آخر الأخبار
التونسي الجندوبي يحصل على أول ميدالية عربية في أولمبياد طوكيو أردوغان يتحدث عن ضم تركيا للواء اسكندرون "هطاي" لوحات نجل بايدن تثير جدلا! فيتنام توقف وسائل النقل العام في العاصمة وتشدد إجراءات مكافحة كورونا الملك الأردني يعود إلى البلاد بعد اختتام زيارة إلى الولايات المتحدة مؤسسة "غالوب" الأمريكية: استطلاعات الرأي تنذر بانتهاء "شهر العسل" بين بايدن ومؤيديه ماليزيا تسجل أعلى معدل يومي لإصابات كورونا منذ بدء الجائحة على غرار رونالدو وجورجينا.. ميسي ينشر صورة رومانسية مع زوجته العاهل الأردني يلتقي قائد هيئة الأركان الأمريكي مراسلون بلا حدود تصحح و تعتذر؟! سفارة الجزائر بفرنسا ترفع دعوى قضائية ضد "مراسلون بلا حدود" بتهمة التشهير الكرملين يوضح موقف "غازبروم" من ترانزيت الغاز الروسي عبر أوكرانيا لجنة العمل السياسي برئاسة ترامب لم تستخدم الأموال التي جمعتها لمراجعة نتائج الانتخابات عنصر سابق بسلاح الجو الأمريكي يكشف سبب تسريبه أسرارا حكومية سقوط طائرة إثيوبية في مطار صومالي ضابط استخبارات أمريكي سابق: إذا لم تفحص جهاز هاتفك فأنت لست محميا الخارجية الأمريكية: 6 يشتبه في تورطهم باغتيال رئيس هايتي تدربوا في برنامج عسكري أمريكي أول تعليق لرونالدو على أنباء اقترابه من الانضمام إلى مانشستر سيتي الجزائر تعرب عن قلقها العميق بعد كشف مجموعة بالمملكة المغربية تستخدم برنامج التجسس المسمى "بيغاسوس" ... جريمة قتل بشعة داخل مسجد !؟
سلايدر

الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء استخدام برمجيات إسرائيلية خبيثة للتجسس

أعربت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن قلقها إزاء التقارير التي تفيد باستخدام شركة “إن.إس.أو” الإسرائيلية برامج عسكرية ضارة للتجسس على الصحفيين ونشطاء حقوق الإنسان.

وتعليقا على تحقيق أجراه اتحاد إعلامي عالمي استنادا إلى بيانات استهداف مسربة، قدّم دليلا آخر على استخدام “البرامج الخبيثة”، قالت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليت: “الاكتشافات المتعلقة بالاستخدام واسع النطاق والواضح لبرنامج “بيغاسوس”، للتجسس على الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان والسياسيين وغيرهم في مجموعة متنوعة من البلدان مثيرة لقلق بالغ… ويبدو أنها تؤكد بعضا من أسوأ المخاوف بشأن احتمال إساءة استخدام تقنيات المراقبة بغرض تقويض حقوق الإنسان بشكل غير قانوني”.

وأضافت أنه “نظرا لأن هذه البرامج وغيرها تتيح عمليات اقتحام شديدة العمق لأجهزة المستخدمين، ما ينجم عنه رؤى متفحصة لجميع جوانب حياتهم، فلا يمكن تبرير استخدامها إلا في سياق التحقيقات في الجرائم والتهديدات الأمنية الخطيرة… وإذا كانت المزاعم الأخيرة بشأن استخدام “بيغاسوس” صحيحة ولو بشكل جزئي حتى، فقد تم تجاوز ذلك الخط الأحمر مرارا وتكرارا مع إفلات كامل من العقاب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى