آخر الأخبار
مواجهات وأعمال تخريب في السنغال بعد اعتقال مرشح رئاسي سابق بعد نصف قرن من الجدل.. هدف المونديال "اللغز" يقترب من الحل رئيس البرازيل لمواطنيه: توقفوا عن "النحيب" بشأن كورونا غوغل تقدم تعهدا جديدا قد يكلفها الكثير.. فتش عن "الكوكيز" "واتساب" يكشف عن ميزة جديدة طال انتظارها ثنائية سانشيز "المنسي" تعزز صدارة إنتر ميلان للدوري الإيطالي تغريدة "غامضة" تثير التكهنات حول مستقبل صلاح مع ليفربول بالصور: بابا الفاتيكان يغادر روما متجها إلى العراق خدعة بصرية "عجيبة".. فيديو لسفينة تطفو في الهواء الصين تنافس "كلوب هاوس" بتطوير تطبيقات مبتكرة علماء يكتشفون كوكبا عملاقا قد يكون صالحا للحياة برشلونة يتكبد خسائر كبيرة بسبب فضيحة "بارساجيت" إصدار تحذير من تسونامي بعد وقوع زلزال قوي قبالة نيوزيلندا محكمة تركية ترفض ضم التقرير الاستخباراتي الأمريكي إلى ملف قضية خاشقجي ريال مدريد يخصص مبلغا ضخما لضم "الفتى الذهبي" هالاند سائق القنصلية السعودية في اسطنبول يكشف ما قام به مسؤول أمني سعودي يوم مقتل خاشقجي قراءة في وثيقة الأمن القومي الأميركية.. الصين التحدي الأكبر ميغان ماركل "غاضبة" من قصر بكنغهام.. وتشكو "الافتراءات" الأمير فيليب يجري عملية في القلب.. وكشف حالته الصحية جريمة تهز تركيا.. رفضت إبلاغه بمكان والدتها فتلقّت 20 رصاصة
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: النمسا … المصلحة الوطنية والمحظورات الجيوسياسية ؟ !

بقلم #جمال_بن_علي

قررت النمسا وعلى خلاف الاتحاد الأوروبي وعلى لسان مستشارها “سيباستيان كورتز” في تصريحات صحفية، أنه مستعد لتلقي سبوتنيك 5 أو اللقاح الصيني المضاد لفيروس كورونا في حال وافق الاتحاد الأوروبي على استخدامهما في دول التكتل.

كما أنه عبر عن استعداده لتنظيم تصنيع هذين اللقاحين ببلاده وقبل ذلك اعتبر كورتز أن وكالة الأدوية الأوروبية يجب أن تنظر في طلبات تسجيل اللقاحين الروسي والصيني مشيرا إلى أن هذه المسألة لا مجال فيها للمحظورات الجيوسياسية، بهذه العبارة أضاف المستشار النمساوي نقطة أخرى ثمينة لرصيده السياسي على المستوى الأوروبي، بعد النقطة الأولى من خلال الدرس الذي لقنه للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وهذا أثناء اجتماع الاتحاد بعد انتشار وباء كورونا لتخصيص مبالغ مالية لمساعدة الاتحاد الأوروبي والدول المتأثرة اقتصاديا بسبب الجائحة ونقصد هنا إيطاليا.

مداخلة “كورتز” آنذاك كانت درسا في العلوم السياسية وفي البرغماتية واليوم بعد تصريحاته حول لقاحات روسيا والصين يؤكد مرة أخرى مدلل الشباب النمساوي أنه داهية سياسي ورقم مهم في المعادلة الأوروبية وسيكون له شأن كبير في السياسة العالمية فهو يحرص على مصالح النمسا بعيدا عن الشعبوية والبهرجة السياسية ويتعامل ببراغماتية مع الدول وليس “إمعة” وإنما صاحب قرار وذو شخصية نمساوية خالصة خلق لكي يكون زعيما أوروبيا فبذكائه ومواقفه أكد لأوروبا أن شمس الاتحاد ستشرق من فيينا آجلا أم عاجلا.   

بقلم #جمال_بن_علي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى