آخر الأخبار
بعد خسارة "مدوية".. ماسك يفقد صدارة أغنياء العالم خبراء يكشفون دوافع "واتساب" لتبني سياسة خصوصية جديدة هجوم الكونغرس.. تضارب بين الشهود وتحذير FBI لم يصل للمعنيين الولايات المتحدة تزفُ "خبرا سارا" بشأن لقاح الجرعة الواحدة حملة مغربية إسرائيلية على الجزائر؟! ماذا يعني اطلاع القضاء الأميركي على سجلات ترامب الضريبية؟ توخيل يثني على مبابي "القرش".. ويقارنه بميسي ورونالدو إسبانيا تزيل آخر تماثيل الدكتاتور فرانكو رئيس دولة يستأجر طائرة ميسي الخاصة شركة تويتر تحذف مئات الحسابات المرتبطة بثلاث دول آسيا.. قصة حب صينية للعربية وحلم التمثيل مع عادل إمام بريطانيا تحظر دخول "بوينغ 777" مجالها الجوي مؤقتا سامباولي يستقيل من أتلتيكو مينيرو "فيسبوك" وأستراليا يحلان الخلافات ويتوصلان إلى اتفاق عقب مفاوضات "هواوي" تكشف النقاب عن هاتف ذكي متطور جديد قابل للطي بتصريح غاضب.. سواريز يفجر مفاجأة: برشلونة طردني زوجة "إمبراطور المخدرات" المكسيكي في قبضة أميركا انفراجة بعد توتر بين فيسبوك وأستراليا الموت يغيّب أحمد زكي يماني.. أول أمين عام لمنظمة أوبك تغريداته المقتضبة كفيلة برفع الأسهم وخفضها.. من هو؟
الافتتاحية

الوطن.. النوايا الصادقة والخطايا السابقة ؟!

بقلم #جمال_بن_علي

عادت المسيرات الى شوارع المدن الجزائرية في الذكرى الثانية للحراك الشعبي ، عادت المسيرات وعادت معها شعارات تطالب بالتغيير الجذري والقطيعة النهائية مع رموز الفساد ووجوه العهد البائد، شعارات تدل على النوايا الصادقة في خدمة الوطن وشعارات أخرى تشم منها رائحة الخلاط والتخلاط السياسوي لصالح قوى اجنبية لا تحب الخير لهذا الوطن ، فالتظاهر السلمي حق من حقوق الانسان مثلها مثل حرية التعبير ورفع المطالب السياسية والاجتماعية حق مشروع ، لكن ان تُرفع شعارات المخزن وبني صهيون  في المسيرات الجزائرية فهذا دليل على ان اذناب العصابة وعملاء المخزن وكلابهم اخترقوا المسيرات لصالح اجندة اسيادهم غايتها تهديم هذا الوطن وزعزعة استقراره غير مبالين بالمخاطر التي تحدق بحدودنا الجنوبية والشرقية والغربية .

فالسؤال اليوم ماهي مطالب الحراك التي لازالت لم تتحقق ؟ فالجواب ما عدا الاإبعاد الكلي لبقايا رموز الفساد واذنابهم من المشهد السياسي والاعلامي فهذا مطلب شرعي . لكن لا يجب ان ينساق الشعب الطيب وراء مطالب وخطط العصابة والمخزن ، فعملاء المخزن وكلابهم اصبحوا معروفين لدى العام والخاص، المستهدف هو كل من يكتب عن الصحراء الغربية او يذكر اسم العصابة او غلمان الخليج الا وتشن عليه حملة مسعورة إرضاء لأسيادهم ومقابل دراهم معدودة او قارورة نبيذ، فاليوم انكشف العملاء وانكشفت كلابهم المسعورة. أما حراك الوطنيين فلا غبار عليه فمن حقهم المعارضة لكن بعيدا عن اجندات المشايخ واجندات المخزن .

فهل وصلت الرسالة يا أولي الالباب ، تحيا الجزائر اللهم احفظ جيشنا ووطننا من كيد العصابة واذنابها ومن مؤامرات الخارج .

ولا وطن لنا سوى الجزائر .

تحيا الجزائر .

بقلم #جمال_بن_علي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى