آخر الأخبار
سفارة الجزائر بفرنسا ترفع دعوى قضائية ضد "مراسلون بلا حدود" بتهمة التشهير الكرملين يوضح موقف "غازبروم" من ترانزيت الغاز الروسي عبر أوكرانيا لجنة العمل السياسي برئاسة ترامب لم تستخدم الأموال التي جمعتها لمراجعة نتائج الانتخابات عنصر سابق بسلاح الجو الأمريكي يكشف سبب تسريبه أسرارا حكومية سقوط طائرة إثيوبية في مطار صومالي ضابط استخبارات أمريكي سابق: إذا لم تفحص جهاز هاتفك فأنت لست محميا الخارجية الأمريكية: 6 يشتبه في تورطهم باغتيال رئيس هايتي تدربوا في برنامج عسكري أمريكي أول تعليق لرونالدو على أنباء اقترابه من الانضمام إلى مانشستر سيتي الجزائر تعرب عن قلقها العميق بعد كشف مجموعة بالمملكة المغربية تستخدم برنامج التجسس المسمى "بيغاسوس" ... جريمة قتل بشعة داخل مسجد !؟ إسرائيل تعلن انضمامها إلى الاتحاد الإفريقي كدولة مراقبة ميركل تشيد بتركيا لاستضافتها اللاجئين لكنها لا تتوقع انضمامها للاتحاد الأوروبي إندونيسيا تدرس تخفيف قيود مكافحة كورونا ومنظمة الصحة العالمية تحث على تشديدها الملك السعودي: التلقيح أسهم في حج صحي وآمن دراسة لبنانية تحذر من تحول البلاد إلى "فنزويلا ثانية" مسؤول أمريكي: إدارة ترامب كانت قادرة على عرقلة "السيل الشمالي 2" ولم تفعل ذلك مكتب الميزانية بالكونغرس الأمريكي يتوقع تخلف الحكومة عن سداد دينها هايكو ماس: نشعر بالارتياح لنجاح مفاوضات "السيل الشمالي 2" مئات الأوغنديين تلقوا لقاحات كورونا مزيفة إنتر ميلان ينسحب من جولة أمريكا
العالم

أبي أحمد: هناك محاولات لزرع التفرقة في إثيوبيا وعلى الشعب التصدي للضغوط من الخارج

على خلفية مستجدات الوضع في إقليم تغراي المتمرد، حذر رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد من محاولات لزرع التفرقة داخل بلده ودعا الشعب إلى التصدي للضغوط من الخارج.

ووجه أبي أحمد في بيان صدر عنه اليوم الأربعاء انتقادات شديدة اللهجة إلى “الجبهة الشعبية لتحرير تغراي” المتمردة التي استعادت السيطرة مؤخرا على عاصمة الإقليم مدينة مقلي، متهما إياها بتأجيج التوترات.

وقال رئيس الحكومة الإثيوبية إن “الجبهة” بشكلها الحالي تحتاج إلى استمرار النزاع للبقاء على قيد الحياة، متهما إياها أيضا بإجبار الأطفال والشباب على تناول المخدرات.

وشدد أبي أحمد على أن القوات الإثيوبية تتحمل “المسؤولية الأخلاقية عن إنقاذ هؤلاء الأطفال”، واصفا “الجبهة الشعبية” بأنها “أسوأ عدو لإثيوبيا”.

وتعهد أبي أحمد بدحر القوات المتمردة في تغراي، قائلا: “من جانب نعمل على تقديم المساعدات الإنسانية ومن جانب آخر نصد الهجمات من قبل الأعداء في الخارج والداخل”.

وجدد رئيس الوزراء الإثيوبي موقف حكومته القاضي بأنها أعلنت وقفا لإطلاق النار في تغراي لدواع إنسانية حصرا، متهما “الجبهة الشعبية” بتقويض الهدنة، كما حمل المجتمع الدولي المسؤولية عن التزام الصمت إزاء التطورات في الإقليم.

وتابع: “نظرا لكل ذلك ستفعل الحكومة كل ما يلزم”.

ودعا أبي أحمد المواطنين إلى توخي الحيطة لعدم الخضوع لحملات تضليلية ودعائية، محذرا من “تعبئة قوى في الداخل والخارج بهدف زرع التفرقة بين الناس”، وحث الشعب على “دعم الجيش في كافة القضايا والتصدي لضغوطات ومعاقبة محتملة من الخارج وتجاوزها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى