آخر الأخبار
رئيس الجمهورية يترأس الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء (النص الكامل) ليبيا.. الحكومة الوطنية تؤكد التزامها بإجراء الانتخابات إلقاء القبض على ممرضة وجهت تهديدا "خطيرا" لكاملا هاريس دراسة تكشف ما يفعله تدخين القنب الهندي بالوظائف البصرية برشلونة يسحق أتلتيك بلباو برباعية.. ويحرز كأس إسبانيا الملكة إليزابيث.. "وحيدة" تودع جثمان زوجها منع ميغان ماركل من حضور جنازة الأمير فيليب شهدت مدينة بورتلاند في ولاية أوريغون الأمريكية، الليلة الماضية، أعمال شغب جديدة على أيدي متظاهرين من... عضوة في الكونغرس تقدم مشروع قانون يربط مساعدات واشنطن لإسرائيل باحترام حقوق الفلسطينيين "رويترز": اشتباك بين قوات الحكومة الصومالية وأنصار قائد شرطة معزول رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني يترأس غدًا الأحد الاجتماع الدوري لمجل... أم البواقي: برنامج لعرض 20 عملا مسرحيا بدار الثقافة خلال سهرات رمضان إصابة عشرات الطلبة بوعكات صحية بأدرار بسبب وجبة الإفطار ليفربول يبحث عن بديل لصلاح.. ويجد ضالته في الدوري الإسباني خطاب بايدن بالكونغرس.. ليس كأي خطاب في الذاكرة الحديثة بايدن يقرر عدم رفع الحد الأقصى للاجئين هذا العام فرنسا.. الجدل يحتدم حول قانون "الموت الرحيم" الخارجية الروسية: حظر دخول عدد من أعضاء إدارة بايدن مجلس الأمن الدولي يصدق على إرسال مراقبين إلى ليبيا
رياضة

غضب واسع بعد “صيد قديم”.. كشف حقيقة إبرا “عاشق الأسود”

تعرض نجم كرة القدم السويدي، زلاتان إبراهيموفيتش، لانتقادات واسعة، مؤخرا، بعدما ذكرت بعض التقارير أنه اصطاد أسدا في جنوب إفريقيا سنة 2011، ثم جلب جلده وأجزاء من جمجمته إلى البلد الأوروبي.
وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإنه طالما تحدث إبراهيموفيتش عن شغفه بالحياة البرية والحيوانات.
لكن اللاعب الكبير تعرضت للانتقاد، وعاتبه الكثيرون في السويد، لا سيما أنصار البيئة، لأنه قام بقتل أسد مدرج ضمن الكائنات المعرضة للخطر.
وكان إبراهيموفيتش قد حصل على رخصة صيد، في وقت سابق، لكن خطوة صيد الأسد جرت عليه الغضب، لأن المطلوب من أمثاله، بحسب المنتقدين، هو التوعية بالبيئة وليس المساهمة في “تخريبها”.
وأوردت صحيفة “إكسبريسن” السويدية، أن الأسد الذي اصطاد إبراهيموفيتش مدرج ضمن قائمة الحيوانات المعرضة للخطر.
ويعد صيد الأسود أمرا قانونيا في جنوب إفريقيا، ما دام الشخص الذي يقوم بذلك حاصلا على رخصة.
وذكر المصدر أن الأسد الذي اصطاده إبراهيموفيتش كان قد قضى عاما بأكمله قيد الاحتجاز، ثم أطلق ومات برصاصة من اللاعب السويدي.
وقام إبراهيموفيتش بجلب أجزاء من هذا الأسد إلى مدينته مالمو في السويد، على غرار ما فعله مع عشرات الحيوانات الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى