آخر الأخبار
فيديو لعملية إنقاذ بطولية.. يحرر جروا من فكّي تمساح "سعار السرقة".. خبراء يحذرون من اختراق أسرار اللقاح أفضل 5 أطعمة ينصح بتناولها قبل النوم لأول مرة منذ السبعينيات..الصين تستهدف منطقة القمر "المجهولة" استعمل في علاج ترامب.. ضوء أخضر لاستخدام أول علاج لكورونا في زيمبابوي.. قطيع ضباع يجر رجلا من منزله ويأكل نصفه سباق الهدافين المخضرمين بين رونالدو وإبراهيموفيتش مستمر كلوب يرفض الكشف عن عقوبة صلاح "السرية" رسميا.. هالاند يحصد جائزة الفتى الذهبي لعام 2020 مستشار بايدن: ترامب خسر حتى الآن 28 دعوى قضائية عيد الشكر بأميركا.. مخاوف من كورونا و"خطط بديلة" للاحتفال فريق بايدن يكشف موعد تشكيل الحكومة الجديدة المغرب سيدرس التاريخ اليهودي في المدارس العامة - والملك يوافق على ذلك ترامب: لقاحات كورونا "ستأتي بسرعة" أخيرا.. علماء الفلك يفكون لغز "السديم الأزرق" 4 أسباب تجعلك تتريث قبل شراء "بلاي ستيشن 5" رسميا.. مانشستر سيتي يحسم "مستقبل غوارديولا" هجوم "كاسح" من الجيش الإثيوبي على مدير "الصحة العالمية" بعد فايزر وموديرنا.. لقاح أكسفورد يحقق النتيجة "الأهم" وفاة "الرجل الطائر" خلال طلعة تدريبية
سلايدر

عيسى: الجزائر ترفض حذف آيات الجهاد رغم مراجعتها للخطاب الديني

 

أعلن، وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، اليوم الجمعة، بوهران، أن الجزائر رفضت حذف آيات الجهاد من الخطاب الديني وإلغاء الهوية الإسلامية مثل ما جرى في بعض الدول.

 

وقال، عيسى، لدى استضافته في منتدى “واست تريبين” إن “الجزائر لا تقبل أن تملى على الإمام خطبته وأنه حر فيها” مبرزا أن “ما سعينا إلى القيام به هو مراجعة مناهج بيداغوجية التبليغ حتى يكون الإمام متفاعلا مع انشغالات ومقتضيات المجتمع ومنتبها لمختلف التحولات”.

 

وأوضح، أن الدولة الجزائرية تحرص على أن يكون الإمام شريكا في الخطة الوطنية التي تعمل على منع تقسيم الكلمة وتتصدى لمحاولات إضعاف الوحدة الوطنية، مشيرا إلى أن “الغاية تكمن في أن يكون الخطاب الديني مكملا للخطاب الوطني”.

 

وأكد، عيسى أن “الجزائر ليست مقتنعة ببعض النماذج التي يتم تجريبها في بعض الأقطار التي سعت إلى مراجعة الخطاب الديني المسجدي إلى درجة حذف آيات قرآنية وإلغاء الهوية الإسلامية”, مشيرا إلى أن الجزائر التي أضحت رائدة في مجال بسط مبادئ الوسطية والاعتدال قد أصبحت قدوة ومرجعا دوليا يحظى بالاهتمام من قبل مختلف الدول.

 

وأضاف، أن ” الجديد في مخطط عمل الحكومة هو مراجعة وترقية الخطاب الديني المسجدي، فمراجعة الخطاب الديني في الجزائر لا تتعلق بحذف آيات قرانية تتحدث عن الجهاد من مقرراتنا، وهو ما فعله البعض من إخواننا الذين أصبحوا يتحرجون من أنهم يوسمون بالتطرف”.

 

وبيّن، محمد عيسى، بالمناسبة أن “نجاح الأئمة الجزائريين المنتدبين للمساجد بفرنسا في ترسيخ مرجعيتنا المبنية على مبدأ الوسطية والاعتدال وكذا الوقاية والدفاع الفكري المضاد للخطاب المتطرف والمتشدد العنيف استمدادا من قيم ومبادئ المصالحة الوطنية جعل العديد من عواصم العالم تقبل على الجزائر للاستفادة من التجربة الجزائرية”.

 

وأردف، قائلا “ونتوقع خلال الأيام القادمة توقيع على وثيقة إعلان نوايا مع ايطاليا التي ترغب في الاستفادة من الرصيد الجزائري في مجال الوقاية الفكرية من مظاهر التطرف”، مبرزا أن أئمة جزائريين سيتكفلون بتكوين عدد من أئمة مساجد هذا البلد الأوروبي.

 

وأشار، الى أن ريادة الجزائر في هذا المجال جعلها تؤسس لما يعرف “بالدبلوماسية الدينية”، فقد باتت تتلقى عروض مهمة للتعاون في هذا الميدان من طرف الصين والولايات المتحدة الأمريكية وكندا وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − 15 =

زر الذهاب إلى الأعلى