آخر الأخبار
رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الفرنسية السيد إيمانويل م... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طي... وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك عبر تقنية التحاضر المرئي في الاجتماع الطارئ لمجلس جامع... بالصور.. محرز وصديقته يتعرضان لهجوم في لندن بعد النبأين السعيدين.. ضربة "خطيرة" لإبراهيموفيتش إيطالية تتلقى عن طريق الخطأ 6 جرعات من لقاح فايزر البحرية الأميركية تصادر شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب اتهامات ليبية لتركيا بتحريك المليشيات لبث الفوضى في طرابلس هاميلتون يتوج بجائزة إسبانيا الكبرى بوقدوم وظريف يتباحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط موقع سقوط حطام "لونغ مارش" بحسب الإحداثيات قميص الأسطورة جوردان بأكثر من مليون دولار أخيرا سقط الصاروخ.. كيف كسبت الصين الرهان الخطير؟ رغم العزل.. الهند تسجل رقما مفجعا لإصابات كورونا في 96 ساعة جماهير "اليونايتد" تتسبب بخسارة صفقة بقيمة 280 مليون دولار الجزائر تدين بأشد العبارات الاعتداءات الاسرائيلية "المتطرفة" ضد الفلسطينيين في القدس المحتلة الاتحاد الأوروبي يكشف عن موعد اعتماد "جوازات كوفيد" 90 ألف فلسطيني يحيون ليلة القدر في الأقصى رغم العراقيل الإسرائيلية مجلة عسكرية: طيارون تايوانيون يهربون بمقاتلاتهم الأمريكية وطائرة بوينغ ضخمة إلى الصين
العالم

خطاب بايدن بالكونغرس.. ليس كأي خطاب في الذاكرة الحديثة

لن يكون خطاب الرئيس الأميركي جو بايدن، الأول أمام جلسة مشتركة للكونغرس، المقرر يوم 28 من الشهر الجاري، مثل أي خطاب رئاسي آخر في الذاكرة الحديثة، وذلك على خلفية تشديد الإجراءات الأمنية، ومحدودية عدد الحضور بسبب بروتوكولات جائحة كوفيد-19.

وبدلا من جمع المشرعين كافة في غرفة مجلس النواب، كما يحدث تقليديا، ستكون هناك قيود على عدد النواب وأعضاء مجلس الشيوخ المسموح بهم في الغرفة بموجب بروتوكولات التباعد الاجتماعي.

ومن المحتمل، بحسب وسائل إعلام أميركية، أن يُسمح فقط لـ 200 مشرع ومسؤول إداري وموظف، بحضور الحدث الذي سيلتزم بالتباعد، وسيكون شديد التعقيم، ومختلفا من حيث حجم الحشد المعتاد لخطاب رئاسي في وقت الذروة.

وتدفع القيود الصارمة الديمقراطيين إلى التنافس للحصول على أحد المقاعد القليلة الثمينة المتوفرة لحضور الخطاب، وقد سجل عدد قليل من المشرعين طلبات لدى زعمائهم الحزبيين، الذين لديهم مهمة لا يحسدون عليها؛ وهي توزيع العدد الصغير المتاح من تذاكر الخطاب الأول للرئيس.

بعض المشرعين يهتمون كثيرا بالخطابات الرئاسية في الكونغرس، ويـُعرف عن النائبة الديمقراطية من تكساس، شيلا جاكسون لي، وصولها المبكر إلى خطابات حالة الاتحاد لحجز مقعد مميز قرب الممر الأوسط لغرفة مجلس النواب.
وقالت جاكسون لي، في تصريح لصحيفة “بوليتيكو”، إن الجميع مهتمون بحضور الحدث، رغم أنه من غير الواضح ما إذا كانت ستتمكن من حجز موقعها المعتاد، وأضافت: “سنلتزم مهما كانت التعليمات”، ثم أردفت أن الأمر سيبدو مثل “لعبة الكراسي الموسيقية”.

ولن يُسمح للنواب أو أعضاء مجلس الشيوخ بدعوة زوار أو أفراد من عائلاتهم، وسيكون ارتداء الكمامات إلزاميا، وقد تم إغلاق صالات الزوار العامة، التي عادة ما تكون ممتلئة لمثل هذا الحدث، خلال معظم فترة الجائحة.
وسيجلس بعض المشرعين، في الأماكن المخصصة للزوار في الطابق العلوي بدلا من المقاعد الموجودة في أرضية المجلس فقط.
خطاب بايدن الذي تم اعتباره “حدثا متعلقا بالأمن القومي”، يأتي بعد دعوة من رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، للرئيس الأميركي، لمشاركة رؤيته “لمواجهة التحديات والفرص في هذه اللحظة التاريخية”.

وسيتزامن الخطاب مع مرور 100 يوم على تولي بايدن منصبه، وسيوفر له فرصة لإطلاع الرأي العام الأميركي على تقدمه نحو الوفاء بوعوده، كما سيمنحه فرصة لإثبات قضية حزمة البنية التحتية البالغة قيمتها 2.3 تريليون دولار، والتي كشف النقاب عنها مؤخرا، ويهدف مجلس النواب إلى تمريرها بحلول 4 يوليو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − إحدى عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى