آخر الأخبار
رئيس الجمهورية يترأس الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء (النص الكامل) ليبيا.. الحكومة الوطنية تؤكد التزامها بإجراء الانتخابات إلقاء القبض على ممرضة وجهت تهديدا "خطيرا" لكاملا هاريس دراسة تكشف ما يفعله تدخين القنب الهندي بالوظائف البصرية برشلونة يسحق أتلتيك بلباو برباعية.. ويحرز كأس إسبانيا الملكة إليزابيث.. "وحيدة" تودع جثمان زوجها منع ميغان ماركل من حضور جنازة الأمير فيليب شهدت مدينة بورتلاند في ولاية أوريغون الأمريكية، الليلة الماضية، أعمال شغب جديدة على أيدي متظاهرين من... عضوة في الكونغرس تقدم مشروع قانون يربط مساعدات واشنطن لإسرائيل باحترام حقوق الفلسطينيين "رويترز": اشتباك بين قوات الحكومة الصومالية وأنصار قائد شرطة معزول رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني يترأس غدًا الأحد الاجتماع الدوري لمجل... أم البواقي: برنامج لعرض 20 عملا مسرحيا بدار الثقافة خلال سهرات رمضان إصابة عشرات الطلبة بوعكات صحية بأدرار بسبب وجبة الإفطار ليفربول يبحث عن بديل لصلاح.. ويجد ضالته في الدوري الإسباني خطاب بايدن بالكونغرس.. ليس كأي خطاب في الذاكرة الحديثة بايدن يقرر عدم رفع الحد الأقصى للاجئين هذا العام فرنسا.. الجدل يحتدم حول قانون "الموت الرحيم" الخارجية الروسية: حظر دخول عدد من أعضاء إدارة بايدن مجلس الأمن الدولي يصدق على إرسال مراقبين إلى ليبيا
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: إسرائيل تلعب في الساحل؟ !

بقلم #جمال_بن_علي

ما يحدث في الساحل من خراب ودمار وقتل للمدنيين وانتشار كثيف للقواعد العسكرية الأجنبية ونشاط مكثف للجماعات الإرهابية جعل من الساحل الإفريقي الساحة المفضلة للنشاط الاستخباراتي الإسرائيلي ” الموساد” تحت غطاء الجمعيات غير الحكومية الدولية وتحت غطاء شركات استثمارات في قطاع الفلاحة والصحة والسؤال المحيّر هو لماذا تكررت العمليات الإرهابية بالساحل رغم وجود قواعد فرنسية وأمريكية وقاعدة استخبارات إسرائيلية؟

هل أصبح الساحل ساحة لعب الموساد الإسرائيلي لزعزعة استقرار دول الجوار أم أن تحالف الإرهاب مع الجريمة المنظمة وتجار المخدرات هو سبب تواجد الموساد لتأمين طريق المخدرات الذي يمتد من موريتانيا إلى الشرق الأوسط مرورا بالساحل الإفريقي أم أن مناجم اليورانيوم في المنطقة هو سبب هذا التواجد،أم أن الحسابات السياسية الدولية والمد الصيني والتركي وراء خلط الأوراق في الساحل لصالح قوى إقليمية ودولية.

بقلم #جمال_بن_علي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + عشرين =

زر الذهاب إلى الأعلى