آخر الأخبار
الغرفة 2806: قضية دومينيك ستراوس خان"..وثائقي عن انهيار الأوفر حظا لرئاسة فرنسا في 2012 وزارة الدفاع الروسية تعلن إطلاق حملة تطعيم شاملة للجيش ضد فيروس كورونا ماكرون غاضب بعد اعتداء فاحش على موسيقي من طرف الشرطة (فيديو) تخفيف العقوبة على كندي قتل ستة مصلين في أحد مساجد كيبيك مصدر: "أوبك+" تعتزم إجراء محادثات غير رسمية عن بعد السبت استثمار من نوع جديد.. لوحة لفنان أسترالي تحطم الرقم القياسي ألمانيا تخطط لديون جديدة بنحو 180 مليار يورو في 2021 صحيفة تتحدث عن تقليصات في رواتب كبار مدراء شركات النفط والغاز كلمة السيد وزير العدل حافظ الأختام، بمناسبة إنعقاد الدورة السادسة والثلاثين 36 لمجلس وزراء العدل الع... بعد الصعود الصاروخي.. بتكوين تتعثر أغذية مفيدة للرجال.. احرصوا على تناولها وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا فضيحة رشوة تهز "أبل" بعد واقعة "الأسلحة النارية" هداف بروج يغيب عن دوري الأبطال بسبب "مقعد الحافلة" 11 لاعبا.. الفيفا يعلن أسماء المرشحين لجائزة الأفضل في 2020 فيديو لعملية إنقاذ بطولية.. يحرر جروا من فكّي تمساح "سعار السرقة".. خبراء يحذرون من اختراق أسرار اللقاح أفضل 5 أطعمة ينصح بتناولها قبل النوم لأول مرة منذ السبعينيات..الصين تستهدف منطقة القمر "المجهولة" استعمل في علاج ترامب.. ضوء أخضر لاستخدام أول علاج لكورونا
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال.. الأفلان.. من حكم مهري إلى نكت ولد عباس!

الأفلان حزب له أهمية خاصة، بحيث يصعب ترك الاهتمام بشؤونه لجماعة في السلطة أو لهيئة أمنية أو لجماعة المال الفاسد، أو ترك أمور مستقبله لنتائج حقيقية ومفبركة في كثير من الاستحقاقات الانتخابية وفي صورة بالغة التبسيط، فإن الأفلان هو حزب الأغلبية وحزب الأسرة الثورية وحزب السلطة.

الأفلان، حزب سياسي حرر البلاد من الاستعمار، حزب قال عنه المرحوم بوضياف أن مكانه في المتحف، ما يدعو للاهتمام به في هذه الأوقات بالذات، هو ما ظهر أخيرا من علامات ودلائل تشير إلى وجود توترات وضغوط عليه، رغم محاولات التغطية السياسية والإعلامية على حقائقها، وهو أمر يكشف أن السلطة الفعلية تواجه أزمة في إدارة الواقع كما أن الحكومة تواجه مشكلة في ضبط المستقبل أو بالأحرى زراعة الأمل.

الأفلان الذي أسسه بوضياف وحكمه خيضر ومهري وصل به الأمر إلى “ولد عباس” المثير للجدل والضحك بسبب ماضيه الثوري المشكوك فيه وخرجاته المضحكة ونكته المسلية التي عوضت حكم عبد الحميد مهري ونظرته البعيدة للحزب والبلاد.

الأفلان تحول من حزب هام للدولة إلى لعبة كل رئيس، رغم وجود كفاءات وإطارات لا توجد في أي حزب آخر وتحقق الإجماع حولها إلا أن أصحاب القرار رؤوا في ولد عباس أنه رجل المرحلة لأننا نعيش في زمن التهريج السياسي وزمن أوان الشموخ فيه قضى وترك مكانه لأصحاب اللامواقف وأصحاب المسكنة فشلال الثورة المتدفقة التي عرفته الجزائر بفضل عائدات النفط والتي وصلت إلى 1000 مليار دولار ،جعلت اولياء أمورنا لا يحتاجون إلى أفلان قوي مادام كل شيء فيه قابل للبيع من مناصب في البرلمان إلى حقائب وزارية إلى …. !!

الآن مع انهيار أسعار النفط وتواصل عجز الميزانية وانكماش الاحتياطات المالية وتوقف خطط التنمية وظهور علامات القلق الاجتماعي ،ماذا باستطاعة الأفلان أن يقدم للشعب او للدولة سوى نكت ولد عباس.

وأصبح الأفلان من أهم الأدوات في لعبة السلطة، فالوضع الحالي للأفلان مع العودة القوية للأرندي في التشريعيات والمحليات الأخيرة شواهد أوضاع قلقة ،فإذا أضيف إليها أجواء ما يجري داخل الوطن فإن الخطر ليس على الأفلان وحده وإنما على البلاد كلها.

وفي انتظار أن تتجلى الأمور فإن هذا الحزب الحيوي للسلطة يعيش حالة قلق على موازين بالغة الدقة والحساسية تمتد على ساحة عريضة من خزائن فارغة وولاءات متباينة،وصحف وقنوات فضائية وسلطة تتصور أنها تستطيع أن تمسك بصفارة الحكم في المباراة وتضبط قواعد اللعبة لرئاسيات 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى