آخر الأخبار
الجيش اليمني يعلن السيطرة على مواقع استراتيجية جنوبي مأرب البرهان: أبوابنا مفتوحة أمام الاستثمارات الأمريكية السعودية تعلن البدء رسميا بتطبيق إلزامية التحصين أمير قطر يوجه بإرسال فرقة إنقاذ إلى تركيا طهران: الأعداء يشنون ضدنا حربا ثقافية إلى جانب العسكرية والاقتصادية واشنطن تخفض عدد موظفي مقارها الدبلوماسية لدى روسيا الولايات المتحدة.. انتهاء حظر إخلاء المستأجرين مساكنهم المفروض منذ اندلاع جائحة كورونا الجزائر: من المهم اتفاق مصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه الرئيس التونسي السيد قيس سعيد الهند.. تصفية العقل المدبر لهجوم كشمير 2019 نيكاراغوا تمنح الجنسية للمرة الثانية لرئيس سلفادوري سابق مطلوب بولندا.. الشرطة تكشف مقرا "لسكّ" البيتكوين في عقر دارها سقوط مدو لدجوكوفيتش في أولمبياد "طوكيو 2020" باريس.. اشتباكات عنيفة بين الشرطة ومحتجين على قيود كورونا ألبانيا تستعيد 5 نساء و14 طفلا من مخيم الهول في سوريا ملايين الأمريكيين مهددون بالطرد من منازلهم وسط تفشي المتحور "دلتا" تونس تسجل أول حالة بمرض الفطر الأسود زاخاروفا تنتقد تصريح لودريان حول النازية الجديدة في أوكرانيا نائب تونسي: محكمة إيطالية تجبر الشركة المصدرة للنفايات إلى تونس على إعادتها لإيطاليا مع فتح أبوابها للسياح.. ما هي الجنسيات المؤهلة للحصول على التأشيرة السياحية السعودية؟
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: الوطن بين العداء والولاء ومعارضة التيك توك ؟ !

بقلم: #جمـــال_بن_علي

لا وطن لنا سوى الجزائر ، الجزائر وما ادراك ما الجزائر ، هذا الوطن الشاسع الذي وهبه الله لنا  اياه ، كل شبر فيه مسقي بدماء الشهداء مليون ونصف مليون شهيد ، ضحوا من اجل استقلاله من العدو الغاشم فرنسا لكن فرنسا رحلت بقوة الحديد والنار ، لكنها تركت طابورها الخامس المكون من الخونة والعملاء وكلابهم ، هذا الطابور لازال ينهش في وطن الشهداء الى يومنا هذا . وعملاء يتحركون بأوامر خارجية من عند الاعداء التاريخيين للجزائر فرنسا، المخزن والصهاينة ، تحرك العملاء والخونة يكون تارة بدغدغة مشاعر الشعب عن طريق شعارات الاسلام ، العرق الجهوية وبتحريك النعرات القديمة وتارة باسم الديموقراطية المزعومة وحقوق الانسان وبأجندات السفارات المعروفة ، وهنا يجب ان نوضح ونؤكد اننا لا نعمم هذا على بعض المعارضين الحقيقين للسلطة وهذا حقّهم ويجب احترامهم  واحترام تاريخهم النضالي ، اما معارضة التيك توك ، فهي معروفة ومكلفة بمهمة  ، هدفها زرع الفتنة والبلبلة والتشكيك في كل شيء يأتي من السلطة ، فتحالف الاسلامي مع العلماني واللا ئكي هو خير دليل على تحالف استراتيجي له عرّاب واحد وسيد واحد يملي وهم ينفّذون فسبحان مغير الاحوال.

بين انصار الدولة الاسلامية المزعومة وانصار الجمهورية بالأمس والانفصال اليوم . فالجزائر اليوم يتكالب عليها اعداء الخارج والداخل فلا يجب التفريط في امانة الشهداء ووطن الشرفاء .

فالجزائر خط احمر وحب الوطن والدفاع عنه شيئ مقدس وواجب على كل وطني شريف .

تحيا الجزائر ، اللهم احفظ وطننا الغالي من كيد الاعداء وتامر الخونة الجبناء .

بقلم: #جمـــال_بن_علي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − إحدى عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى