارداشيان: كاني ويست يدفع 200 ألف دولار شهريا لإعالة أطفالهما بعد تسوية الطلاق تعـزيـة السيّد عبد الرّشيد طبي، وزير العدل حافظ الأختام لوفاة المرحوم الأستاذ بن عبيد محمد الطاهر وزير العدل حافظ الأختام يجتمع بإطارات المفتشية العامة لوزارة العدل عبدالعزيز المقالح: رحيل رائد الحداثة والتنوير اليمني عن عمر ناهز 85 عاماً رئيس وزراء بريطانيا ريشي سوناك يؤكد ضرورة تغيير موقف بلاده من الصين اتهامات لضباط أمريكيين بعد إصابة رجل أسود بالشلل أثناء اعتقاله وسائل إعلام نشرت تقارير "ويكيليكس" تناشد واشنطن بإسقاط التهم الموجهة لمؤسس الموقع على غرار FTX.. منصة العملات المشفرة BlockFi تشهر إفلاسها رسميا تشاووش أوغلو: لا تزال فنلندا والسويد بحاجة إلى اتخاذ خطوات جديدة للانضمام إلى الناتو أكثر من نصف الأمريكيين يدعمون التحقيق مع نجل الرئيس جو بايدن
الافتتاحية

المنتخب الوطني.. الإقصاء رياضي والأسباب سياسية

 

حينما تدخل السياسة في الرياضة، فلا تنتظر النتائج الإيجابية، وما حدث لفريقنا الوطني لكرة القدم، خير دليل، على أن السياسة هي صاحبة الفصل في فريقنا الوطني.

 

البداية، كانت بإبعاد روراوة صاحب التأهلين التاريخيين للمونديال وصاحب قانون “الباهاماس”، الذي سمح لمزدوجي الجنسية واللاعبين السابقين في الفئات الشبانية لفرق وطني ما من اختيار منتخب أخر واللعب له.

 

وهذا ما فتح الباب لقدوم أغلب نجوم منتخبنا الوطني لا يسع المجال هنا لذكرهم كلهم، السؤال لماذا أبعد روراوة؟؟ بعض المصادر المؤكدة تقول “أن روراوة هو رجل الجنرال توفيق”، والتعثر أمام الكامرون كان مقصودا لأغراض سياسية، حتى يقصى المنتخب صانع أفراح الجزائريين ومنسي همومهم.

 

ورغم إبعاد روراوة وفرض صاحب مصنع البلاط زطشي، إلا أن عقدة روراوة بقيت قائمة فكان لابد أن يعرض رابح ماجر خدماته بحكم أنه أحد ضحايا روراوة السابقين، فأصبحت استرتجية زطشي قائمة على الانتقام ومحو أثار إمبراطور دالي إبراهيم الحاج روراوة.

 

زطشي، لم يؤهل المنتخب إلى روسيا ولم يطوّر كرتنا “المريضة”، بسبب ولوج رجال المال إلى عالمها وأثرياء الحملات الانتخابية.

 

فقدوم ماجر جاء بأوامر فوقية مثلما يقول الأكثر، ماجر أبعد من القناة الرياضية،”BEIN SPORT “، لضعف تحليله التلفزيوني وأبعد من “العربية” لنفس الأسباب.

 

فبدأ مسيرته على رأس المنتخب بتعثر مهين أمام الفريق الثاني لنيجيريا ودخل هو كذلك في سياسة الانتقام ولم يستطع التخلص من عقدة روراوة واستدعائه للمبعدين لأسباب فنية في عهد روراوة خير دليل.

 

إذا كرتنا لن تخرج من النفق ما دام الساسة يستغلونها لأغراضهم الشخصية، فمن المفروض أن المنتخب هو أكبر من الساسة، لأنه واجهة البلاد ومتنفس الشعب برمته فلا يجوز اللعب بمستقبله ولا مكان للبطالين والباحثين عن اسم ليتخذونه حبرا للعبور لتدريب الأندية الخليجية فكفانا “سوسيال” يا أصحاب القرارّ، وكفانا انتقام وتصفية حسابات فالجزائر حررها الجميع ويبنيها الجميع والفريق الوطني بحاجة لكفاءات وليس إلى فاشلين.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. نعم كرتنا لا ولن تخرج من النفق مادام أمثالك يتحدثون في الرياضة وينتقدون اسيادهم.. دغوا الرجل يخدم في هدوء الله يذلكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + 2 =

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى