آخر الأخبار
الشراكة الصناعية الجزائرية الصينية مبنية على نقل التكنولوجيا الحديثة الجزائر تدين الهجوم الإرهابي الدنيء الذي ارتكب بالعاصمة العمانية مسقط المعهد الوطني الجزائري للأدلة الجنائية وعلم الإجرام يتسلم رسميا شهادة التعيين من المنظمة الدولية لحظ... الألعاب الأولمبية 2024 : أمينة بلقاضي وياسر محمد الطاهر تريكي يحملان راية الوفد الجزائري حوادث الطرقات: وفاة 45 شخصا وإصابة 1778 آخرين خلال أسبوع رئاسيات 7 سبتمبر: انقضاء آجال إيداع التصريح بالترشح غدا الخميس محروقات: التوقيع على مذكرة تفاهم بين "ألنفط" وشركة "بتروفيتنام" مباحثات بين الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز والسفير المكسيكي بالجزائر وزير الشؤون الخارجية للجمهورية الصحراوية يُستقبل من طرف نظيره الجنوب أفريقي أعيان قبائل الأهقار بالجنوب الجزائري يدعمون ترشح رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لعهدة ثانية برفقة بيريز.. مبابي يوقع عقود انضمامه لريال مدريد الظهور الأول لمبابي بقميص ريال مدريد وحفل أسطوري لصفقة تاريخية بايدن ينتقد مرشح ترامب لمنصب نائب الرئيس ويتهمه بالتملق للأثرياء! السلطات الأمريكية ستجري تحقيقا في تعامل الأجهزة الأمنية مع محاولة اغتيال ترامب الحزب الجمهوري يوافق على جيمس ديفيد فانس مرشحا لمنصب نائب رئيس الولايات المتحدة الخارجية الأمريكية: محاولة اغتيال ترامب لن تؤثر على السياسة الخارجية الحزب الجمهوري يرشح ترامب رسميا لخوض الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة سفارة الجزائر بالكويت تحتفل بالذكرى الـ62 لعيد الإستقلال الوطني ممثل البنك العالمي: بامكان الجزائر رفع ناتجها المحلي إلى 400 مليار دولار السفير الإثيوبي يؤكد متانة العلاقات الثنائية بين الجزائر وبلاده
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال..لماذا سقط أباطرة الإعلام السعودي

 

لا حديث في الأوساط السياسية والإعلامية العربية والدولية سوى عن “التسونامي”، الذي ضرب صفوة المجتمع السعودي، من رجال أعمال وأمراء ووزراء، بحجة مكافحة الفساد، عملية نوعية قادها ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، لكن الأغرب هو سقوط أباطرة الإعلام السعودي والعربي، الثلاثي الشهير الوليد بن طلال، صاحب مجموعة “روتانا” وشريك روبرت ميردوخ وصاحب قناة “العرب” وصالح كامل، صاحب مجموعة “A.R.T”، ووليد أل إبراهيم، صاحب مجموعة “MBC” وقناة “العربية”، الذين أوقفوا جميعهم بفندق “ريتز” بالرياض، بتهمة الفساد المالي.

 

هذا في الظاهر، لكن في الباطن حسب العارفين بخبايا البلاط الملكي هو الصراعات السياسية واختلاف الرؤى مع ولي العهد والخوف من الآلة الإعلامية لهذا الثلاثي صاحب العلاقات المتشعبة حول العالم والنفوذ الإعلامي والسياسي المرعب لهؤلاء، الذي باستطاعته قلب أي نظام ومباركة، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لقرار التوقيف، ما هو إلا انتقام من الأمير الوليد بن طلال، الذي عارض بشدة ترشح دونالد ترامب، لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، وكان أحد الممولين الرئسيين لمنافسته، هلاري كلينتون.

 

يبقى، السبب الرئيسي، لسقوط أباطرة الإعلام هو عدم اتخاذهم لأية مبادرة للرد على الإعلام القطري، خاصة قناة الجزيرة ولذلك أراد ولي العهد إعادة تشكيل المشهد الإعلامي السعودي بوجوه جديدة رأس مالها للقصر الملكي.

 

وليد بن طلال، صالح كامل، وليد أل ابراهيم، سيبقون أشباحا تؤرق ولي العهد لأنهم أقوياء وحتى لو تخلصت السعودية من كل الأشباح وعلى رأسها أباطرة الإعلام أو الفساد يبقى أكثر أشباح الماضي ظهورا اليوم هو شبح الأصولية الذي يبقى يؤرق القصر الملكي الذي ضن ذات يوم أن الوهابية بإمكانها تسيد العالم الإسلامي خاصة الدول العربية النفطية. اليوم انتهت الوهابية كما انتهت أي تجارة تتجه من الربح إلى الخسارة سارع أصحابها إلى إيقاف عملياتها بلا تكاليف باهظة أو ضرائب مؤجلة تعود يوما ما لكي تطارد أصحابها الذين ضنوا أن حسابها سيئ ودفاترها القديمة مزقت.

 

لعب، السعودية بأسعار النفط لصالح الدول العظمى وتقاذف تهم تمويل الإرهاب مع قطر يأخذها إلى طريق مسدود، فهل بإمكان السياسة الجديدة للسعودية محو أثار الماضي؟

جمال بن علي

كاتب صحفي مؤسس ومدير عام الجزائر دبلوماتيك صحفي وعضو مؤسس لأسبوعية الشروق العربي 1991 حتى 1994 : مراسل الشروق من واشنطن 1997 : صحفي مختص ومكلّف بالحوارات السياسية 2002 : إلتحق بالتلفزيون العمومي الجزائري –محقق- محرّر 2003 حتى 2013 : رئيس تحرير برنامج في دائرة الضوء ومعد ومقدم برنامج في السياق 2009 حتى 2011 : رئيس التحرير المركزي للبرامج المتخصصة والروبورتاجات الكبرى 2009 : 2014 معد برنامج حواري لقاء الأسبوع للتلفزيون الجزائري صحفي مكلف بالحوارات السياسية والدبلوماسية 2014 : 2019 عضو مؤسس لقناة دزاير نيوز ورئيس تحرير مركزي للبرامج المتخصّصة والروبورتاجات الكبرى 2016 : 2018 مدير البرامج المتخصصة والروبورتاجات الكبرى بقناة الشروق نيوز 2016 مؤسس ومدير عام الموقع الإخباري الجزائر دبلوماتيك باللغتين العربية والفرنسية 2020 : 2021 مدير ومؤسس للموقع الإخباري الجديد للتلفزيون الجزائري ، معد ومقدم برامج (ديبرغتغ) 2021 مكلف بمهمة لدى المدير العام للتلفزيون الجزائري . صحفي متعاون مع عدة جرائد وطنية وعربية . رسالة الأطلس ،صوت الأحرار- صدى الملاعب – الكاتب العربي - مراسل قناة الساعة من الجزائر – ممثل أدبي للسيدة أنيسة بومدين أرملة الرئيس الراحل هواري بومدين 1994 حتى 1996: مستشار إعلامي للبطل العالمي والأولمبي نور الدين مرسلي من 1993- إلى سنة 2000 . مؤلّفات : مؤلّف لكاتب 'شهود ومواقف' تقديم عبد الحميد مهري . والدكتور طالب الإبراهيمي _ كتب قيد الطبع : قبل الحوار و حوارات تلفزيونية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى