آخر الأخبار
رئيس الجمهورية يترأس الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء (النص الكامل) ليبيا.. الحكومة الوطنية تؤكد التزامها بإجراء الانتخابات إلقاء القبض على ممرضة وجهت تهديدا "خطيرا" لكاملا هاريس دراسة تكشف ما يفعله تدخين القنب الهندي بالوظائف البصرية برشلونة يسحق أتلتيك بلباو برباعية.. ويحرز كأس إسبانيا الملكة إليزابيث.. "وحيدة" تودع جثمان زوجها منع ميغان ماركل من حضور جنازة الأمير فيليب شهدت مدينة بورتلاند في ولاية أوريغون الأمريكية، الليلة الماضية، أعمال شغب جديدة على أيدي متظاهرين من... عضوة في الكونغرس تقدم مشروع قانون يربط مساعدات واشنطن لإسرائيل باحترام حقوق الفلسطينيين "رويترز": اشتباك بين قوات الحكومة الصومالية وأنصار قائد شرطة معزول رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني يترأس غدًا الأحد الاجتماع الدوري لمجل... أم البواقي: برنامج لعرض 20 عملا مسرحيا بدار الثقافة خلال سهرات رمضان إصابة عشرات الطلبة بوعكات صحية بأدرار بسبب وجبة الإفطار ليفربول يبحث عن بديل لصلاح.. ويجد ضالته في الدوري الإسباني خطاب بايدن بالكونغرس.. ليس كأي خطاب في الذاكرة الحديثة بايدن يقرر عدم رفع الحد الأقصى للاجئين هذا العام فرنسا.. الجدل يحتدم حول قانون "الموت الرحيم" الخارجية الروسية: حظر دخول عدد من أعضاء إدارة بايدن مجلس الأمن الدولي يصدق على إرسال مراقبين إلى ليبيا
مجتمع

الصين تنافس “كلوب هاوس” بتطوير تطبيقات مبتكرة

قالت مصادر مطلعة لوكالة “رويترز” إن شركة “بايت دانس” المالكة لتطبيق “تيك توك”، تعمل على إصدار تطبيق يشبه “كلوب هاوس” مخصص للصين.
ومع زيادة الزخم بعد حظر “كلوب هاوس “في الصين في أوائل فبراير، تم إطلاق ما لا يقل عن عشرة تطبيقات مماثلة.
وعلى خط المنافسة لتطبيق “كلوب هاوس” دخل تطبيق “مي توك”، بعد قيام شركة “شاومي كورب” المالكة له بإعادة صياغته، ليقدم خدمة صوتية مخصصة للمدعوين فقط تستهدف المحترفين الأسبوع الماضي.
أحد النماذج الأخرى تطبيق Zhiya التابع لشركة “ليزهاي إنك” المدرجة في بورصة ناسداك، والذي يتحدث مستخدموه عادة عن ألعاب الفيديو أو يؤدوا أغاني.
لكن هذا التطبيق يتطلب تسجيل الاسم الحقيقي، وهي سمة يقول الرئيس التنفيذي لشركة “ليز هاي إنك”، ماركو لاي، إنها أساسية في الصين.
وتوظف الشركة أيضا موظفين للاستماع إلى المحادثات في كل غرفة، وتنشر أدوات الذكاء الاصطناعي للتخلص من المحتوى “غير المرغوب فيه”.
ويفتح نهج الشركات الصينية في مراقبة المستخدمين الباب واسعا أمام تساؤلات حول ضمانات الخصوصية، ومدى ثقة المستخدمين في التعامل عبر تلك التطبيقات، وهو الأمر الذي يؤكده تامر محمد، خبير تكنولوجيا المعلومات، إذ يقول في تصريحات خاصة لموقع “سكاي نيوز عربية” إن هناك شكوكا كبيرة حول ضمانات الأمان وحماية الخصوصية لبيانات مستخدمي التطبيقات المطورة في الصين، أو تلك التي يتم استضافتها على الخوادم الصينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 − ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى