آخر الأخبار
لعنة جانت تطيح ببولطيور؟! بايدن يقرر إنهاء حظر السفر.. وهذه التفاصيل رونالدو يحفر اسمه بالذهب.. ويحقق أغلى الألقاب الخطاب الذي قتل صاحبه.. أسوأ 7 مراسم تنصيب رؤساء في تاريخ أميركا بوكيتينو يكشف كواليس اجتماعه مع بارتوميو وسرّا عن ميسي الرئيس بايدن يلقي خطابا تاريخيا.. وهذه وعوده منذ اليوم الأول "بين أُقسم وأُقر".. قصة "القسم الرئاسي" الأميركي كتاب القسم.. لماذا اختار بايدن إنجيلا عمره 127 عاما؟ "3 ورقات".. أول توقيع للرئيس بايدن بعد التنصيب الرئيس بايدن يلقي خطابا تاريخيا.. وهذه وعوده منذ اليوم الأول مغني أميركي يصبح حديث الإنترنت خلال التنصيب بعد "حملة عناق" الرئيس تبون يجري بنجاح عملية جراحية على قدمه بألمانيا الجزائر دبلوماتيك تعزي عائلة الاعلامي سامي حداد فور وصوله إلى واشنطن.. "خطوة غير مسبوقة" من بايدن قبل ساعات من رحيله.. ترامب يرفع السرية عن "وثائق روسيا" ترامب يعفو عن مساعده السابق و"يتجاهل نفسه وأسرته" ميلانيا ترامب وجيل بايدن.. "لا سلام" بين "السيدتين الأوليين" في أهم يوم بحياة بايدن.. "جدول مزدحم" للرئيس الجديد الوزير المنتدب المكلف بالمؤسسات المصغرة يستقبل المنسق المقيم لنظام الأمم المتحدة بالجزائر اعتقال مسؤول بولاية نيو مكسيكو شارك في اقتحام الكونغرس
سلايدر

هكذا خطط البغدادي لرفع راية “داعش” بالجزائر

 

تكشف، رسائل من زعيم تنظيم داعش، أبو بكر البغدادي، إلى قادة أتباعه في ليبيا، أنه سعى إلى تعويض خسائره في العراق وسوريا، بإصدار تعليمات باستخدام جنوب ليبيا ذي التضاريس الوعرة: “ساحة” لتجميع الفارين من المشرق، لاستهداف مصر وتونس والجزائر.

 

وقالت صحيفة “الشرق الأوسط” إنها اطلعت على وثائق صودرت من مقرات لـ”داعش” في مناطق متفرقة من ليبيا، بينها رسائل من البغدادي إلى 13 من كبار مساعديه في ليبيا، يعود تاريخ بعضها إلى نهاية العام الماضي، فيما لا يتجاوز عمر أحدثها بضعة أسابيع. وهذه الوثائق محفوظة لدى جهات ليبية عدة.

 

وفي إحدى رسائله، برر البغدادي هزائم التنظيم في العراق وسوريا، باعتبارها “حرباً فرضتها متغيرات على العالم”.

 

ودعا مساعديه إلى السعي لتعويض هذه الهزائم عبر التوجه إلى جنوب ليبيا، وتجميع الفارين هناك، معتبراً أن “الساحة القادمة هي ليبيا… ومنها ترفع رايتنا في مصر وتونس والجزائر”.

 

وسعى زعيم “داعش” في رسالة أخرى إلى قمع خلافات في صفوف أنصاره الليبيين، داعياً إلى مواجهة “المرتجفين الخانعين بينكم” بـ”ضرب الأعناق وتدحرج الرؤوس”.

 

كما حذر من أعضاء تنظيم “أنصار بيت المقدس” الذين فروا من سيناء إلى ليبيا، معتبراً أنهم “عُصبة تحمل بداخلها بوادر هزيمة ورِدَّة” تنشر “سلوكاً غير سوي بينكم”.

 

وتقول نصوص لرسائل قصيرة أخرى، إن “عليكم بعدم التخاذل في القتال، والنصر في المعركة”.

 

ويضيف نص آخر منفصل: “لِمَا آلت له ظروفنا، وضعف الدعم، فعلى القادة (في داخل ليبيا) البحث عن موارد دعم في إمارة ليبيا، ولبقية المجاهدين، فهناك الإخوة في مالي يعانون من قلة الدعم، وتمكن العدو منهم”.

 

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى