آخر الأخبار
رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه السيد طيب رجب أردوغان رئيس الجمهور... غانتس لوزيرة الدفاع الفرنسية: إسرائيل تأخذ الاتهامات ضد NSO على محمل الجد سعيد يأمر بإعفاء المدير العام للتلفزيون التونسي محللون: "فيسبوك" حققت إيرادات قياسية خلال الربع الثاني من العام سعيد يعلن عن مبلغ "تمت سرقته من الشعب" ويتحدث عن "460 شخصا نهبوا أموال تونس" تبون يستقبل رئيس المجلس الرئاسي الليبي وزارة الدفاع الإسرائيلية تبدأ تحقيقا في مكاتب شركة NSO لبرمجيات التجسس جنوب أفريقيا تندد بقرار مفوضية الاتحاد الإأفريقي منح إسرائيل صفة مراقب حمد بن جاسم تعليقا على "أنظمة التجسس": أعرف منذ سنوات أن هاتفي مراقب ألمانيا تعلن تطعيم 50% من سكانها ضد فيروس كورونا ملفات سرية تظهر خطط إيرانية مزعومة لإغراق سفن باستخدام هجمات إلكترونية بعد 6 خسائر متتالية.. "بوينغ" تسجل أرباحا خفر السواحل التركي يحتجز أكثر من 200 مهاجر أغلبهم أفغان كانوا في طريقهم لإيطاليا روسيا ستساعد طاجيكستان في حال تعرض أمنها إلى تهديد بسبب تطور الأحداث في أفغانستان ألمانيا.. الكشف عن خسائر شركات النقل من الفيضانات الأخيرة في البلاد الولايات المتحدة.. قتيلان وعدد من الجرحى في تسرب كيمياوي بمصنع في تكساس المعارضة في نيوزيلندا تنتقد الحكومة لسماحها بعودة "داعشية" إلى البلاد الكرملين: أسباب كثيرة تجعلنا نفخر برجال استخباراتنا سوناطراك: توفيق حكار يقف رفقة إطارات المؤسسة على عملية تصحيح أوراق مسابقة التوظيف الخاصة بولايتي ورڨ... رئيس المجلس الرئاسي الليبي في زيارة رسمية إلى الجزائر
العالم

جمعية إيطالية تدعو دراغي لوقف تمويل خفر السواحل الليبي

دعت جمعية “طاولة اللجوء والهجرة” التابعة لجمعية الدراسات القانونية حول الهجرة في إيطاليا رئيس الوزراء ماريو دراغي، إلى وقف تمويل قوات خفر السواحل الليبي.

وقالت في مذكرة عنها الثلاثاء: “الناس ما زالوا يموتون في عرض البحر المتوسط.. مذابح المهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى السواحل الأوروبية غدت شبه يومية الآن، مع خطر أن تبتلعهم اللامبالاة العامة”.

وذكرت الجمعية، أنه “منذ عام 2017، وهو العام الذي وقعت فيه حكومتنا على مذكرة التفاهم مع ليبيا، رافق مأساة الوفيات في البحر، تدخل ما يسمى بخفر السواحل الليبي، الذي غالبا ما يجبر القوارب التي يتم اعتراضها على العودة إلى ليبيا بطرق وحشية، وحبس المهاجرين في مراكز الاحتجاز الحكومية أو في تلك التي تديرها الميليشيات، حيث يتعرضون لعنف رهيب”.

وتابعت: “مع ذلك، تستمر سياسة الصد، على الرغم من تدخل المفوض السامي للأمم المتحدة فيليبو غراندي عدة مرات للتأكيد على أنه لا يمكن اعتبار ليبيا دولة آمنة، نظرا لعدم احترام الحقوق فيها، بما في ذلك حق اللجوء، وبالتالي دعا إلى إنهاء عمليات الإعادة إلى هذا البلد”.

وأشارت، إلى أنه “على الرغم من كل هذا، فإن برلماننا يوشك على التصويت على القرار الخاص بالبعثات العسكرية في الخارج، بما في ذلك تجديد المعاهدة مع ليبيا… نحن نؤمن بضرورة تغيير هذا المسار جذريا، واتخاذ تدابير تهدف إلى إنقاذ الناس، وإجلاء الأشخاص الموجودين في جميع مراكز الاحتجاز في ليبيا، لإرسالهم إلى الدول التي تحترم فيها الحقوق”.

وأضافت: “قررنا بعث رسالة مفتوحة إلى الرئيس دراغي تطالبه بوقف هذا الوضع والكف عن تمويل ما يسمى بخفر السواحل الليبي”، مبينة أن “فحوى الرسالة والأسباب التي دفعتنا إلى اتخاذ هذه المبادرة سيتم توضيحها في مؤتمر صحفي يعقد عصر غد بمقر مجلس الشيوخ، بمشاركة بعض البرلمانيين الذين يدعمون هذه المبادرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة + 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى