آخر الأخبار
التونسي الجندوبي يحصل على أول ميدالية عربية في أولمبياد طوكيو أردوغان يتحدث عن ضم تركيا للواء اسكندرون "هطاي" لوحات نجل بايدن تثير جدلا! فيتنام توقف وسائل النقل العام في العاصمة وتشدد إجراءات مكافحة كورونا الملك الأردني يعود إلى البلاد بعد اختتام زيارة إلى الولايات المتحدة مؤسسة "غالوب" الأمريكية: استطلاعات الرأي تنذر بانتهاء "شهر العسل" بين بايدن ومؤيديه ماليزيا تسجل أعلى معدل يومي لإصابات كورونا منذ بدء الجائحة على غرار رونالدو وجورجينا.. ميسي ينشر صورة رومانسية مع زوجته العاهل الأردني يلتقي قائد هيئة الأركان الأمريكي مراسلون بلا حدود تصحح و تعتذر؟! سفارة الجزائر بفرنسا ترفع دعوى قضائية ضد "مراسلون بلا حدود" بتهمة التشهير الكرملين يوضح موقف "غازبروم" من ترانزيت الغاز الروسي عبر أوكرانيا لجنة العمل السياسي برئاسة ترامب لم تستخدم الأموال التي جمعتها لمراجعة نتائج الانتخابات عنصر سابق بسلاح الجو الأمريكي يكشف سبب تسريبه أسرارا حكومية سقوط طائرة إثيوبية في مطار صومالي ضابط استخبارات أمريكي سابق: إذا لم تفحص جهاز هاتفك فأنت لست محميا الخارجية الأمريكية: 6 يشتبه في تورطهم باغتيال رئيس هايتي تدربوا في برنامج عسكري أمريكي أول تعليق لرونالدو على أنباء اقترابه من الانضمام إلى مانشستر سيتي الجزائر تعرب عن قلقها العميق بعد كشف مجموعة بالمملكة المغربية تستخدم برنامج التجسس المسمى "بيغاسوس" ... جريمة قتل بشعة داخل مسجد !؟
الافتتاحية

ماكرون ..صفعة في فرنسا وركلات في افريقيا؟ !

بقلم: #جمـــال_بن_علي

الصفعة التي تعرّض لها الرئيس الفرنسي ماكرون على ارضه ومن طرف مواطن فرنسي متشبّع بالمبادئ والقيم الفرنسية ، هي دليل قاطع على ان سياسة ماكرون مفلسة او بالأحرى فرنسا السياسية تحتضر ، انّه الانحطاط الفرنسي سياسيا واخلاقيا لأن لجوء مواطن فرنسي الى استعمال العنف ضد رئيس بلاده المنتخب ديموقراطيا دليل على سقوط المجتمع الفرنسي في وحل الرذيلة السياسية والانحلال الانساني ، ولنكن واقعيين من أوصل هذا المواطن الفرنسي ليتجرأ على صفع رئيسه المحترم امام زوجته “بريجيت” وامام كمرات العالم ؟ أليست سياسة الكل امني والسياسة الاجتماعية العرجاء ، بسبب الخطط الاستراتيجية التي تصب كلها في صالح الاغنياء والطبقة البرجوازية فلعلّ” كف السياسة ” سيوقظ ماكرون من سباته السياسي وحلمه بمجد نابليون ، هذه العوامل ادّت الى العودة الى افريقيا غازيا الساحل الافريقي الذي اصبح يتلقى فيه الركلات على يد الجماعات المسلّحة المتعددة الاجناس والاهداف ؟ ! وانكساره في ليبيا التي خرّبها بفتوى من برنارد هنري ليفي المفكر الصهيوني عرّاب الخراب والدمار وضف الى ذلك ما يحدث في التشاد و بوركينافاسو ورواندا التي تسببت فرنسا في مجازر الابادة الجماعية ، عاد اليها معتذرا مهزوما ، كل هذه الاسباب هي التي تسببت في صفعه في فرنسا وتسببت في ركله في افريقيا فهل ستتعلّم فرنسا من اخطاءها ام انّ رئيسها مازوشي يتلذذ بالضرب واشياء اخرى؟

يحدث هذا امام صمت اعلامه الموجه المنتهية صلاحيته ، المفلس الذي اقام الدنيا على صفع الرئيس وتذكر انه رمزا ويمثل دولة ؟ !  فهل حلال عليكم وحرام على غيركم ؟ وماهو الحد الفاصل بين العنف وحريّة التعبير؟.

بقلم: #جمـــال_بن_علي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر − 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى