آخر الأخبار
رئيس الجمهورية يترأس الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء (النص الكامل) ليبيا.. الحكومة الوطنية تؤكد التزامها بإجراء الانتخابات إلقاء القبض على ممرضة وجهت تهديدا "خطيرا" لكاملا هاريس دراسة تكشف ما يفعله تدخين القنب الهندي بالوظائف البصرية برشلونة يسحق أتلتيك بلباو برباعية.. ويحرز كأس إسبانيا الملكة إليزابيث.. "وحيدة" تودع جثمان زوجها منع ميغان ماركل من حضور جنازة الأمير فيليب شهدت مدينة بورتلاند في ولاية أوريغون الأمريكية، الليلة الماضية، أعمال شغب جديدة على أيدي متظاهرين من... عضوة في الكونغرس تقدم مشروع قانون يربط مساعدات واشنطن لإسرائيل باحترام حقوق الفلسطينيين "رويترز": اشتباك بين قوات الحكومة الصومالية وأنصار قائد شرطة معزول رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني يترأس غدًا الأحد الاجتماع الدوري لمجل... أم البواقي: برنامج لعرض 20 عملا مسرحيا بدار الثقافة خلال سهرات رمضان إصابة عشرات الطلبة بوعكات صحية بأدرار بسبب وجبة الإفطار ليفربول يبحث عن بديل لصلاح.. ويجد ضالته في الدوري الإسباني خطاب بايدن بالكونغرس.. ليس كأي خطاب في الذاكرة الحديثة بايدن يقرر عدم رفع الحد الأقصى للاجئين هذا العام فرنسا.. الجدل يحتدم حول قانون "الموت الرحيم" الخارجية الروسية: حظر دخول عدد من أعضاء إدارة بايدن مجلس الأمن الدولي يصدق على إرسال مراقبين إلى ليبيا
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: بايدن، المغرب وخطيئة ترامب؟ !

بقلم #جمال_بن_علي

قرار ادارة الرئيس الامريكي جوبايدن بالتراجع عن موقف دونالد ترامب من قضية الصحراء الغربية ، هو قرار يكفر عن خطيئة دونالد ترامب في حق شعب يريد الحرية والاستقلال وقضيته من اختصاص الامم المتحدة ، فترامب بقراره المتهور داس على القوانين الدولية وعلى الاعراف الدبلوماسية وانتهك الاخلاق السياسية بقفزه على حقائق التاريخ وواقع الجغرافيا فالصحراء الغربية تكافح من اجل استقلالها عسكريا ودبلوماسيا ولا يستطيع ترامب ان يلبي رغبات صهره جاريد كوشنر عراب صفقة القرن والتطبيع الكلي مع الكيان الصهيوني ، ان يقدم هدية للمغرب مقابل التطبيع العلني والرسمي مع الكيان الصهيوني .

فالصحراء الغربية ليست دويلة خليجية تأتمر بأوامر كوشنر فقرار بايدن هو عين العقل وقرار حكيم يؤكد على تقاليد الحزب الديموقراطي الداعم للقضايا العادلة وللشرعية الدولية .

فهذه الصفعة المدوية للمخزن ولدبلوماسية “الماسونية “ستكبح جموح “بوريطة” ونواياه الخفية في كسب القصر الملكي على حساب حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره ونيل استقلاله.

بقلم #جمال_بن_علي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى